رقم الخبر: 270697 تاريخ النشر: كانون الأول 11, 2019 الوقت: 20:36 الاقسام: عربيات  
التحالف السعودي يمنع إدخال جهازٍ لعلاج الأورام السرطانية إلى اليمن
حكومة صنعاء تكشف عن عائدات النفط اليمني للشهر الماضي

التحالف السعودي يمنع إدخال جهازٍ لعلاج الأورام السرطانية إلى اليمن

قال وزير الصحة في حكومة صنعاء طه المتوكل إن دول التحالف منعت إدخال الجهاز الإشعاعي الخاص بعلاج الأورام السرطانية إلى اليمن، مشيراً إلى أن التحالف برر رفضه إدخال الجهاز بذريعة احتمال استخدامه بالتصنيع العسكري.

ولفت المتوكل في بيان له إلى أن عدوان التحالف استهدف أكثر من 600 منشأة صحية وهذه جريمة حرب يجب معاقبة مرتكبيها، وتجاوز معدل وفيات الأطفال الـ400 ألف سنوياً في اليمن.

كما طالب المتوكل بفتح مطار صنعاء بشكل عاجل حتى يتمكن المرضى من السفر للعلاج، وأن "على العالم الوقوف بحزم ومصداقية وإنسانية في وجه حرب الإبادة التي يستخدمها العدوان بحق أطفال اليمن".

هذا وأطلقت الثلاثاء وزارتا حقوق الإنسان والإعلام في حكومة صنعاء حملة الكترونية لإبراز "الانتهاكات والجرائم بحق الإنسان اليمني طيلة 5 أعوام من العدوان والحصار".

وقال وزير الإعلام في حكومة صنعاء ضيف الله الشامي إن ‏منظمات الأمم المتحدة فضلت اختيار المال السعودي على المبادئ الإنسانية.

من جهة اخرى كشفت اللجنة الاقتصادية العليا في حكومة صنعاء عن إيرادات موانئ الحديدة وعائدات النفط الخام لشهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وفي بيان لها، دعت اللجنة الاقتصادية، الأمم المتحدة إلى إلزام حكومة الرئيس الهارب عبد ربه منصور هادي لتنفيذ التزاماتها من خلال توريد مبلغ العجز بين إجمالي فاتورة الرواتب والرصيد المُجمّع في حساب المرتبات بفرع البنك المركزي بالحديدة.

كما دعت إلى إنهاء معاناة موظفي الجمهورية اليمنية التي طالت لأكثر من 3 أعوام نتيجة استحواذ حكومة هادي على ثروات البلاد، مشيرة إلى أن الشعب اليمني حرم لسنوات من ثرواته ولا يزال مصيرها مجهولًا حتى اللحظة بسبب استحواذ الطرف الآخر عليها.

وأعربت اللجنة الاقتصادية عن ترحيبها بالزيارة التي قام بها مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى فرع البنك المركزي بمحافظة الحديدة، واعتبرت أن هذه الزيارة تأتي "في إطار الدور الرقابي والإشرافي المفترض للأمم المتحدة"، والذي لطالما دعت حكومة صنعاء في أكثر من بيان إلى سرعة تطبيقه على أرض الواقع.

وجددت اللجنة الاقتصادية التأكيد على استعدادها الكامل لتنفيذ أي آليات إشرافية تقدمها الأمم المتحدة بموجب اتفاق ستوكهولم في الجانب الاقتصادي، لصرف مرتبات جميع موظفي الجمهورية اليمنية وإنهاء معاناتهم.

وبلغت عائدات النفط الخام لشهر تشرين الثاني/نوفمبر من حقول حضرموت و مأرب وشبوة الخاضعة لسيطرة حكومة هادي، 156 مليون و466 ألف دولار، في حين بلغت إيرادات الرسوم الجمركية والضريبية لسفن المشتقات النفطية في الفترة ذاتها 6 مليار و212 مليون ريال يمني.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 24/5150 sec