رقم الخبر: 274365 تاريخ النشر: كانون الثاني 24, 2020 الوقت: 12:48 الاقسام: منوعات  
حسم الجدل حول أشهر لوحات فان جوخ

حسم الجدل حول أشهر لوحات فان جوخ

انتهى باحثون عكفوا ست سنوات على دراسة لوحة نادرة رسمها الفنان فنسنت فان جوخ لنفسه إلى أنها أصلية بريشته بعد أن ثارت شكوك عن أنها مزيفة لعقود.

وقال متحف فان جوخ في أمستردام، إن اللوحة هي على الأرجح العمل الفني الوحيد الذي عُرف أن فان جوخ رسمه خلال معاناته من نوبة ذهان في صيف عام 1889 دخل خلالها المستشفى في مدينة سان ريمي الفرنسية، بحسب بيان للمتحف نشره على موقعه الرسمي.

واشترى متحف النرويج الوطني اللوحة في عام 1910 مقابل عشرة آلاف فرنك فرنسي وهو ما قد يعادل ما يفوق قليلا مئة ألف يورو اليوم بناء على حسابات تقديرية.

وأصبحت مسألة أصلية اللوحة محل نقاش بين الخبراء بعد مقال في دورية دولية معنية بالفن في 1970 قال إن مجموعة الألوان والأدوات المستخدمة مثل سكين الرسم تختلف كثيرا عن لوحات أخرى رسمها لنفسه.

وتظهر الصورة الذاتية اليوم في الطابق الثالث من متحف فان جوخ في أمستردام وستعرض في معرض "في الصورة" الذي يفتح في 21 فبراير. وعانى فان جوخ من المرض العقلي والنفسي خلال حياته وتوفي منتحرا بالرصاص وعمره 37 عاما في 1890.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: سبوتنيك
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/8227 sec