رقم الخبر: 275850 تاريخ النشر: شباط 12, 2020 الوقت: 17:28 الاقسام: دوليات  
ماليزيا تطلق مؤسسة "بردانا" الدولية لمكافحة الفساد

ماليزيا تطلق مؤسسة "بردانا" الدولية لمكافحة الفساد

أطلق رئيس الوزراء الماليزى مهاتير محمد مؤسسة "بردانا" الدولية لمكافحة الفساد، وقال مهاتير - فى خطابه الذى ألقاه خلال مراسم إطلاق المؤسسة، بحسب ما نقلت وكالة أنباء (برناما) الماليزية - إن هذا الصندوق مهم للغاية لأنه يعمل كنظام داعم لمسؤولى مكافحة الفساد الذين تعرضوا للتهديد والإساءة في سبيل القيام بمهامهم.

وأضاف رئيس الوزراء الماليزي "نحن هنا لنخبر العالم بأن جميع مسؤولي مكافحة الفساد الذين ضحوا بوظائفهم، هم أبطالنا .. وأنا فخور بالقول إن ماليزيا قد لعبت دورا مهما في معالجة هذا الأمر، بدءا من إطلاق هذه المؤسسة".
ومن المنتظر أن تلعب المؤسسة دورا مهما في تنفيذ مسؤولية الصندوق الدولي التابع للأمم المتحدة لمكافحة الفساد في ماليزيا واستكمال تطلعات اتفاقية الأمم المتحدة حول الفساد.
يذكر أن الإدارة المعنية بمكافحة الفساد فى ماليزيا، أعلنت أوائل فبراير، أنها تحقق فى مزاعم من مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة فى بريطانيا بأن شركة إيرباص دفعت رشوة قيمتها 50 مليون دولار للحصول على طلبيات من أكبر شركة طيران فى آسيا من حيث الميزانية وهى (إير آسيا) ومقرها ماليزيا.
وقال مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة فى بريطانيا إن إيرباص لم تتمكن من منع أفراد لهم صلة بها من رشوة مديرين تنفيذيين لهم صلة بمجموعة إير آسيا وذراعها للشحن الجوى للمسافات الطويلة (إير آسيا إكس).
وقالت إير آسيا إنها لم تتخذ قط قرارات متعلقة بصفقات شراء بناء على مزايا مالية من إيرباص وإنها ستتعاون بالكامل مع هيئة مكافحة الفساد الماليزية.
وأضافت فى بيان إنها لم تشارك مع تحقيق مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة فى بريطانيا بشأن إيرباص ولم تتوفر لها أى فرصة لتقديم إيضاحات بشأن الأمر. وقالت "إير آسيا ترفض وتنفى بشدة أى وكل مزاعم ارتكاب مخالفات"، وأضافت "إير آسيا ومديروها التنفيذيون ليس لديهم أى اطلاع على العمليات الداخلية فى إيرباص وبالتالى لا يمكننا أن نعلق أو يتم ربطنا بأى مخالفات مزعومة أو أخطاء من جانب إيرباص فيما يتعلق باتباعها لسياساتها الخاصة أو المتطلبات القانونية التى تنطبق عليها".
وأحجمت إيرباص عن التعليق، قال ممثلو ادعاء فرنسيون، إن إيرباص رشت مسؤولين بهيئات عامة وأخفت المدفوعات فى إطار نمط من الفساد على مستوى العالم مما أدى إلى تسوية قياسية بقيمة أربعة مليارات دولار مع بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة.
وتعنى التسويات أن شركة صناعة الطائرات الأوروبية تفادت مقاضاة جنائية كان من الممكن أن تمنعها من الحصول على عقود عامة فى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.
وقالت رئيسة هيئة مكافحة الفساد الماليزية لطيفة كويا فى بيان "بموجب قانون هيئة مكافحة الفساد الماليزية لدينا السلطة القانونية والصلاحية للتحقيق فى أى سلوك فساد يرتكبه أى مواطن ماليزى أو مقيم دائم فى أى مكان خارج ماليزيا"، وأضافت "أؤكد، فيما يتعلق بإفصاحات قضية إيرباص-إير آسيا، أن الهيئة تتواصل مع السلطات البريطانية وتحقق بالفعل فى الأمر".
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2251 sec