رقم الخبر: 273974 تاريخ النشر: كانون الثاني 18, 2020 الوقت: 19:18 الاقسام: عربيات  
غارات سورية وروسية على مواقع لـ"جبهة النصرة" في ريف حلب

غارات سورية وروسية على مواقع لـ"جبهة النصرة" في ريف حلب

*"مسد" تسعى لبدء جولة جديدة من المحادثات مع دمشق *استشهاد وإصابة 22 مدنيا سوريا بقصف صاروخي للتكفيريين في حلب

نفذّت طائرات حربية سورية وروسية 3 غارات على مواقع هيئة تحرير الشام في المنصورة غرب حلب.

وأفاد مصدر ميداني بأن الجيش السوري استهدف على نحو مركز مواقع جبهة النصرة في معارة الأرتيق وتلة شويحنة بريف حلب الغربي.

 في الأثناء، أفاد مصدر في ريف حلب بإصابة عشرات المسلحين من بينهم عناصر من الحزب الإسلامي التركستاني في غارات روسية وسورية على مواقعهم في ريفي حلب وإدلب.

يذكر أن الجيش السوري استعاد السيطرة على بلدتي نوحية شرقية وغربية في الريف الجنوبي الشرقي لمدينة إدلب وتطهيرها، وبدأت وحداته بتحصين مواقعها داخل البلدتين والتل وتدمير عدد كبير من عربات المسلحين، ومقتل وإصابة أكثر من 30 منهم.

في السياق استشهد 7 مدنيين وأصيب 15 آخرون بقصف صاروخي للتكفيريين في مدينة حلب السورية، فيما ردت وحدات من الجيش السوري على مصادر القذائف بضربات مركزة أسفرت عن قتلى وجرحى في صفوفهم وتدمير منصات الصواريخ.

ووفقا لوكالة الأنباء السورية "سانا" فقد اعتدت مساء الجمعة المجموعات التكفيرية المنتشرة في الأطراف الغربية والجنوبية الغربية لمدينة حلب بالقذائف الصاروخية على حي السكري ما أدى إلى استشهاد 7 مدنيين وإصابة 15 آخرين بجروح.

وأضافت أن وحدات من الجيش السوري نفذت السبت ضربات مركزة بسلاحي المدفعية والصواريخ على مواقع التنظيمات التكفيرية وتحصيناتها في الأطراف الجنوبية والجنوبية الغربية للمدينة ما أدى إلى مقتل عدد منهم وإصابة آخرين وتدمير منصات لإطلاق الصواريخ.

كما واصلت المجموعات التكفيرية احتجاز المدنيين في مناطق انتشارها في إدلب ومنعهم من الخروج عبر الممرات التي تم افتتاحها في أبو الضهور والحاضر والهبيط واحتجازهم كدروع بشرية بالتزامن مع شن اعتداءات بالقذائف الصاروخية على قريتي أبو دفنة وتل خطرة بريف إدلب.

وذكرت معلومات من ريفي حلب وإدلب أن التنظيمات المسلحة عمدت إلى زرع محيط الطرق المؤدية إلى الممرات الثلاثة بالألغام بالتوازي مع وضع السواتر الترابية ونشر القناصين على تلك الطرق لمنع مرور السيارات ولتخريب الطرق الفرعية والمؤدية إلى الممرات.

ولفت مراسل سانا إلى استمرار الجهات المعنية بتأمين التجهيزات والإجراءات التي اتخذتها منذ أيام في الممرات الثلاثة لاستقبال الراغبين بالخروج حيث توجد سيارات الإسعاف ونقطة طبية وحافلات لنقل الأهالي وأمتعتهم موضحا أنه لم يستطع أي مدني الوصول إلى الممرات نتيجة الممارسات والاستهدافات التي تقوم بها المجموعات التكفيرية.

وشهد ممرا الحاضر وأبو الضهور خلال الأيام الماضية خروج عشرات المدنيين قادمين من مناطق انتشار التكفيريين بريفي إدلب وحلب إلى المناطق الآمنة التي طهرها الجيش السوري.

من جهة أخرى ، أعلن الرئيس المشترك لـ"مجلس سوريا الديمقراطية"، رياض درار رغبة منظمته في بدء محادثات جديدة مع الحكومة السورية.

وقال درار لشبكة "روداو" الإعلامية: "نحن باتجاه مسار تفاوضي مع الحكومة السورية وهذا المسار بدأنا به منذ منتصف عام 2018 وتوقف بسبب تعالي الحكومة" حسب قوله" ورغبتنا بأن تعود الأمور كما كانت قبل 2011"، مضيفا: "نريد أن تكون الآن هناك حالة تفاوضية جديدة متقدمة وأكثر إنجازا".

وأشار درار إلى زيادة اهتمام المسؤولين الأوروبيين بالتعاون مع قيادات شمال شرق سوريا، وقال: "أما بالنسبة للجولات التي جرت في أوروبا لها أهداف، وخاصة بعد العدوان التركي على مناطقنا في رأس العين وتل أبيض كانت هناك دعوات كثيرة من الأوروبيين الذين كانوا لا يستقبلوننا إلا في الفنادق أو في المقاهي، أما الآن فنحن نذهب إلى وزارات الخارجية ونلتقي مع وزرائها ونتفاوض حول الكثير من مشاريع الحل وخاصة ما يخص الأسرى الدواعش الموجودين لدينا وطبيعة حل إشكالات عوائل دواعش".

ووصف درار الموقف العربي بأنه "موقف متميز إلى جانبنا بمواجهة العدوان التركي" وتابع: "دعينا إلى القاهرة والتقينا بالسيد وزير خارجية مصر، ونحن الذين طلبنا عودة مؤتمر القاهرة 3 وبناء على ذلك تمت دعوتنا إلى القاهرة، ونحن الآن في اللجنة التحضيرية له وبالتالي نحن من الداعين لهذا المؤتمر، وسنؤسس من خلاله جولة جديدة للعلاقات السياسية بين السوريين يمكن أن تبني تفاهما بين المعارضة السورية في كل مكان ونحن من ضمنهم، للوصول إلى مواجهة الاستحقاقات اللاحقة" حسب تعبيره.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1127 sec