رقم الخبر: 274741 تاريخ النشر: كانون الثاني 29, 2020 الوقت: 08:55 الاقسام: محليات  
طهران تستنكر بشدة تصريحات وزير الخارجية السعودي حول جريمة اغتيال الشهيد سليماني
صفقة العار الاميركية "خيانة القرن" بحق الشعب الفلسطيني والامة الاسلامية

طهران تستنكر بشدة تصريحات وزير الخارجية السعودي حول جريمة اغتيال الشهيد سليماني

* صفقة العار الاميركية "خيانة القرن" بحق الشعب الفلسطيني والامة الاسلامية. * توصلنا الى توافقات جيدة مع الفلبين. *اصدار تعليمات وقائية الى البعثات الايرانية في الصين حول مرض الكورونا.

استنكر المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي، بشدة، تصريحات وزير الخارجية السعودي حول جريمة اغتيال الشهيد قاسم سليماني، معتبرا النظام السعودي شريكا لترامب في هذه الجريمة نظرا لدعمه له.

وفي معرض انتقاده الشديد للتصريحات الاخيرة لوزير الخارجية السعودي في حديثه لـ"سي.ان.ان"، قال موسوي: بما ان السعودية ترى نفسها في دور العراب لداعش والتنظيمات الارهابية، لذلك فإنها تتصور ان استشهاد قادة محور المقاومة بأوامر الرئيس الاميركي الارهابي، أدى الى ضمان امن التنظيمات الارهابية والحكومات الراعية للارهاب.

ونصح المتحدث باسم الخارجية الايرانية، وزير الخارجية السعودي بمراجعة الكتب المرجعية حول القوانين الدولية في موضوع "الدفاع المشروع" والتزام الاطر القانونية في معنى ومفهوم المصطلحات ومنها الدفاع المشروع وأضاف: ان ما يبعث على الاسف والاستنكار ان يصف وزير الخارجية السعودي، عبر قلبه جميع القوانين الدولية المعترف بها، عملية اغتيال سافرة دفاعا مشروعا.

وصرح بان اغتيال الفريق الشهيد سليماني على يد الجيش الاميركي الارهابي على اراضي بلد آخر، وبدون التنسيق مع البلد المضيف وضد ضيف رسمي لذلك البلد اضافة الى مسؤول رسمي لنفس البلد، وفي مطار مدني، فإنه وحسب تأكيد البلد المضيف اجراء يتعارض مع القوانين الداخلية للعراق ويتعارض بالتاكيد مع القوانين المتعلقة بالحقوق الدولية، واضاف: ان النظام السعودي وبدعمه هذا، يعد شريكا لترامب في جريمته.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية ان ما سيؤدي الى ارساء الامن في المنطقة، هو خروج القوات الاجنبية المزاحمة والمتغطرسة، والتي هيمنت على مقدرات بعض الدول.

واكد موسوي بان السعوديين وبتحالفهم مع إدارة ترامب الارهابية والصهاينة قتلة الاطفال ، أدوا دورا اساسيا في تأزيم المنطقة، وابرز مثال على ذلك عدوانهم منذ سنوات على اليمن وارتكابهم جرائم حرب ضد الشعب اليمني المظلوم؛ جرائم وثقتها منظمة الأمم المتحدة مرارا.

 صفقة العار الاميركية "خيانة القرن" بحق الشعب الفلسطيني والامة الاسلامية

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي، "صفقة القرن" بانها "خيانة القرن" بحق الشعب الفلسطيني والامة الاسلامية، مؤكدا بان مآل صفقة العار الاميركية هذه الى فشل.

ووصف موسوي مخطط التسوية الاميركية المفروضة والمسماة بـ "صفقة القرن" بانها "خيانة القرن" في حق الشعب الفلسطيني والامة الاسلامية، داعيا الحكومات والشعوب الحرة بالمنطقة والعالم الى التصدي لصفقة العار هذه، معتبرا مثل هذه المشاريع الخبيثة بان مآلها الفشل.

واكد بان ارض فلسطين هي ملك للشعب الفلسطيني، وقال ان الكيان الصهيوني هو كيان غاصب واحتلالي وان السبيل الوحيد لحل الازمة الفلسطينية رهن باجراء استفتاء عام بين السكان الاصليين للاراضي الفلسطينية.

