رقم الخبر: 274058 تاريخ النشر: كانون الثاني 19, 2020 الوقت: 19:43 الاقسام: عربيات  
قطع طرقات في بغداد.. ومحتجّون يغلقون دوائرَ حكومية في النجف
‏ عشية انتهاء مهلة المتظاهرين

قطع طرقات في بغداد.. ومحتجّون يغلقون دوائرَ حكومية في النجف

*الكشف عن قيام أمريكا بإنزال جوي لقيادات أجنبية من داعش شمال العراق *القاء القبض على" المسؤول الأمني لداعش" في الفلوجة

أفادت مصادر محلية بتجدد التظاهرات في العاصمة العراقية حيث سمعت أصوات الرصاص، قبل يوم من انتهاء مهلة المتظاهرين للسلطات بتنفيذ مطالبهم أو البدء بخطوات تصعيدية.

المصادر تحدثت عن قطع طريق محمد القاسم السريع شرق العاصمة العراقية بالإطارات المشتعلة، وأيضاً عن اتخاذ إجراءات قانونية بحق المعتدين على الأملاك العامة والخاصة.

يأتي ذلك وسط مخاوف من وجود اطراف مندسة تريد التأثير على التظاهرة المليونية المقررة السبت المقبل.

كما أشارت المصادر الى إغلاق محتجين عدداً من الطرق المؤدية إلى ساحة الطيران وسط العاصمة بالإطارات المشتعلة بعد احتكاكٍ بين المتظاهرين وقوات الأمن.

ولفتت إلى افتتاح جزئي للمنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد بعد إغلاق دام أكثر من 3 أشهر.

وفي النجف قطع متظاهرون عدداً من الطرق، وأغلقوا أبواب الدوائر الحكومية.

وأقدم متظاهرون في محافظة النجف جنوب العراق على إغلاق عدد من الدوائر الحكومية في المحافظة، وقطع الطرق التي تربطها مع باقي المحافظات العراقية.

قيادة عمليات بغداد حذّرت من مجموعات تمارس العنف، قالت إنها تقترب من الحاجز الفاصل بين المتظاهرين والقوات الأمنية في السنك، وساحة الوثبة في بغداد.

وبالتزامن مع ذلك، أغلق محتجون في مدن عدة جنوب البلاد العديد من الطرق والجسور، في حين استمر الإضراب العام في مدينة الناصرية.

وفي إطار متصل، طالب شيوخ عشائر محافظة ذي قار جنوب العراق، البرلمان بالإسراع في تحقيق مطالب المتظاهرين التي وصفوها بالعادلة والدستورية، مؤكدين ضرورة الحفاظ على سلمية الاحتجاجات في البلاد.

وأفادت وكالة الأنباء العراقية الرسمية، الأحد، بالقبض على "المسؤول الأمني" لتنظيم "داعش" في الفلوجة بمحافظة الأنبار.

وذكرت الوكالة أن "جهاز مكافحة الارهاب يلقي القبض على المسؤول الامني لعصابات داعش الارهابية لقاطع الفلوجة".

وتنفذ الأجهزة الأمنية عمليات في مناطق متفرقة من محافظة الأنبار تسفر عن إلقاء القبض على عناصر وقيادات في تنظيم "داعش"، ومطلوبين بقضايا مختلفة.

من جانب آخر ، كشف مدير مكتب منظمة بدر في الأنبار قصي الأنباري، السبت، عن قيام القوات الأمريكية بتنظيم عمليات إنزال جوي وإدخال عناصر لعصابات داعش وتسهيل دخولهم من سوريا إلى وادي حوران في العراق بعد تطهيرها من قبل الحشد الشعبي.

وقال الأنباري إنه "بعد منع القوات الأمريكية أي قوة من الاقتراب لوادي حوران والصحراء الغربية للأنبار تمكن الحشد الشعبي من كسر الحاجز والقضاء على داعش ومسح وادي حوران بالكامل وتطهيره ضمن عمليات إرادة النصر الأولى والثالثة".

