رقم الخبر: 273076 تاريخ النشر: كانون الثاني 08, 2020 الوقت: 13:28 الاقسام: سياحة  
مدينة قم المقدسة

مدينة قم المقدسة

تعتبر مدينة قم من أقدم مدن إيران، وكانت موجودة قبل سنة 201ﻫ، مرت السيدة فاطمة بنت الإمام موسى الكاظم (ع) بالمدينة وكانت معروفة بالورع والتقوى كما أنها كانت موضع احترام من الأئمة وتعظيم من الامة لما كانت تتمتع به من صفات إسلامية عالية، وأخلاق نبيلة بالإضافة إلى نسبها الجليل.

وقد كانت قد قدمت من (المدينة) قاصدة (مرو) لملاقات أخيها الإمام الرضا (ع) إلا أنها عندما وصلت إلى ساوة مرضت فسألت عن المسافة بين ساوة وقم فأجيبت بأنها عشرة فراسخ فطلبت أن تنقل إليها وأقامت فيها سبعة عشر يوماً حتى وافاها الأجل وبعد دفنها بدأ الناس يبنون بيوتهم حول مرقدها وتركوا قلاعهم الأولى وهكذا.. تحول الموقع إلى مدينة عامرة لها أهميتها ودورها البارز في التاريخ الإسلامي.

واليوم، المرقد عبارة عن بناء يتجلى فيه الفن المعماري الإسلامي، وتزينه النقوش الرائعة الجميلة ما يجعله في غاية العظمة والجلال. هذا وتعتبر قم الآن مركزاً أساسياً من مراكز الفكر الإسلامي، يدرس فيها الفقه والأصول والفلسفة والتفسير والحديث وغير ذلك على أعلى المستويات.

وقد أدت قم خدمات جلى في سبيل الإسلام عامة والتشيع خاصة لا يمكن لأحد أن ينكرها وقد تخرج من مدارسها العديد من أفذاذ العلماء والمفكرين الذين أثروا عالم الفكر والعلم وحملوا مشعل الثقافة والفكر على مدى التاريخ.

ومن هنا يظهر لنا أهميتها بالنسبة لباقي المدن الإيرانية، يضاف إلى ذلك وجود حرم السيدة بنت الإمام موسى عليهما السلام والذي يؤمه الكثير من الزوار باستمرار طيلة أيام السنة ليس من إيران فحسب وإنما من جميع أنحاء العالم الإسلامي مضافاً إلى ما فيها من الآثار التاريخية والتي تكسبها أهمية خاصة أيضاً.

في هذه المدينة المقدسة مكتبات عامة تتسم بالضخامة والعراقة وتعتبر منابع ثرة للبحوث الكثيرة التي زخر بها الفكر المعاصر.. وقد تأسست على أيدي كبار رجال العلم ومراجع الدين.

وإلى جنبها تتواجد المكتبات الخاصة القيمة والتي يزيد عددها على الخمسة آلاف مكتبة.. إذ يحرص كل فرد من رجالات العلم هنا على الاحتفاظ في بيته بمكتبة خاصة عامرة بالمصادر المختلفة. كما ان المدارس الدينية تحوي كل منها مكتبات توفر لطلابها الكتب العلمية اللازمة.

مسجد جمكران هو أحد المساجد الكبيرة التي تضمها مدينة قم المقدسة، يقع في الجهة الجنوبية من قم، يقصده المئات بل الآلاف من المؤمنين من شتى بقاع إيران وغيرها، ولا سيّما في ليالي الأربعاء من كل أسبوع، يقضون فيه أوقاتاً في العبادة والتوسّل بالحجة ابن الحسن العسكري (عليهما السلام) ، وهو عامر بالعبادة في جميع الأوقات .

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الموسوعة الحرة
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/6505 sec