رقم الخبر: 274313 تاريخ النشر: كانون الثاني 22, 2020 الوقت: 17:23 الاقسام: محليات  
الجيش الأميركي يعترف بإصابات جديدة بالضربة الإيرانية على "عين الأسد"

الجيش الأميركي يعترف بإصابات جديدة بالضربة الإيرانية على "عين الأسد"

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، الثلاثاء، نقل قوات إضافية إلى منشأة طبية أمريكية في ألمانيا، بعد إصابتها في قصف إيران لقاعدة عين الأسد الجوية بالعراق، في 8 كانون الثاني، رغم إدعاء الرئيس الاميركي بأنه لم يصب أي جندي في القصف الايراني للقاعدة المذكورة.

وذكرت شبكة (CNN) الامريكية، أن "المصابين الإضافيين في صفوف القوات الأمريكية يعدّون غير الـ 11، الذين أعلنت القيادة المركزية الأمريكية الأسبوع الماضي أنهم أصيبوا في الضربات الصاروخية الإيرانية، التي جاءت إنتقامًا من غارة أمريكية قرب مطار بغداد، في 2 كانون الثاني، أسفرت عن استشهاد قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني".

ونقلت الشبكة عن النقيب بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، قوله: إن "أعضاء الخدمة الإضافيين تم نقلهم"، وأنه "من الممكن تحديد إصابات إضافية في المستقبل".

وأضاف أوربان: "مع إستمرار العلاج الطبي، تم تحديد أعضاء إضافيين في الخدمة على أنهم يعانون من إصابات محتملة"، مشيراً الى أن "أعضاء الخدمة هؤلاء تم نقلهم إلى ألمانيا، لإجراء المزيد من الفحوص وتلقي العلاج اللازم".

وتابع: "نظرًا لطبيعة الإصابات التي لوحظت بالفعل، فمن الممكن تحديد إصابات إضافية في المستقبل".

وكان الجيش الأمريكي، قد إعترف، الجمعة (17 كانون الثاني 2020)، بإصابة 11 جنديا من قواته، مشيراً الى أنهم شكوا من أعراض إرتجاج الدماغ نتيجة الهجوم الصاروخي الإيراني يوم 8 يناير على قاعدة عين الاسد في العراق.

وقال الكابتن بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية في بيان: إن "هؤلاء الجنود نقلوا للعلاج إلى مركز لاندستول الطبي الإقليمي في ألمانيا، وتم إرسال آخرين إلى معسكر أريفجان (الكويت) لإجراء مزيد من الفحوص"، بحسب ما ذكرت محطة "روسيا اليوم".

وأوضح: إن "أي عسكري أمريكي لم يقتل في الهجوم الإيراني يوم 8 يناير على قاعدة عين الأسد الجوية في العراق، إلا أنه عولج العديد من الجنود من أعراض إرتجاج بالمخ بسبب الإنفجارات ولا تزال حالاتهم قيد التقييم".

وقال مصدر آخر لم يكشف عن اسمه: إن "بعض الجنود أصيبوا بارتجاج أثناء الهجوم الإيراني"، مضيفاً: أنه "بعد حوالي أسبوع من الهجوم، ما زال بعض الأفراد العسكريين يعانون من بعض أعراض الارتجاج".

وبعد أقل من أسبوع على إستشهاد الفريق قاسم سليماني في هجوم ارهابي أمريكي على موكبه قرب مطار بغداد، شنت إيران في الساعات الأولى من صباح يوم 8 يناير الجاري هجوما استهدف قاعدة "عين الأسد" الأمريكية في العراق، قبل ساعات قليلة من دفن الشهيد سليماني.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/8121 sec