رقم الخبر: 270429 تاريخ النشر: كانون الأول 09, 2019 الوقت: 14:24 الاقسام: مقالات و آراء  
ما أهداف الاحتلال من التصعيد المتكرر على قطاع غزة؟

ما أهداف الاحتلال من التصعيد المتكرر على قطاع غزة؟

مع تكرار الغارات الصهيونية على قطاع غزة تزداد قناعة الفلسطينيين ان رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو يحاول الهرب من أزماته السياسية على حساب دمائهم.

وأكد القيادي في الجبهة الديمقراطية محمود خلف أن رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو يريد الهروب من الملاحقة القضائية عبر التصعيد المتكرر على قطاع غزة.
وقال خلف لمراسلنا إن "الاحتلال يعمد إلى تصعيد القصف بشكل دائم مستمر وغير مرتبط بأي تحركات من قبل المقاومة، فهو يحاول أن يستجلب ردود أفعال من قبل المقاومة ليوسع القصف والعدوان المستمر على قطاع غزة".
وأضاف أن قوى المقاومة تعي الأزمات التي يعاني منها الاحتلال الاسرائيلي وحكومته ويعي بأن نتنياهو يريد أن ينقل الأزمة الداخلية إلى الفلسطينيين في قطاع غزة عبر العدوان والتصعيد العسكري".
وشدد أن قوى المقاومة الفلسطينية يقظة على المستوى السياسي والميداني، مطالبا الراعين لاتفاق وقف اطلاق النار "مصر والامم المتحدة" بسرعة التدخل لوقف العدوان الصهيوني المتكرر والمتصاعد ضد القطاع.
وتابع :"نتنياهو يقترب شيئا فشيئا من السجن ويحاول عبر القضايا التي تلاحقه الرشوة والمحسوبية وخيانة الأمانة العامة إذا ما وجد حل سياسي للوضع الذي يتعلق به شخصيا يمكن أن يبحث عن حلول أخرى مثل التصعيد والعدوان على قطاع غزة لينقذ نفسه من السجن والملاحقة القضائية".
وشنت طائرات الاحتلال الصهيوني فجر الاحد سلسلة غارات على مواقع تابعة لحركة حماس في قطاع غزة بدعوى اطلاق صواريخ على مستوطنات غلاف غزة.
وهدد نتنياهو قطاع غزة قائلا :" لن تكون هناك تسوية في غزة في ظل تنقيط على أراضينا".
كما زار وزير جيش العدو نفتالي بينت مستوطنة سديروت بعد إطلاق صواريخ من قطاع غزة.
وذكرت وسائل اعلام صهيونية أن بينت اجتمع مع رئيس بلدية المستوطنة والتقى بسكانها بحضور قائد فرقة غزة أليعازر توليدانو ورئيس دائرة حماية الجبهة الداخلية.
وقال بينت خلال الزيارة: "نحن بحاجة إلى الانتقال من الدفاع إلى هجوم وسنعمل في غزة في الوقت المناسب وبالطريقة الصحيحة والقوية، لكن بهدوء وبخدعة جيدة وليس عندما يكون الطرف الآخر ينتظرنا".
وأضاف: "أعداؤنا اعتادوا على إطلاق النار على إسرائيل، ونحن بحاجة إلى تغيير ذلك، كل أعدائنا من إيران وحزب الله إلى داعش في سيناء يريدون كسرنا".
وتابع بينت: "لدينا القدرة على اتخاذ قرارات شجاعة".
وهدد نتنياهو قطاع غزة قائلا :" لن تكون هناك تسوية في غزة في ظل تنقيط الصواريخ على أراضينا".
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 18/7556 sec