رقم الخبر: 270366 تاريخ النشر: كانون الأول 08, 2019 الوقت: 17:28 الاقسام: اقتصاد  
حتى عام 2020.. إیران وعمان نحو تبادل تجاري بـ 5 مليارات دولار
تسهيل التحويلات المالية؛ مفتاح تطوير علاقات البلدين الإقتصادية

حتى عام 2020.. إیران وعمان نحو تبادل تجاري بـ 5 مليارات دولار

أكد رئيس غرفة التجارة الايرانية، إستهداف مستوى 5 مليارات دولار للتبادل التجاري مع سلطنة عمان حتى عام 2020.

وأوضح غلام رضا شافعي، لدى إستقباله قيس اليوسف رئيس غرفة التجارة والصناعة العمانية أمس الأحد في طهران، بأن تحقيق المستوى المستهدف قابل للتحقيق، ويعتمد على تطوير المواضيع البنيوية منها معالجة القضايا المصرفية.

من جهته، أكد رئيس غرفة التجارة والصناعة العمانية ان التحويلات المالية تشكل أكبر تحد لرجال الأعمال العمانيين الراغبين بالتعاون مع ايران. واعتبر اليوسف ان العلاقات التجارية والمصرفية الثنائية تتجه نحو التحسن، داعياً لتطبيق مقايضة السلع وتشكيل لجان فنية بين القطاعين الخاصين الايراني والعماني لتحديد آلية هذه المقايضة.

الحفاظ على الأمن الغذائي

من جانبه وخلال المنتدى التجاري الايراني-العماني الذي استضافته غرفة التجارة الايرانية، أكد وزير التجارة والصناعة العماني، ان الحفاظ على الأمن الغذائي أمر بغاية الأهمية لبلاده التي تواجه عواصف بحرية أحياناً ما يعرقل استيراد بعض المواد الغذائية، لذلك تنوي إنشاء مستودعات خاصة باللحوم وتجفيفها، داعياً ايران للتعاون بهذا الشأن.

وأوضح علي بن مسعود السنيدي بأن بلاده تستهدف تنمية العلاقات مع طهران، معتبراً بلوغ مستوى مليار دولار في التبادل التجاري جيداً غير انه لا ينسجم مع الرؤية العمانية. وأكد ضرورة زيادة عدد الرحلات الجوية بين ايران ومسقط في سبيل تعزيز العلاقات التجارية، معرباً عن تقديره لوزيري خارجية البلدين في تسهيل إصدار التأشيرات التجارية. وبيّن ان ثمة شركات عمانية تنشط بصناعة الطائرات بدون طيار، غير أنه تطوير هذا القطاع يتطلب دعم الشركات الايرانية.

وأشار السنيدي إلى إمكانية التعاون مع ايران المنتجة للأمصال البيطرية، حيث تعد أفريقيا أكبر مستورد لها، ومن الممكن تصديرها لهذه القارة عبر السلطنة.

تسهيل التحويلات المالية

إلى ذلك، أعلن رئيس البنك المركزي الايراني عن تسهيل عملية التحويلات المالية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وسلطنة عمان.

وخلال اللقاء يوم السبت مع وزير الصناعة والتجارة العماني، نوه عبدالناصر همتي بالعلاقات العريقة السياسية والاقتصادية والاجتماعية القائمة بين طهران ومسقط، قائلاً: لحسن الحظ، فقد أزيلت اليوم العقبات من مسار التعاون الاقتصادي والتجاري الثنائي، ووضع على أساس ذلك موضوع تحفيز التجار ورجال أعمال البلدين لتنمية نشاطاتهم المشتركة على سلم الأعمال.

وأشار رئيس البنك المركزي الايراني الى زيارته الأخيرة لسلطنة عمان، حيث مباحثاته مع نظيره العماني ووزير خارجية هذا البلد؛ مبيناً ان تسهيل التحويلات المالية مفتاح لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين طهران ومسقط. كما دعا همتي الى تعزيز رحلات النقل الجوي والبحري في سياق السبل الكفيلة بتنمية العلاقات التجارية والسياحية بين البلدين.

من جانبه، أكد وزير الصناعة والتجارة العماني استعداد بلاده لتطوير العلاقات التجارية بين طهران ومسقط؛ مصرحاً خلال اللقاء مع رئيس البنك المركزي الايراني: ان سلطنة عمان لا تدخر جهداً في سياق تيسير التبادل الاقتصادي بين رجال الأعمال الايرانيين والعمانيين والخطوات المتخذة في هذا الخصوص مؤشر على هذه الإرادة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2095 sec