رقم الخبر: 274491 تاريخ النشر: كانون الثاني 25, 2020 الوقت: 17:20 الاقسام: سياسة  
خلاف سياسي حاد بواشنطن بسبب إخفاء إصابات الضربة الصاروخية الإيرانية

خلاف سياسي حاد بواشنطن بسبب إخفاء إصابات الضربة الصاروخية الإيرانية

* 34 جنديًّا شُخّصت إصابتهم بارتجاجات في الدماغ وإصابات الدماغ الرضحية (تي بي آي)

أكدت وزارة الدفاع الأميركية أن أربعة وثلاثين جنديا أميركيا تعرضوا لإصابات في الدماغ جراء الضربات الصاروخية الإيرانية التي استهدفت قاعدة عين الأسد غربي العراق. وقلل الرئيس دونالد ترامب من أهمية الإصابات، وانتهز المشرّعون الديمقراطيون هذا الإعلان لاتهامه بالكذب بشأن الضربة الايرانية.

بعد الإنكار والتقليل من حجم الخسائر إعترفت وزارة الدفاع الأميركية، بإصابة أكثر من ثلاثين عسكرياً اميركيا جراء الهجوم الصاروخي الذي شنته ايران على قاعدة عين الاسد في العراق ردا على إغتيال القوات الاميركية قائد فيلق القدس الشهيد الفريق قاسم سليماني ورفاقه.

وقالت الوزارة: إن القيادة العسكرية الاميركية في العراق تجري تقييماً لمستوى المخاطر التي تتعرض لها لإتخاذ القرار المناسب حول إستمرار بقائها.

وقال جوناثان هوفمان المتحدّث باسم البنتاغون الى وسائل الإعلام: "اربعة وثلاثون جنديًّا شُخّصت إصابتهم بارتجاجات في الدماغ وإصابات الدماغ الرضحية (تي بي آي). ثمانية عسكريين نقلوا سابقا إلى ألمانيا وتم نقلهم إلى اميركا لمواصلة العلاج. اما المصابون التسعة الآخرون الذين نُقلوا الى ألمانيا فلا يزالون يخضعون لتقييم وعلاج هناك".

وبرّر البنتاغون التأخر في اعلان الحصيلة الجديدة إلى أن هذه الأعراض غالبا ما تستغرق أيّامًا عدّة قبل أن تظهر.

وأكد المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية، الكابتن بيل أوربان، إصابة العديد من الجنود في الضربة الايرانية، وقال: إن العديد منهم خضعوا للعلاج من أعراض الإرتجاج الناتجة عن الانفجار، ولا يزالون يخضعون للتقييم.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن بُعيد الهجوم عدم اصابة أيّ جندي أميركيّ. لكن البنتاغون أقر بعد ذلك أنّ هناك أحد عشر جندياً يعانون في الواقع من ارتجاجات.

وعندما سئل ترامب عن ذلك في دافوس قلّل مجدّدًا من تأثير الضربات الإيرانيّة. وقال بانه سمع بان الجنود لديهم صداعاً وقال بانه لا يعتبرها إصابة خطيرة.

وانتهز المشرّعون الديمقراطيون هذا الإعلان لإتهام ترامب بالكذب بشأن الضربة الايرانية.

وانتقدت عضو الكونغرس عن فلوريدا ديبي واسرمان شولتز تقليل ترامب من الاصابات، وقالت: إن نصف اصابات (تي بي آي) تتطلب جراحة وقد تؤدي الى إعاقة دائمة.

أما السيناتور عن رود آيلاند ورئيس السن للجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ جاك ريد فوصف إصابات الـ "تي بي آي" بأنها أمر خطير واعتبر تقليل حجم إصاباتهم خطأ صريحا للرئيس ترامب وطالبه بالإعتذار.

أما المرشح الديموقراطي المحتمل للرئاسة جو بايدن فاعتبر إستهانة ترامب بإصابات الجنود امراً غير مقبول.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1255 sec