رقم الخبر: 271362 تاريخ النشر: كانون الأول 20, 2019 الوقت: 15:54 الاقسام: اقتصاد  
السفير الإيراني: نتوقع من اليابان إستئناف إستيراد النفط من إيران
معتبراً زيارة الرئيس روحاني تشكّل مرحلة جديدة من العلاقات بين البلدين

السفير الإيراني: نتوقع من اليابان إستئناف إستيراد النفط من إيران

قال السفير الايراني في اليابان مرتضى رحماني موحد: ان ايران واليابان لديهما علاقات واسعة في مجال الطاقة حيث يتوقع من الحكومة اليابانية بأن توفر الفرصة والتهميدات اللازمة لحث القطاع الياباني الخاص أكثر للتواجد في السوق الايرانية الواسع بما في ذلك إستئناف النفط الخام من ايران.

وأضاف رحماني موحد، الخميس، في تصريح لمراسل وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية (إرنا) عشية زيارة رئيس الجمهورية حسن روحاني الى اليابان: ان علاقات الجمهورية الاسلامية الايرانية، باعتبارها دولة مهمة ومؤثرة وغنية في غرب آسيا، مع اليابان التي تعد من الدول المهمة والصناعية في شرق آسيا، يمكن أن تكمل بعضهما البعض.

وأعرب رحماني موحد عن أمله بأن تتعزز العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية بين ايران واليابان الى جانب علاقاتهما السياسية الجيدة، وقال: ان العلاقات الثنائية بين البلدين كانت مبنية دوماً على أساس الثقة المتبادلة.

وبشأن اللقاء بين الرئيس روحاني ورئيس الوزراء الياباني في طوكيو، قال السفير الايراني: ان هذا هو اللقاء الثالث بين رئيسي البلدين خلال العام حيث تم متابعة القضايا التي طرحت خلال زيارة رئيس الوزراء الياباني أبي شنيزو الى طهران في شهر حزيران/ يونيو الماضي في سياق تعزيز العلاقات الثنائية أكثر فأكثر والمساعدة لخفض التوتر في المنطقة.

وقال رحماني موحد: ان زيارة الرئيس روحاني الى طوكيو يمكن أن تشكل مرحلة جديدة من العلاقات الطيبة والعريقة بين البلدين، مشيراً الى الإتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين في شتى المجالات السياحية والاقتصادية والتجارية والثقافية.

وأشار رحماني موحد الى الضغوط التي تمارسها الإدارة الأميركية على اليابان لانضمامها الى التحالف البحري، وقال: ان الإجراءات العدائية للحكومة الأميركية ضد الشعب الايراني وانتهاكها للمواثيق والقوانين الدولية وترويجها للتوجهات الأحادية أدت الى إنعدام الأمن في العالم خاصة منطقة الشرق الأوسط وان الولايات المتحدة تحاول فرض تكاليف على الدول المستوردة للطاقة من الخليج الفارسي بذريعة توفير أمن الملاحة في هذه المنطقة. وتابع: ان ايران تؤكد دوماً على إجراء الحوار الاقليمي ومعالجة القضايا الثنائية عن طريق التفاوض وتحمل المسؤولية وأخذ المصالح الجماعية بعين الاعتبار، وان هذا النهج هو النهج الناجح الوحيد لإرساء السلام والاستقرار والأمن الجماعي المستدام؛ وخلافاً لما تدعيه الولايات المتحدة فان تشكيل أي تحالف بذريعة دعم أمن الملاحة في المنطقة لا يؤدي إلا الى تفاقم الأزمة.

وصرح ان ايران ترحب بالمساعي والابتكارات التي تقدمها اليابان ورئيس وزرائها لتخفيف التوتر، كما تعرب عن تقديرها للجهود التي تبذلها اليابان التي تولي اهتماماً خاصاً بحفظ خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي).

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/5263 sec