رقم الخبر: 275997 تاريخ النشر: شباط 14, 2020 الوقت: 18:19 الاقسام: عربيات  
سقوط صاروخ على قاعدة "كي وان" الأميركية في كركوك
المرجعية: المصالح الشخصية والضيقة سمة من بيده السلطة في العراق

سقوط صاروخ على قاعدة "كي وان" الأميركية في كركوك

* الأعرجي: أغلب الكتل أبلغت علاوي بأنها ستُفشِل مهمته * اللويزي: إقالة رئيس البرلمان الخيار البديل عن الانتخابات المبكرة

أكد مصدر أمني في العراق سقوط صاروخ كاتيوشا على قاعدة "كي وان" في كركوك التي تضم فوجاً للقوات الأميركية.

وأفاد المصدر بتحليق كثيف لمقاتلات أميركية في سماء كركوك بعد سقوط صاروخ على قاعدة "كي وان" العسكرية.

وكانت القاعدة الأميركية قد شهدت في نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي، اجتماعاً بين ضباط أميركيين وعراقيين، وسط أنباء عن زيارة خاطفة قام بها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لقاعدة عسكرية أميركية في العراق.

من جهة اخرى ، إعتبر ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي، الجمعة، أن المصالح الشخصية والضيقة سمة من تحمل المسؤولية وبيده السلطة في العراق، مشددا أن من الصفات "الذميمة" التي إنتشرت مؤخرا "الكذب والنفاق وتسقيط الآخرين"، فيما أشار الى أن تلك التداعيات الخطيرة نتيجة "الفشل" في العملية السياسية.

ودعا الكربلائي، في خطبة الجمعة الى "إيجاد العناصر الصالحة التي تستطيع مستقبلا النهوض بالبلد على مواقع المسؤولية المختلفة"، مشددا على أن "تأخذ العملية السياسية والاجتماعية والاخلاقية مسارها الصحيح والمطلوب لنستطيع ان نحد ونستوعب التداعيات الخطيرة التي نتجت جراء الفشل من العملية السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وهذا يحتاج الى عمل كبير وبأعداد تكفي من المواطنين الصالحين في المواقع المهمة لهذه المسؤوليات المستقبلية".

كما لفت الى ضرورة نبذ "العصبية والقومية والاثنية التي تزرع الاحقاد والكراهية بين أبناء الوطن الواحد" لافتا الى "الاعتداءات والتجاوزات على الأستاذة والمعلمين وشرطة المرور وممن يخدم المواطنين وكذلك استخدام العنف وحتى في الكلام في مواقع التواصل الاجتماعي التي يجب ان تحل الخلافات بالحوار والتفاهم أو اللجوء الى الوسائل القانونية".

وانتقد ممثل المرجعية العليا "ظاهرة الرشوة والاختلاف والتجاوز على المال العام وغسيل الاموال واستغلال الآخرين ماليا واقتصاديا ونشوء حالات وظهور التعاطي والاتجار بالمخدرات وكثرة حالات الانتحار وميل البعض للتمظهر بمظاهر غريبة بعيدة عن الاخلاق والهوية العراقية"، عازيا اسباب ذلك الى "اننا لا ننظر الى القيم والاخلاق على انه أمر هامشي وثانوي وليس ضروريا في الحياة".

من جانبه كشف نائب رئيس الوزراء السابق بهاء الاعرجي، الجمعة، إن أغلب الكتل السياسية أبلغت رئيس الوزراء المُكلّف محمد توفيق علاوي بأنها ستُفشِل مهمته ما لم يسمح لها بالمشاركة في حكومته.

وقال الاعرجي في تغريدة له على موقع توتير: إن "الكتل السياسية تبطن في واقع الأمر بل وتعمل عكس ما تُعلن"، مبينا أن أغلب تلك الكتل "أبلغت رئيس الوزراء المكلّف بأنها ستُفشِل مهمته ما لم يسمح لها بالمشاركة في حكومته".

وأضاف: إن "هذا دليلٌ آخر على أن هذه الكتل لا تُقدِّر خطورة المرحلة كما قلنا فيما سبق".

كما إعتبر عضو مجلس النواب السابق عبد الرحمن اللويزي، الجمعة، أن إقالة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي هو "الخيار البديل" عن إجراء الانتخابات المبكرة، عادا ذلك فرصة للإحزاب لالتقاط أنفاسها.

الى ذلك أفاد بيان صحفي صادر عن المكتب الإعلامي لنائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية فؤاد حسين، بأن الاخير بحث مع سفير الولايات المتحدة في بغداد ماثيو تولر جهود تشكيل الحكومة الجديدة.

وجاء في البيان، بأنه جرى خلال إللقاء إستعراض العلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية وسبل تعزيزها وتطويرها. وأوضح البيان، أنه تم التطرق إلى الوضع السياسي بالمنطقة بصورة عامة والعراق بصورة خاصة.

ميدانيا، أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية إنتهاء المرحلة الأولى من عمليات "أبطال العراق".

وذكرت قيادة العمليات، الجمعة، في بيان نشره موقع "السومرية نيوز": إن إنتهاء المرحلة الأولى جاء بعد تحقيق الأهداف المرسومة لها.

وكانت قيادة العمليات المشتركة قد أعلنت في وقت سابق عن انطلاق عملية "أبطال العراق" بهدف تطهير الأنبار والمناطق المحيطة بها على الحدود العراقية - السورية - الأردنية من تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا وعدد من دول العالم).

كما أعلنت شرطة الطاقة العراقية، الخميس: ان شرطة الطاقة صدت محاولة هجوم لـجماعة "داعش" الارهابية في قاطع حقول علاس النفطي شرق محافظة صلاح الدين شمال العاصمة العراقية بغداد.

وأوضحت: أن "التعرض حصل من جهة قضاء تكريت من قبل عصابات داعش الارهابي في نيتهم استهداف الحقول النفطية الموجودة في جبال علاس".

وأضاف البيان: إن "شرطة الطاقة من خلال مواردها صدت التعرض دون أي خسائر مما أدى إلى إنسحاب الإرهابيين".

*الدفاع التركية: تحييد 6 من أعضاء "حزب العمال الكردستاني" شمالي العراق

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الجمعة، أن سلاح الجو التركي شن سلسلة من الغارات الجوية في منطقة جبلية شمالي العراق، أسفرت عن تحييد 6 من أعضاء "حزب العمال الكردستاني" (بي كا كا) المحظور في تركيا وعدد من الدول.

وجاء في بيان الدفاع التركية: "حيد الجيش التركي 6 من أعضاء حزب العمال الكردستاني في غارات جوية في منطقة جبل قنديل في العراق، والعملية مستمرة".

وتشن تركيا ضربات جوية بشكل متكرر على مواقع شمالي العراق، وخاصة في منطقة جبل قنديل، حيث تؤكد أن مسلحي "حزب العمال الكردستاني" يتمركزون فيها، لكن الحملة الأخيرة التي أطلقت عليها "عملية المخلب" شملت قصفا بالمدفعية وعمليات برية أيضا.

ودعت بغداد أنقرة في أكثر من مناسبة لاحترام سيادتها ووقف عملياتها العسكرية والغارات الجوية شمالي البلاد.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بغداد ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1229 sec