وأضاف أنه بعد عمليات التطهير تعمل القوات الأمريكية الموجودة بالقرب من الوادي بتسهيل حركة عناصر داعش وإدخالهم إلى وادي حوران والصحراء الغربية عن طريق فتح ممرات لهم وعمليات إنزال جوي.

وأوضح أن العناصر الذين يتم إدخالهم هم من الرعيل الأول لقيادات داعش ومن الجنسيات الأجنبية”، مبينا أن “الأمريكان يعملون على إرباك الوضع الأمني وإدخال داعش مجددا بمسمى جديد.

*‏اتفاق مبدئي لحسم تسمية رئيس الوزراء الجديد

‏إلى ذلك كشف عدد من النواب، الاحد، اتفاق مبدئي لحسم تسمية رئيس الوزراء الجديد، متوقعا ان يتم الاعلان عن الشخصية التي ستتولى منصب رئيس الوزراء ﺧﻼل اﻷﺳﺒﻮع اﻟﺤﺎﻟﻲ.

وقال اﻟﻨﺎﺋﺐ بتحالف ﺳﺎﺋﺮون رﻳﺎض المسعودي إن "اﻟﻘﻮى اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ وﺻﻠﺖ اﻟﻰ ﻗﻨﺎﻋﺔ ﺗﺎﻣﺔ ﺑﻀﺮورة اﺧﺘﻴﺎر ﺷﺨﺼﻴﺔ ﺗﺘﻨﺎﺳﺐ وﻃﺒﻴﻌﺔ المرحلة وﻟﻴﺴﺖ ﺑﺮﻏﺒﺎت اﻷﺣﺰاب اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ، وﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ اﻧﺘﻘﻠﺖ ﻣﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺠﻤﻮد اﻟﺴﻴﺎﺳﻲ اﻟﻰ ﺣﺮاك ﻓﻌﻠﻲ وﺟﺪي ﻻﺧﺘﻴﺎر ﺷﺨﺼﻴﺔ ﺗﻘﻮد المرحلة اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ دون ﻣﺸﻜﻼت".

ورﺟﺢ المسعودي أن "ﺗﺸﻬﺪ اﻷﻳﺎم اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ المقبلة ﺣﻞ أزﻣﺔ اﺧﺘﻴﺎر رﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ المقبل وﻓﻖ ﻣﻮاﺻﻔﺎت ﻳﺮﺗﻀﻴﻬﺎ اﻟﺸﻌﺐ والمرجعية".

*مسلحون يطلقون النار على محتجين داخل دائرة المشتقات النفطية بالديوانية

هذا وأطلق مسلحون مجهولون، صباح الأحد، نيران أسلحتهم تجاه محتجين داخل دائرة المشتقات النفطية في محافظة الديوانية العراقية.

وفرضت القوات طوقا أمنيا حول مبنى الدائرة، وأجرت عملية بحث لإلقاء القبض على تلك المجموعة.

وتجمع عشرات المتظاهرين، صباح الأحد، أمام دائرة المشتقات النفطية في محافظة الديوانية، للمطالبة بإقالة مدراء الدوائر المتحزبين.

*وزير الدفاع العراقي يصل الكويت

وصل وزير الدفاع العراقي، نجاح الشمري، صباح الأحد، إلى دولة الكويت، على رأس وفد رسمي في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية "كونا" إن وزير الدفاع العراقي، سيلتقي عدد من المسؤولين الكويتين، خلال زيارته الرسمية.

ونقلت الوكالة عن وزارة الدفاع الكويتية قولها إن رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد خالد الخضر والقائم بالأعمال في سفارة جمهورية العراق لدى البلاد محمد رضا الحسيني كانا في استقبال وزير الدفاع العراقي.

وتتزامن مع إعلان حلف شمال الأطلسي (الناتو) عن نقله بعض أفراد التدريب العسكري خارج العراق وسط مخاوف من اندلاع صراع إقليمي.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بغداد ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/2467 sec