رقم الخبر: 273764 تاريخ النشر: كانون الثاني 15, 2020 الوقت: 21:01 الاقسام: عربيات  
المشري: مسودة بيان مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية تشمل 3 مسارات
الإمارات سبب عرقلة توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في اجتماع موسكو

المشري: مسودة بيان مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية تشمل 3 مسارات

*الاتحاد الأوروبي: الأمور في ليبيا تفلت من أيدينا

قال رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، خالد المشري، إن مسودة بيان مؤتمر برلين حول ليبيا المزمع عقده في 19 كانون الثاني/يناير الجاري، تتضمن العمل على 3 مسارات: سياسي واقتصادي وأمني-عسكري.

وأكد المشري، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الليبية طرابلس، الأربعاء،: "البيان (الخاص بمؤتمر برلين) يدعم 3 مسارات يجب أن تقوم بها البعثة وهي سياسي واقتصادي وأمني-عسكري".

وأضاف: "طلب من حكومة الوفاق أن تسمي 5 ضباط من أجل العمل على توحيد المؤسسة العسكرية وفك الاشتباك وحدود الأسلحة الخفيفة".

وعن المسار الاقتصادي، قال المشري: "إن أكبر مصيبة بالمسار الاقتصادي هي محاولة طمس الحقيقة فيما يتعلق بالصرف (التمويل) من الجهة الأخرى".

وتابع: "اليوم سيكون هناك توضيح لكل الجهات في الدولة واجتماع كبير يضم البلديات والجهات الرسمية الرئاسي والدولة والنواب ومندوبين عنهم وإحاطة شاملة من (رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز) السراج على كل الأحداث السابقة".

وقالت الحكومة الألمانية إن برلين دعت رئيس حكومة الوفاق، فايز السراج، واللواء المتقاعد حفتر، وممثلين عن الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وتركيا ومصر والصين وإيطاليا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وذكر بيان للحكومة: "قررت المستشارة أنغيلا ميركل بالاتفاق مع الأمين العام للأمم المتحدة توجيه الدعوة للمشاركة في المؤتمر المعني بليبيا في برلين على مستوى رؤساء حكومات ودول".

وفقا للحكومة الألمانية، ستشارك الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين والإمارات العربية المتحدة وتركيا والكونغو وإيطاليا ومصر والجزائر والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية. لكن لم يتم تحديد على أي مستوى سيتم تمثيل الدول المدرجة.

وأضاف البيان: "بالإضافة إلى ذلك، فإن رئيس الوزراء فايز السراج وحفتر وجهت لهما الدعوة أيضًا إلى برلين".

كما صرح خالد المشري، رئيس المجلس الأعلى لحكومة الوفاق الليبية، الأربعاء، بأن القائم بأعمال سفارة الإمارات في موسكو كان أحد أسباب عرقلة توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا.

وأضاف المشري في كلمة متلفزة نقلتها وكالة "الأناضول" التركية أن القائم بأعمال سفارة الإمارات في موسكو كان من ضمن أطراف خليجية حاضرة في المفاوضات مع وفد حفتر.

إلى ذلك ندّد وزير الخارجية الأوروبي جوزيب بوريل مساء الثلاثاء بتدخل كلّ من روسيا وتركيا عسكرياً في النزاع الليبي، محذّراً من تحوّل ليبيا إلى سوريا أخرى.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن بوريل قوله خلال نقاش في البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ: إنّ "الأمور في ليبيا تفلت من أيدينا".

وأضاف "نقول إنّ لا حلّ عسكرياً للنزاع، لكنّ هذا الشعار قلناه عن الحرب السورية، وما الذي شهدناه في سوريا؟ لقد شهدنا حلاً عسكرياً، هناك خطر بأن يتكرّر الوضع نفسه في ليبيا".

وإذ اعتبر بوريل أنّ "تركيا وروسيا غيّرتا التوازن في الحوض الشرقي للبحر المتوسط"، حذّر من أنّه "لا يمكننا أن نقبل بأن يتكرّر نفس الوضع في ليبيا".

واتّهم بوريل كلاً من موسكو وأنقرة بـ"الانخراط عسكرياً" في ليبيا بإرسال "أسلحة ومرتزقة"، وقال "هناك المزيد والمزيد من الأسلحة والمرتزقة، لم يعد بإمكاننا القول إنّ في ليبيا حرباً بلا مقاتلين".

وأوضح المسؤول الأوروبي أنّه "وفقاً للمعلومات الاستخبارية، هناك سوريون ومقاتلون من الشرق الأوسط جاءوا للقتال في هذا المعسكر أو ذاك".

وتحظى القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج بدعم تركيا، في حين تحظى قوات حفتر بدعم كل من روسيا ومصر.

وإذ دعا بوريل الأوروبيين إلى "التغلّب على انقساماتهم" والانخراط بشكل أكبر في إيجاد حلّ لإنهاء النزاع الدائر في ليبيا، حذّر من أنّه "إذا تدهور الوضع، فقد ينتقل مئات الآلاف من الأشخاص الذين يعيشون ويعملون في ليبيا إلى أوروبا".

وتكثّفت الثلاثاء جهود الأسرة الدولية لإيجاد حلّ للنزاع الليبي وتحدّثت موسكو عن تمديد هدنة "لفترة غير محددة" بين الأطراف المتناحرة في حين أعلنت ألمانيا عن عقد مؤتمر دولي في برلين الأحد.

وبحسب موسكو فقد أعلن حفتر الذي يحاول منذ تسعة أشهر الاستيلاء على طرابلس أنه يحتاج إلى "يومين" إضافيين لدرس الوثيقة التي وقّعها مساء الإثنين فايز السراج رئيس حكومة الوفاق الوطني التي تعترف بها الأمم المتحدة.

وأعرب رئيس الدبلوماسية الأوروبية عن أمله في أن يفضي المؤتمر الدولي المقرّر عقده في برلين يوم الأحد إلى إيجاد حل للنزاع الليبي. وقال "ربّما ستكون لدينا أخبار سارة، وربّما لا".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: طرابلس ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/8495 sec