رقم الخبر: 275766 تاريخ النشر: شباط 11, 2020 الوقت: 17:13 الاقسام: محليات  
تزامن أربعينية الشهيد سليماني وذكرى إنتصار الثورة يؤكد تمسك الايرانيين بالمقاومة
الحرس الثوري:

تزامن أربعينية الشهيد سليماني وذكرى إنتصار الثورة يؤكد تمسك الايرانيين بالمقاومة

* قائد عسكري: الحرب المركبة إستراتيجية العدو الجديدة ضد ايران

أكد حرس الثورة الاسلامية أن تزامن أيام اربعينية الشهيد القائد سليماني مع الذكرى السنوية لانتصار الثورة الاسلامية، يحمل رسالة تمسك الايرانيين بمبادئ المقاومة، داعيا عامة الشعب الايراني الى المشاركة الملحمية في مسيرات 11 شباط/فبراير.

وفي بيان له، أكد الحرس الثوري على المشاركة الملحمية للشعب الايراني في مسيرات 11 شباط/فبراير، واصفا تزامن إستشهاد القائد الحاج قاسم سليماني قائد قوة القدس بالحرس الثوري مع يوم الله العظيم هذا بأنه يحمل معنى ذا مغزى ورسالة تؤكد تمسك الايرانيين بمبادئ المقاومة ومواصلة درب شهداء الثورة والدفاع المقدس والمدافعين عن حياض البلاد وأمنها.

وجاء في البيان ان مناسبة 11 شباط/فبراير، من كل عام، تمنح فرصة جديدة لقراءة كيفية نشوء الثورة الاسلامية وأسبابها وانجازاتها والبحث بشأن رمز بقائها وتأثيرها العميق والعجيب في التاريخ المعاصر.

ورأى البيان: ان الوحدة والتلاحم في ظل مبادئ الثورة وحول محور الاستقلال والأمن القومي، بأنه يشكل رمز الانتصار والتقدم لنظام ايران وشعبها، وعدد الهزائم التي مُني بها النظام الاستكباري والصهيونية العالمية، مبينا ان الهزائم العسكرية لأميركا والتي هزت سمعتها خلال العام الجاري بما فيها إسقاط طائرة التجسس الاستراتيجية وتدمير قاعدة عين الاسد الى جانب فشل ماكنتها العسكرية في الحروب بالوكالة، وفشل مخطط التغلغل والإطاحة من خلال إثارة الفوضى، وكذلك الخطة التي أعلن عنها الرئيس الاميركي المكروه في ما يسمى "صفقة القرن"، كل هذه مؤشرات لاقتدار الثورة الاسلامية وخطاب المقاومة والتغلب على استراتيجيات النظام الاستكباري والصهيونية في المنطقة.

وفي مراسم أقيمت مساء الاثنين بمدينة قزوين شمال غرب ايران لمناسبة اربعينية القائد الشهيد قاسم سليماني: انه وبعد سلسلة إخفاقات اميركا في المواجهة مع ايران تعد الحرب المركبة استراتيجية العدو الجديدة ضد البلاد الا انه سيتم إحباطها في ظل وعي الشعب واتباعه لنهج القيادة.

وأكد العميد بوردستان بأن هذه الاستراتيجية الجديدة للعدو ستفشل كسائر مؤامراته في ظل تمسك الشعب الايراني بأهداف الثورة والشهداء واتباعه نهج القيادة.

* تأسيس داعش من قبل اميركا

وأوضح بأن اميركا وبعد تواجدها العسكري في المنطقة لأكثر من عقد من الزمن وفشلها في تحقيق أهدافها قررت تأسيس تنظيم داعش الارهابي والتكفيري ليخوض الحرب بالنيابة عنها ويوفر الارضية لتنفيذ مشروع الشرق الأوسط الكبير.

ولفت الى الدور الكبير الذي أداه القائد الشهيد قاسم سليماني في تنظيم القوات الشعبية في العراق وسوريا للتصدي لداعش والجماعات الارهابية الأخرى ومن ثم العمل على دحرها وتحرير الارض من دنسها.

واعتبر العميد بوردستان في جانب آخر من حديثه الضربة الصاروخية التي إستهدفت قاعدة عين الاسد الاميركية في العراق بانها البداية وان الانتقام لدم الشهيد سليماني لم ينته بعد، وأضاف: ان محور المقاومة سينجز الانتقام الرئيس بفضل الباري تعالى عبر طرد الارهابيين الاميركيين من المنطقة.

وأكد بأن القوات المسلحة الايرانية هي في ذروة الجهوزية والاستعداد وسوف لن تُباغَت اطلاقا من قبل العدو.

* صفقة القرن هي كارثة القرن

كما أشار الى صفقة القرن ووصفها بانها كارثة القرن وقال: إن هذا المشروع هو خدمة من ترامب للكيان الصهيوني من أجل تثبيت أركانه في المنطقة، وهو المشروع الذي من المقرر ان يتم توفير غالبية نفقات تنفيذه من جيوب الدول الرجعية والخيانية في المنطقة، ولكن مثلما قال سماحة قائد الثورة فان هذا المشروع (صفقة القرن) لن يحقق النتيجة التي يريدونها وسيموت قبل موت ترامب.

كما صرح أمین مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية الايرانية محسن رضائي: إن الرئیس الأمیركي دونالد ترامب حاول الخروج من المأزق من خلال المبادرة لاغتيال الشهید قاسم سليماني، لكنه بهذا الاجراء غاص في المستنقع أكثر فأكثر.

وقال رضائي في تصريحه الإثنین خلال مراسم أربعینیة الشهید سلیماني ورفاقه: إن الرئیس الأمیركي أعلن في بدایة رئاسته، أنه سینسحب من الإتفاق النووي ظنا منه أن هذا الأمر سیدفع إیران إلی الاستسلام.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1330 sec