رقم الخبر: 273809 تاريخ النشر: كانون الثاني 17, 2020 الوقت: 11:44 الاقسام: سياحة  
كرمانشاه.. أرض العجائب الطبيعية والروائع التراثية
من محافظات ايران السياحية

كرمانشاه.. أرض العجائب الطبيعية والروائع التراثية

محافظة كرمانشاه هي إحدى أجمل المحافظات في إيران بجبالها الشاهقة التي تعانق السحاب وأنهارها الجارية بين الأودية الخضراء والصخور الجميلة التي هي شواهد طبيعية وتأريخية على عراقة أهلها الذين ورثوا أقدم الحضارات البشرية.

تتمتع كرمانشاه بأجمل المعالم الأثرية والأماكن السياحية والدينية في إيران والتي تستقطب سنوياً الملايين من السائحين والزائرين المحليين والأجانب، وهناك الكثير من المناطق التي ما زالت بكراً ولم تشيد فيها مواقع خاصة لتقديم خدمات سياحية لكن يمكن لمحبي الطبيعة شد الرحال إليها لاستطلاع معالمها عن كثب والتلذذ بمناظرها الطبيعية والجغرافية الفريدة من نوعها، وإيران هي واحدة من البلدان الأكثر أماناً في العالم وجميع السائحين والزائرين يمضون أوقاتا ممتعة في أجواء آمنة حين يقصدونها، كما أن نفقاتهم المالية أقل بكثير ما ينفقونه فيما لو قصدوا أي بلد سياحي آخر، لذلك فإن أعدادهم تتزايد عاماً بعد عام.

حضارة كرمانشاه ذات جذور عريقة في شتى العصور فقد تم اكتشاف آثار قديمة تعود إلى ما قبل التأريخ ولا سيما المساكن الحجرية والكهوف التي كانت مأوى لشتى الشعوب والأمم السالفة، وأشهر هذه الآثار عبارة عما يلي: نوسنكي، مس سنكي، تلال تشياجاني، وادي كنج، تل كودين، تل تشغا كاوانه، تل موسايي، منقوشات صخور سربيل زهاب، القبور الجبلية في إسحاق وند، دكان داوود، قرية سرخ، قرية صحنه، منقوشات بيستون الحجرية، تمثال هرقل، مسلة كودرز، طوق كسرى، منطقة خسرو برويز للصيد، معبد آناهيتا، فرهاد تراش، السوق التراثية، مساجد عماد الدولة والحاج شهباز خان وشاه زاده ودولت شاه، حسينية معاون الملك وحسينية بيكلر بيكي.

إضافة إلى هذه المعالم الأثرية التي تضرب بجذورها في عصور شتى، فالطبيعة الغناء الفريدة من نوعها تعد ميزة أخرى لهذه المدينة الجميلة المعروفة بتجلي فصولها الأربعة في أروع صورها ما جعلها قبلة للسائحين من مختلف بقاع إيران والعالم، ويمكن تلخيص أهم معالمها الطبيعية بما يلي: منطقة ريجاب السياحية في مدينة دالاهو، سراب روانسر، شلال بيران، سراب بيران في مدينة سربيل زهاب، سراب نيلوفر، كهف براو، كهف قوري قلعه.

منطقة بيستون الأثرية يعود تأريخها إلى ما قبل التأريخ وهي تقع في مدينة هرسين، وأهم أثر موجود فيها مسلة بيستون التي تم تدوينها ضمن قائمة الآثار الوطنية والعالمية لكونها أكبر مسلة في العالم حيث تم تدوينها في العصر الإخميني.

مدينة هرسين تقع على مسافة ثلاثين كيلومتراً من مدينة كرمانشاه، وقد تم تدوين مسلة بيستون بعد انتصار داريوش الكبير على الذين تمردوا عليه آنذاك، والخطوط التي نقشت فيها هي فارسية قديمة وعيلامية وبابلية.

تتضمن منطقة بيستون التأريخية آثار عديدة من ضمنها: كهوف شكاتشيان ومر خريل ومر تاريك ومر آفتاب ومر دودر، تل نادري، سراب بيستون، مقبرة تأريخية، قلعة تأريخية مدفونه تحت التراب، معبد الملوك الماديين، منقوشات داريوش الكبير، تمثال هرقل، منقوشات ميتر يدات في العهد الأشكاني الثاني، منقوشات كودرز، حجر بلاش، معبد ملوك بارتي، أطلال مدينة إخمينية، أطلال من العهد الساساني، مسلة فرهاد كوه كن، أطلال جسر ساساني، بقاء سد ساساني، أحجار منقوشة في العهد الساساني، نزل يرجع تأريخه للعهد الإيلخاني، أطلال تعود للعهد الإيلخاني، نزول يرجع تأريخه للعهد الصفوي، موقوفات الشيخ علي خان زنكنه، جسر بيستون.

ومن ضمن الآثار العريقة الأخرى في محافظة كرمانشاه، معبد آناهيتا الذي يعتبر ثاني أكبر بناء حجري في الجمهورية الإسلامية بعد آثار تخت جمشيد في شيراز، حيث يقع في مدينة كنكاور وتبلغ مساحته 4,6 هكتار.

محافظة كرمانشاه زاخرة بالآثار الثقافية ولا سيما تلك المساجد الجميلة ومن أبرزها المساجد التالية: عماد الدولة، المسجد الجامع، حاج شهباز خان، دولت شاه، شاه زاده، شافعي، جليلي.

مسجد عماد الدولة مزين بأحد الأبواب القديمة لعتبة الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) ويطلق عليه باب "قابي شاه نجف" حيث يقع في السوق القديمة وفيه أربعة أروقة وباحة وإيوان وصالة كبيرة متقومة على أعمدة والعديد من الغرف.

أما الآثار الطبيعية في محافظة كرمانشاه فهي فريدة من نوعها ولا يمكن وصفها بعبارات مقتضبة وقد تم تدوين 26 أثراً منها ضمن قائمة الآثار الطبيعية الوطنية ويمكن تلخيص أهمها بما يلي:

سراب، هو ينبوع يجري منه نهر صغير أو كبير وعادة ما يكون على سفوح الجبال أو في محاذاتها، ونظراً لكون محافظة كرمانشاه محفوفة بسلاسل جبلية فهذه الينابيع كثيرة فيها ومن أبرزها: نيلوفر، طاق بستان، بيستون، روانسر، ياوري، صحنه، قنبر، برناج، فش، كروس، كنكر شاه، كلويج، كزنهله، ماران.

ومن جملة المناظر الطبيعية في هذه المحافظة تلك الكهوف الجميلة التي قل نظيرها في العالم، من قبيل كهف براو وقوري قلعه الذي يقع على ارتفاع 1650 م في سفح جبل شاهو ويبلغ طوله 3140 م، وهو سابع أثر طبيعي في الجمهورية الإسلامية ويرى علماء الآثار أن عمره يبلغ 65 مليون عام.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالة تسنيم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4674 sec