رقم الخبر: 275631 تاريخ النشر: شباط 09, 2020 الوقت: 18:25 الاقسام: اقتصاد  
إرتفاع الإستثمار في منطقة لامرد الإقتصادية الخاصة سيوفر 50 ألف فرصة عمل
المدير التنفيذي للمنطقة، في تقرير له بمناسبة عشرة الفجر:

إرتفاع الإستثمار في منطقة لامرد الإقتصادية الخاصة سيوفر 50 ألف فرصة عمل

قال المدير التنفيذي لمنطقة لامرد الإقتصادية الخاصة: ان زيادة الإستثمارات في منطقة لامرد خلال السنوات القادمة ستوفر فرص عمل لـ50 ألف شخص، معلناً عن وجود برامج لتنمية صناعات الألمنيوم التحويلية وإنشاء مصانع لإنتاج مسحوق الألومينا والأنود الغرافيتي، بالإضافة إلى إنتاج 400 عجلة ألومينيومية يومياً.

واستعرض فريدون فدائي دولت، في تقرير له بمناسبة أسبوع الفجر، حجم تطور المنطقة والاستثمارات في منطقة لامرد الاقتصادية الخاصة، وقال: ان صناعات الألمنيوم التحويلية هي على رأس أولويات برامج هذه المنطقة. وأضاف: لقد قام أحد المستثمرين في القطاع الخاص على طلب لإنتاج 500 ألف طن CPS من الأنود الغرافيتي، متوقعاً بأن هذا المشروع يتطلب إستثمار 160 مليون يورو.

كما كشف فدائي دولت عن مشروع إنشاء مصنع لإنتاج مسحوق الألومنيا في المنطقة الاقتصادية الخاصة، وقال: ان الطاقة الإنتاجية لهذا المشروع يبلغ 350 ألف طن من مسحوق الألومينا. وتابع: بالإضافة إلى طلب أحد المستثمرين لمنحه قطعة أرض لإنتاج ألواح عريضة ألومينيومية في قطاع الصناعات التحويلية.

سالكو؛ أكبر وأهم مشروع في منطقة لامرد

وأشار المدير التنفيذي لمنطقة لامرد الاقتصادية الخاصة إلى إقامة أكبر وأحدث مشروع للألمنيوم في البلاد في هذه المدينة، وقال: ان سعة مصنع ألمنيوم الجنوب الإنتاجية النهائية تبلغ مليون طن من السبائك، وفي المرحلة الأولى من المشروع سيتم إنتاج 100 ألف طن من سبائك الألمنيوم، معلناً بأن الاستثمار في هذا المشروع سيبلغ 2ر1 مليار دولار. وأضاف: تبلغ مساحة منطقة لامرد الاقتصادية الخاصة 8500 هكتار، والهدف من هذه المنطقة نقل المعرفة العلمية، وتعزيز القدرات التصديرية، وتأمين الاحتياجات الداخلية من خلال تنمية الصناعات الأم، وتوفير فرص العمل واستقطاب الاستثمارات الداخلية والخارجية.

البنى التحتية

وقال فدائي دولت: هناك متطلبات يحتاجها المستثمرون في هذه المنطقة مثل توفير خطوط المياه والكهرباء والغاز وشبكة الإنترنيت والألياف الضوئية والمساحات الخضراء. وأضاف: ومن بين البرامج التي سيتم تنفيذها، هو نقل المياه من الخليج الفارسي الى سهول لامرد مع الاهتمام بالمحافظة على البيئة.

مزايا وإمكانيات المنطقة

وصرح المدير التنفيذي لمنطقة لامرد الاقتصادية الخاصة: ان المنطقة قريبة من مطار لامرد الدولي وقريبة لحقل بارس الجنوبي والشمالي للغاز، كما أن المنطقة تقع على مفترق طرق الترانزيت البرية والجوية الهامة، بالإضافة إلى إمكانات المنطقة من حيث حوامل الطاقة. وأضاف: من المزايا الأخرى لهذه المنطقة، إقامة مصلحة جمارك مستقلة، وقربها من موانئ مهمة مثل عسلوية وبارسيان، وسهولة الحصول على تراخيص الاستثمار في المنطقة.

حوافز الإستثمار

كما إستعرض فدائي دولت محفزات الاستثمار والمزايا الجمركية في المنطقة، وقال: تم توفير الأرضية والتسهيلات اللازمة للاستثمار والتراخيص للتبادل التجاري مع الخارج بدون قيود بروتوكولية، بالإضافة الى الإعفاءات الضريبية والرسوم الجمركية وضريبة القيمة المضافة.

وأشار المدير التنفيذي الى التعاون مع مراكز الإبداعات العلمية من أجل إستغلال الطاقات الداخلية مثل إنشاء حدائق التقنية وبالتعاون مع معاونية رئاسة الجمهورية للشؤون العلمية والتقنية.

المشاريع الهامة في لامرد

كما أشار فدائي دولت أيضاً الى أهم الاستثمارات في لامرد، مثل مصنع ألمنيوم الجنوب ومحطة غدير للطاقة وشركات البتروكيماويات التحويلية، وقال: هناك أيضاً مشاريع أخرى سيتم تنفيذها في المنطقة تشمل مصانع لإنتاج الألمنيوم والمغنيسيوم والبتروكيماويات والإسمنت ومحطات الطاقة، بالإضافة الى الصناعات التحويلية ومصفاة للتكرير.

البنى التحتية لتنمية لامرد

ونوه فدائي دولت الى أن منطقة لامرد الاقتصادية الخاصة تتمتع بأرضية مناسبة للتنمية، وبإمكان المنطقة تحقيق مطالب المستثمرين في المنطقة لإنشاء وحدات صناعية وإنتاجية جديرة في أقصر فترة زمنية.

وفي معرض توجيه الدعوة لرجال الأعمال بالاستثمار في المنطقة، صرح فدائي دولت: ان الاستثمار في الصناعات التحويلية واليدوية وخاصة في مجال الألمنيوم (بسبب سهولة الحصول على المواد الخام)، تعتبر فرصة منقطة النظير.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1722 sec