رقم الخبر: 270985 تاريخ النشر: كانون الأول 15, 2019 الوقت: 19:51 الاقسام: عربيات  
سريع: قوى العدوان تماطل في تنفيذ اتفاق ستوكهولم
قوات سودانية تغادر جبهات الساحل الغربي لليمن

سريع: قوى العدوان تماطل في تنفيذ اتفاق ستوكهولم

*الشامي: يتم المتاجرة بالمختطفين في مأرب بتواطؤ أممي *إفشال محاولة تسلل للغزاة جنوب التحيتا والجوف

حذّر المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، السبت، قوى التحالف السعودي "من الاستمرار في خروقاتها والإقدام على أية خطوات تصعيدية في الوقت الذي التزمت فيه القوات اليمنية تنفيذ اتفاق استوكهولم".

في الوقت الذي إلتزمت فيه قواتنا بتنفيذ اتفاق استوكهولم وقدمنا خطوات تنفيذية من طرف واحد كإعادة الانتشار في موانئ الحديدة وتثبيت وقف إطلاق النار والمحافظة على تدفق المساعدات وغير ذلك من الخطوات الأخرى.

وأضاف سريع في تغريداتٍ على تويتر، لقد "قدّمنا خطوات تنفيذية من طرف واحد كإعادة الانتشار في موانئ الحديدة وتثبيت وقف إطلاق النار والمحافظة على تدفق المساعدات".

وأضاف "ما تزال قوى العدوان تماطل في تنفيذ الاتفاق"، مؤكداً أن "التحالف" يرتكب مزيداً من الخروقات بشكلٍ يومي والتي "تجازت 30903 خرقاً منذ بداية وقف إطلاق النار".

وتابع: "كما لايزال العدوان ومرتزقته يواصلون الحصار على مدينة الدريهمي ويمنعون وصول الغذاء والدواء للمواطنين المحاصرين لما يقارب العام".

وبينما رأى أن الخروقات تؤكد عدم جديّة "التحالف" في تنفيذ الاتفاق، أشار سريع إلى أن عدد الشهداء في الساحل الغربي لليمن بلغ منذ وقف إطلاق "656 شهيداً وجريحاً منهم 175 شهيداً بينهم 63 طفلاً و27 امرأةً و85 رجلاً فيما بلغ عدد الجرحى 481 جريحاً بينهم 169 طفلاً و97 امرأةً و215 رجلاً".

وحمّل الأمم المتحدة ومجلس الأمن مسؤولية إقدام قوى "التحالف" على أيّة حماقة أو خطوات تصعيدية في الساحل الغربي"، معتبراً أن نتائجها "ستكون وخيمة".

سريع أشار إلى "جاهزية القوات اليمنية للرد على أية حماقة أو خطوات تصعيدية"، مشدداً على أن "التحالف" سيتحمل مسؤولية ذلك.

من جهة أخرى غادرت قوات سودانية عاملة ضمن التحالف بقيادة السعودية بعد انتهاء مهمتها في جبهة الساحل الغربي لليمن، وتسليمها إلى القوات اليمنية المشتركة التابعة للرئيس المعزول عبد ربه منصور هادي.

ميدانياً أفشل الجيش واللجان الشعبية، الأحد، محاولة تسلل لمرتزقة العدوان السعودي الأمريكي بمحافظة الجوف.

وأفاد مصدر عسكري بأن المجاهدين أفشلوا محاولة تسلل للغزاة في وادي شواق بالساقية مؤكدا مقتل وجرح عدد منهم وفرار من تبقى.

كما أفشل الجيش واللجان الشعبية مساء السبت، محاولة تسلل لقوى العدوان جنوب مدينة التحيتا بمحافظة الحديدة.

وذكر مصدر عسكري أن قوى العدوان والمرتزقة نفذوا محاولة تسلل ترافقت مع قصف مكثف بمختلف الأسلحة الرشاشة جنوب مدينة التحيتا، في خرق واضح لاتفاق وقف إطلاق النار.

وأكد المصدر أن المجاهدين أفشلوا محاولة التسلل وكبدوا المرتزقة خسائر في صفوفهم.

الى ذلك قصف مرتزقة العدوان بـ10 قذائف هاون منطقة الفازة بمديرية التحيتا.

في حين تعرضت مدينة الدريهمي المحاصرة لقصف مدفعي بأكثر من 15 قذيفة مدفعية.

إلى ذلك ، أكد وزير الإعلام ناطق حكومة الإنقاذ، الأحد، أنه وبتواطؤ أممي يتم المتاجرة بالمختطفين علنا في مدينة مأرب وبيعهم من قبل عصابات حزب الإصلاح التكفيري.

وقال الشامي خلال ندوة أقيمت بالعاصمة صنعاء تحت شعار (جرائم وانتهاكات سجون مأرب ضد المدنيين) لأهالي المختطفين: إن ما سمعناه عن مآسٍ وفظائع سجون مدينة مأرب تقشعر منها الأبدان وما خفي كان أعظم.

وأضاف أن حديث المرتزق صعتر مردود عليه وما يمارسه حزبه في مأرب وتعز من اختطاف للنساء واغتصابات بحق الأطفال خير شاهد عليه.

وتابع أن دموع أبناء وأهالي المختطفين في سجون مدينة مأرب ستجرف عروش أولئك الطغاة من المرتزقة ومن يقف وراءهم.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3610 sec