رقم الخبر: 274193 تاريخ النشر: كانون الثاني 21, 2020 الوقت: 15:48 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
هل تعلم لماذا نستيقظ في نفس الوقت من كل ليلة؟

هل تعلم لماذا نستيقظ في نفس الوقت من كل ليلة؟

لعلك تستيقظ كل يوم عند الساعة الثالثة صباحا دون أي سبب، وكأن عقلك مجهزٌ بمنبه صامت يعمل على إيقاظك كل ليلة، على الرغم من رغبتك الملحة في النوم لمدة ثماني ساعات كاملة.

يقول الكاتب ماركام هايد في تقريره المنشور في موقع «ميديوم» الأميركي إن الجميع يستيقظون عدة مرات كل ليلة، وإن هذه اليقظة عادة ما تكون قصيرة جدا وضبابية في بعض الأحيان، لدرجة أن المخ لا يتذكرها في الصباح.

ويوضح مدير برنامج طب النوم السلوكي في كلية بيرلمان للطب بجامعة بنسلفانيا مايكل بيرليس، أن الإنسان البالغ يستيقظ من سبع إلى 15 مرة كل ليلة.

ويقول إن الأمر طبيعي وإن الناس عادة لا يتذكرون هذه اللحظات لأنها تدوم من بضع ثوان إلى بضع دقائق فقط، وهي غالبا ما تتزامن مع الانتقال من مرحلة نوم إلى أخرى، مشددا على أن الشخص يميل إلى تغيير وضع جسمه عندما يصحو هذه الصحوة القصيرة، وهذا أمرٌ جيد.

ويضيف بيرليس أن القلق المرتبط بالنوم هو من الصحوات التي قد تكون طويلة ومقلقة للبعض إذا كان المرء قلقا بشأن حصوله على نوم جيد في الليل.

رد فعل عاطفي

ويقول إن الدماغ قد يكون في حالة تأهبٍ قصوى لفترات اليقظة، وعندما تحدث إحدى تلك الصحوات الضبابية يلاحظها الدماغ القلق ويقوم برد فعل عاطفي، موضحا أن هذا يمكن أن يتسبب في استيقاظ الشخص يقظة كاملة لفترة أطول من المعتاد.

وأفاد الكاتب بأن المشاكل الطبية تؤدي أيضا إلى استيقاظ المرء في ساعةٍ معيّنة، وذكر بيرليس أن داء الارتداد المعدي المريئي يمكن أن يسبب «أرق منتصف الليل».

ومن الأعراض الأخرى للارتداد المعدي المريئي: السعال المستمر أو حرقة في المعدة، لكن بيرليس يقول إن هذه الأعراض لا تكون واضحةً دائما في النهار.

وبيّن الكاتب أن توقف التنفس أثناء النوم هو سبب آخر للصحوة الليلية.

وفي هذا الصدد، يقول مدير برنامج أبحاث النوم والصحة في كلية الطب بجامعة أريزونا في توكسون مايكل غراندنر إن «هذا الاضطراب شائعٌ أكثر بكثير مما يدركه معظم الناس، وبالنسبة للذين يعانون من هذا المرض فإن عضلات الحلق تسترخي أثناء النوم مما يؤدي إلى غلق الممرات الهوائية، وعندها يمكن أن يتوقف التنفس لمدة عشر ثوانٍ أو أكثر مما يدفع النائم إلى الاستيقاظ».

وإذا لم تكن الصحوة في منتصف الليل منتظمة أو حادة، نصح بيرليس بتفادي النوم في وقتٍ متأخر، وتجنب القيلولة النهارية، وعدم محاولة إجراء تغييرات على الروتين اليومي لتعويض ساعات النوم المفقودة، فذلك سيساعد في حل المشكلة في فترة تستغرق من يومين إلى خمسة أيام.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1242 sec