واكد موسوي ان قضية فلسطين والقدس الشريف هي القضية المركزية والجوهرية من منظار الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال، ان ما يدعو للاسف ان بعض الدول الاسلامية وعبر تجاهلها هذا المبدا قد استهدفت مستقبل وسمعة المسلمين والدول الاسلامية ووضعت العدو في موضع الصديق وتناست عمدا او غفلة اكثر من سبعين عاما من جرائم الكيان الصهيوني المناهضة للبشرية.

واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ونظرا الى اهمية قضية فلسطين والمؤامرة الكبرى التي تكمن خلف ما يعرف بصفقة القرن المناهضة للامة الاسلامية مستعدة لتجاهل خلافاتها مع بعض دول المنطقة والتي يقف الكيان الصهيوني والمساومون على سمعة وشرف المسلمين وراء الكثير منها ، وبذل التعاون على اي مستوى كان من اجل وحدة العالم الاسلامي والتصدي للمؤامرة الكبرى التي تهدد كيان الامة الاسلامية.

توصلنا الى توافقات جيدة مع الفلبين

اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي التوصل الى توافقات جيدة مع المتحدث باسم الخارجية الفلبيني.

وكتب موسوي في تغريدة له على صفحته على "تويتر" مساء الثلاثاء: لقد أجرينا محادثات بناءة عصر اليوم الثلاثاء مع المتحدث باسم الخارجية ومساعد وزير الخارجية في الشؤون البحثية والاتصالات الاستراتيجية الفلبيني ادواردو مارتين منز.

واضاف، تباحثنا في هذا اللقاء حول التعاون الثنائي خاصة على الصعيد الاعلامي والثقافي وتوصلنا إلى توافقات جيدة.

اصدار تعليمات وقائية الى البعثات الايرانية في الصين حول مرض الكورونا

اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية "سيد عباس موسوي" على اجراءات الخارجية بشان فروس مرض الكورونا، وضرورة التعاون الوثيق بين الدبلوماسيين (الايرانيين) مع مسؤولي البلاد المعنيين وفي مقدمتهم وزير الصحة والتعليم الطبي؛ قائلا، انه "تم ابلاغ البعثات الايرانية في الصين بشان التعليمات الوقائية في هذا الخصوص".

وافاد القسم الاعلامي بوزارة الخارجية امس الثلاثاء، ان موسوي وفي معرض الرّد على سؤال المراسلين حول اجراءات الخارجية الايرانية قبال فيروس مرض الكورونا، اذ اكد استعداد الخارجية التام للتعاون البناء مع الجهات المعنية منذ بدء هذه الازمة؛ قال، انه "في السياق نفسه اقترح وزير الخارجية محمد جواد ظريف خلال اجتماع مجلس الوزراء، على عقد اجتماع للوزراء المعنيين بمشاركة كل من وزير الخارجية والصحة والسياحة والطرق".

كما نوه بتعليمات الخارجية الوقائية الى البعثات الايرانية في منطقة الصين، وايضا النصائح المقدمة الى السياح والرعايا الايرانيين المقيمين في هذا البلد؛ مصرحا : لقد شُكلت لجنة الطوارئ بسفارة الجمهورية الاسلامية في بكين وايضا القنصلية الايرانية في شنغهاي، فضلا عن ارقام الاتصال التي وضعت في متناول الرعايا الايرانيين لتقديم الخدمات والتوجيهات اللازمة اليهم.

واضاف : لقد اتصلت السفارة الايرانية في بكين بالطلاب الايرانيين في مدينة فوهان وقامت بارسال رزم غذائية اليهم وذلك في ضوء شحة الغذاء بهذه المدينة التي يقطن فيها 10 ملايين شخص. 

وحول مطالب عوائل بعض الطلاب الايرانيين في بكين بشان توفر ظروف مناسبة لعودة ابنائهم الى البلاد ورفع الحجر الصحي عنهم، اكد موسوي ان هذه المطالب قيد الدراسة حاليا.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق /وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0645 sec