رقم الخبر: 270786 تاريخ النشر: كانون الأول 14, 2019 الوقت: 09:42 الاقسام: عربيات  
رايتس ووتش: قوات "الانتقالي" المدعومة إماراتياً ترتكب انتهاكات خطيرة
سريع: القوات اليمنية صدّت هجوماً مكثفاً للتحالف السعودي في الجوف

رايتس ووتش: قوات "الانتقالي" المدعومة إماراتياً ترتكب انتهاكات خطيرة

*شركة النفط: العدوان يفرج عن سفينة نفطية واحدة فقط ويواصل احتجاز 7 سفن

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية يحيى سريع، صدَّ هجوم مكثف لقوات التحالف السعودي في محافظة الجوف شرق اليمن.

وأكد سريع مقتل وجرح العشرات من قوات التحالف خلال صد الهجوم، مشيراً إلى أن "تقدم قوات التحالف في محافظة الجوف استمر 16 ساعة تحت غطاء جوي مكثف بأكثر من 30 غارة".

وقال المسؤول العسكري اليمني إنه تم استهداف تعزيزات قوات التحالف في الجوف بصاروخ بالستي من طراز (قاصم) "خلّف عشرات القتلى والجرحى".

وكانت الدفاعات الجوية اليمنية أعلنت الأربعاء، عن إسقاط ثاني طائرة استطلاع للتحالف خلال 24 ساعة في صعدة شمال غرب البلاد.

وأوضح  سريع، أن "الدفاعات الجوية اليمنية تمكنت من إسقاط طائرة تجسسية في مربع الصوح قبالة نجران"، مؤكداً أنه تم "إسقاط الطائرة أثناء قيامها بأعمال عدائية".

 وأشار  إلى أن القوات اليمنية قادرة على "تنفيذ ضربات مزلزلة للعدو تشفي صدور اليمنيين".

من جانبها قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، الخميس، إن "اتفاق الرياض" الجديد بشأن دمج حكومة الرئيس المعزول عبد ربه منصور هادي، وقوات "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعومة إماراتياً "لم يعالج قضايا حقوق الإنسان الخطيرة في اليمن".

وأضاف نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة مايكل بيج، أن اتفاق الرياض "لم يتطرّق إلى المشكلة المزمنة لدى قوات الأمن اليمنية المتمثلة في إساءة معاملة السكان المحليين منن دون عقاب".

وأوضح المسؤول في المنظمة أنه "على الرغم من إعلان الإمارات سحب أغلب قواتها من اليمن، لكن القوات اليمنية المدعومة منها استمرت في ارتكاب انتهاكات هناك".

وأكدت المنظمة توثيقها لانتهاكات "ارتكبتها القوات المدعومة إماراتياً تشمل استخدام القوة المفرطة أثناء الاعتقالات"، مشيراً إلى أنها "احتجزت أقارب المشتبه فيهم للضغط عليهم لتسليم أنفسهم، ومنهم رجال وأطفال، تعسفاً، وكذلك احتجاز الأطفال مع البالغين وإخفاء العشرات قسراً".

"هيومن رايتس ووتش" دعت قوات الأمن التابعة لحكومة هادي و"الانتقالي" إلى "الإفراج فوراً عن الأشخاص المُحتجزين تعسفا أو المُختفين قسراً"، مؤكدة أنه "يتعيّن عليها أيضاً تعويض الضحايا ومعاقبة المسؤولين الذين ارتكبوا هذه الانتهاكات أو أشرفوا عليها، حسب الاقتضاء".

إلى ذلك أعلنت شركة النفط اليمنية، مساء الخميس، أن تحالف العدوان أفرج عن سفينة نفطية واحدة فقط فيما لا يزال احتجاز 7 سفن أخرى.

وقالت الشركة في بيان: "وصلت السفينة (باهير دار) المحملة بكمية (29,930) طن من مادة البنزين إلى غاطس ميناء الحديدة الخميس بعد أن تم احتجازها لدى تحالف العدوان لمدة ''15'' يوما.

وأوضحت "أن تحالف العدوان لا يزال يحتجز سبع سفن نفطية عرض البحر بلغ مدة احتجاز أولاها أكثر من 40 يوما.

وبينت أن الكميات المحتجزة على تلك السفن بلغت "83,902" من مادة البنزين، وكمية"110,666" من مادة الديزل.

وأكدت أن العدوان يمنع السفن من دخول ميناء الحديدة على الرغم من حصولها على تصاريح الأمم المتحدة إمعانا في تضييق الخناق على المواطنين وزيادة معاناتهم في ظل الحاجة الماسة للمواد البترولية.

وكان متحدث شركة النفط أمين الشباطي قد أعلن، الخميس، أن عدد السفن المحتجزة من قبل العدوان اليوم 13 سفينة جميعها حاصلة على تراخيص من الأمم المتحدة.

وأوضح الشباطي أن هناك 8 سفن محتجزة تحتوي على مشتقات نفطية منها 113 ألف طن من مادة البنزين و 110 ألف طن من مادة الديزل.

وأضاف أن من بين السفن المحتجزة هناك 5 سفن تحتوي على مواد غذائية، مشيرا إلى أن مدة احتجاز السفن الـ 13 تجاوزت الأربعين يوما حتى الآن.

وتابع متحدث شركة النفط: "الأمم المتحدة تتحمل مسؤولية الضغط على العدوان خصوصا وجميع السفن حاصلة على تراخيص ومرت عبر آلية الأمم المتحدة".

*إحباط تسلل للمرتزقة في تعز

كما أحبط الجيش واللجان الشعبية، الجمعة محاولة تسلل لمرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في محافظة تعز.

وأفاد مصدر عسكري بإحباط الجيش واللجان الشعبية محاولة تسلل للمرتزقة في جبهة القحيفة بمديرية مقبنة تعز، مؤكدا تكبد المرتزقة خسائر في العديد والعتاد.

وكان الجيش واللجان الشعبية قد أفشلوا، الثلاثاء الماضي، محاولة زحف للمنافقين في جبهة مقبنة وكبدوهم قتلى وجرحى.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/4697 sec