رقم الخبر: 274396 تاريخ النشر: كانون الثاني 24, 2020 الوقت: 15:04 الاقسام: منوعات  
كوارث ضخمة يمكنها قتلنا جميعا في أي لحظة!

كوارث ضخمة يمكنها قتلنا جميعا في أي لحظة!

ينشغل الكثيرون حول العالم في التفكير بنوع وشكل الكارثة التالية، بعد العواصف الضخمة وثوران بركان الفلبين واندلاع حرائق الغابات المدمرة للحياة البرية في أستراليا.

ويعتقد البعض أن الكوارث الطبيعية أصبحت أكثر شيوعا الآن، وتحدث العديد من الحوادث في المناطق السياحية الساخنة، ما تسبب في اضطراب كبير، مثل الفيضانات التي اجتاحت مدينة البندقية الإيطالية هذا الصيف.

وبهذا الصدد، عرض موقع (ذي صن) البريطاني بعضا من الكوارث الكبرى التي قد تضربنا في المستقبل، وهي:

- ثوران بركان يلوستون

تقع حديقة يلوستون الوطنية في وايومنغ على قمة بركان بعرض 44 ميلا (70.8 كم).

وشهدت الحديقة 3 انفجارات بركانية في الماضي القديم، مع وقوع أحدث انفجار منذ 640 ألف سنة تقريبا.

- بركان بحيرة توبا في جزيرة سومطرة الإندونيسية

حدث العديد من الانفجارات البركانية في إندونيسيا، مع انفجار (جبل ميرابي) في عام 2018.

ويمكن أن يكون بركان بحيرة توبا، المعروف أيضا باسم (البركان المنسي)، أكبر تهديد لدول جنوب شرق آسيا.

- منحدر (هيلينا)

على المنحدر الجنوبي لجزيرة هاواي الكبيرة، تقع منطقة Hilina Slump (منحدر هيلينا) الشهيرة، حيث يؤدي حدوث انهيار أرضي في بعض الأحيان إلى تسونامي مرعب.

- الأعاصير الضخمة

تسبب إعصار (إسحاق) في فرار 50 ألف شخص من منازلهم خلال صيف عام 2012، حيث انتشر من هايتي باتجاه الساحل الأمريكي على الخليج.

وكان إعصار كاترينا، الكارثة الطبيعية الوحيدة الأكثر تدميرا في تاريخ الولايات المتحدة، إعصارا من الفئة 5.

- التصدعات في كاليفورنيا وأوريغون وواشنطن

تسبب (فالق سان أندرياس) في ولاية كاليفورنيا بالخراب والدمار في الماضي، ومن المتوقع أن يفعل ذلك مرة أخرى.

وينقسم الصدع، الذي يمتد عبر كاليفورنيا، إلى 3  قطاعات، لكل منها خصائصه المميزة ودرجة مخاطر وقوع زلازل.

- (Megathrus) التشيلية

قد تستقطب تشيلي على الساحل الغربي لأمريكا الجنوبية، كارثة زلزالية كبرى محتملة.

وكشف موقع Temblor، المتخصص في علم البراكين، أنه (من الواضح للكثيرين منا أن منطقة كوكيمبو [في وسط تشيلي] تشهد ارتفاعا زلزاليا غير عادي، ربما يتوعد المنطقة بزلزال قوي نهاية القرن الحالي).

-ارتفاع منسوب المحيطات

وجدت دراسة مناخية حديثة أن ارتفاع منسوب مياه البحر قد يتسبب في نزوح 300 مليون شخص من منازلهم بحلول عام 2100.

وتوقعت مجموعة المناخ المركزية، وهي مؤسسة أبحاث غير ربحية مقرها الولايات المتحدة، بحلول نهاية القرن الحادي والعشرين، أن تصبح السواحل في جميع أنحاء العالم غير مكشوفة بسبب ارتفاع منسوب مياه البحر.

- تسونامي الكاريبي

يعتبر بركان Cumbre Vieja في جزيرة لا بالما في أرخبيل جزر الكناري (غير مستقر) ، وفقا لتقرير (بي بي سي).

ومن المتوقع أن يتسبب هذا في حدوث تسونامي ضخم سيكون له تأثير ضار على منطقة بحر الكاريبي.

- عاصفة شمسية كبرى

في عام 2012، كادت أن تتعرض الأرض لأقوى عاصفة شمسية منذ أكثر من 150 عاما.

- كويكب يضرب الأرض

يعزو العديد من العلماء انقراض الديناصورات إلى كويكب ضرب الأرض.

وفي حال تحرك كويكب ضخم بسرعة غير مسبوقة، ويمتلك طاقة بمليون قنبلة، فمن المحتمل أن يتسبب في إزالة جميع أشكال الحياة على الأرض.

- عدوى

قضى وباء الإيبولا عام 2014 على حوالي 12000 شخص، وانتشر في عدة قارات خلال أشهر.

وهذا الأسبوع ، انتشر فيروس كورونا الذي نشأ في الصين، إلى اليابان وتايلاند.

وفي العصر الحديث ، تؤدي العولمة والطائرات إلى انتشار الأمراض بسرعة أكبر. ويمكن أن يكون الأمر مجرد مسألة وقت قبل أن تُحدث العدوى المرضية دمارا في جميع أنحاء العالم.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق-وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/4609 sec