رقم الخبر: 270687 تاريخ النشر: كانون الأول 11, 2019 الوقت: 17:23 الاقسام: اقتصاد  
قيمة صادرات إيران غير النفطية تجتاز الـ27 مليار دولار
خلال الأشهر الثمانية الماضية

قيمة صادرات إيران غير النفطية تجتاز الـ27 مليار دولار

إجتازت الصادرات غير النفطية الإيرانية الـ27 مليار دولار في الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام؛ لكنها مازالت متخلفة عن صادرات نفس الفترة من العام الماضي، حيث تراجعت بنحو 11 في المائة.

وتظهر مراجعة لآخر إحصاءات التجارة الخارجية للبلاد، في الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام، ان تصدير السلع غير النفطية (بإستثناء النفط الخام والكيروسين وتجارة الشنطة) يقدر بحوالي 88 ألف طن وبقيمة 27 مليار دولار.

وارتفعت صادرات الثمانية أشهر لهذا العام بنسبة 5ر16 في المائة في الوزن مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي؛ لكنها انخفضت بنحو 11 في المائة من حيث القيمة، حيث بلغت قيمة الصادرات في الأشهر الثمانية الأولى من العام الماضي 30 مليار دولار.

إنخفاض بنسبة 5% في الواردات

من ناحية أخرى، بلغت واردات البلاد خلال هذه الفترة 22 ألف طن و28 مليار دولار؛ مقارنة هذه الأرقام بالفترة نفسها من العام الماضي، أظهرت انخفاضاً في القيمة بنسبة 5 في المائة، ولكن في الوزن بنسبة 5ر1 في المائة.

الصين والعراق؛ أهداف التصدير الرئيسية

أكبر كمية من الصادرات خلال الأشهر الثمانية الماضية كانت إلى الصين بحجم 6 مليارات دولار و801 مليون دولار، وهو ما يمثل 15ر25 في المئة من إجمالي قيمة الصادرات، ومع العراق بتصدير بضائع بقيمة 5 مليارات دولار و710 مليون دولار ما يمثل 12ر21 بالمائة، ومن ثم جاءت الإمارات وتركيا وأفغانستان بالمراتب من الثالث الى الخامس على التوالي.

24 مليار دولار.. حصة أسواق دول الجوار

وفي السياق، أعلن مساعد وزير الصناعة والمناجم والتجارة، ان حجم التبادل التجاري في سوق الدول المجاورة يبلغ 2ر1 تريليون دولار، وان حصة ايران من هذه السوق تبلغ 24 مليار دولار، أي ما يعادل 2 بالمائة فقط.

وقال حسين مدرس خياباني: ان وزارة الصناعة والمناجم والتجارة خصصت أهم خططها لتطوير الصادرات الى الدول الخمسة عشرة المجاورة، وان توقعات منظمة تنمية التجارة الايرانية تفيد بوجود القدرة على تصدير ما قيمته 100 مليار دولار الى هذه الدول.

وأوضح خياباني ان منظمة تنمية التجارة الايرانية رسمت هدفاً تطمح لتحقيق حتى عام 2021، بزيادة صادرات ايران الى الدول المجاورة وصولاً الى 48 مليار دولار، أي مضاعفة حصة ايران من سوق الدول المجاورة من 2 بالمائة الى 4 بالمائة؛ فضلاً عن تنمية الصادرات الى دول اتحاد أوراسيا إنطلاقاً من الإتفاقية التجارية مع هذا الاتحاد.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 13/5422 sec