رقم الخبر: 273971 تاريخ النشر: كانون الثاني 18, 2020 الوقت: 19:19 الاقسام: عربيات  
سريع: القوات اليمنية أحبطت هجوماً واسعاً لقوى "التحالف" شرق صنعاء
وحدات القناصة تحصد 10 مرتزقة في حرض وحيران

سريع: القوات اليمنية أحبطت هجوماً واسعاً لقوى "التحالف" شرق صنعاء

*هجوم مسلح يستهدف قيادي مرتزق في أبين.. احتراق منزل بقصف للعدوان على الدريهمي

أعلنت القوات المسلحة اليمنية، إحباط هجوم واسع لقوات "التحالف السعودي"، في مديرية نهم شرق العاصمة اليمنية صنعاء.

وأكد المتحدث باسم القوات اليمنية العميد يحيى سريع، في تغريدات على "تويتر"، أن الجيش اليمني واللجان الشعبية تمكنوا من صد زحف واسع جدًا لقوى التحالف على مديرية نهم.

وتابع: "استمر من الفجر حتى المغرب بمساندة من الطيران الحربي في تصعيد واضح وخطير".

وأوضح سريع أن "الجيش واللجان كانوا للعدو بالمرصاد وألحقوا بهم ضربات موجعة"، مشيراً إلى سقوط العشرات بين قتيل وجريح.

وقال إن قوى "التحالف" لم تحقق أي تقدم يُذكر، معتبراً أن كل محاولاتها "ستبوء بالفشل وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات المناسبة إزاء هذا التصعيد".

وتؤكد القوات المسلحة أن كل محاولات العدو ستبوء بالفشل وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات المناسبة إزاء هذا التصعيد.

وفي غضون ذلك، أفاد مصدر عسكريّ يمنيّ بأن قصفاً مدفعياً للتحالف السعودي، استهدف منطقة الشجن في مدينة الدريهمي جنوب اليمن.

إلى ذلك حصدت وحدات القناصة لدى الجيش واللجان الشعبية، السبت، عشرة من مرتزقة الجيش السعودي في جبهتي حرض وحيران بمحافظة حجة.

وأكد مصدر عسكري مصرع وجرح 10 عناصر من مرتزقة العدوان بعمليات قنص في جبهتي حرض وحيران.

يذكر أن 21 عنصرا لقوى العدوان قتلوا وجرحوا بعمليات قنص، في 30 ديسمبر الفائت في جبهتي حرض وحيران.

هذا ولقي عدد من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي، السبت، مصرعهم وجرح آخرون في عملية هجومية وتفجير عبوات ناسفة بمحافظتي البيضاء والضالع.

 وأوضح مصدر عسكري أن الجيش واللجان الشعبية شنوا عملية هجومية على مواقع مرتزقة العدوان في جبهة قانية محافظة البيضاء تكبد العدو خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وفي محافظة الضالع لقي عدد من مرتزقة العدوان مصرعهم وجرح آخرون إثر انفجار عدد من العبوات الناسفة بهم اثناء محاولة تسللهم في مديرية قعطبة.

من جانب آخر هاجم مسلحون مجهولون، السبت، قياديًا عسكريًا في الحزام الأمني التابع للمحتل الإماراتي بمحافظة أبين.

وأفاد مصدر محلي أن مسلحين هاجموا طقم قائد قوات التدخل السريع بالحزام الأمني في مديرية لودر، المرتزق أمين حيدرة.

وأوضح المصدر أن حراسة المرتزق حيدرة تبادلوا إطلاق النار مع المهاجمين.

واتهمت قيادات في المجلس الانتقالي في لودر حزب الإصلاح بالوقوف وراء عملية الاغتيال التي وصفوها بالفاشلة.

وكان مجند من قوات الحزام الأمني قُتل وأصيب اثنين آخرين الجمعة بتبادل لإطلاق النار مع جنود آخرين يحرسون لجنة صرف المرتبات في مدينة جعار مركز مديرية خنفر بذات المحافظة.

وتشهد المحافظات الجنوبية المحتلة حالة فوضى أمنية غير مسبوقة واقتتال بين فصائل المرتزقة التابعة للاحتلال السعودي الإماراتي.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/4779 sec