رقم الخبر: 270108 تاريخ النشر: كانون الأول 06, 2019 الوقت: 14:59 الاقسام: ثقافة وفن  
كيف تنظم وقتك للقراءة؟

كيف تنظم وقتك للقراءة؟

القراءة من أعظم متع الحياة، تعينك على تحسين قدرتك على التركيز، وتثريك لغوياً، وتعزز قدرتك على التعاطف مع الآخرين، وتدخلك في تجارب جديدة من خلال اطلاعك على الكثير من الشخصيات،

 وسواء كنت تفضل الكتب غير الأدبية، أم السير الذاتية، أم روايات الإثارة، أم الرومانتيكيات، أم الكلاسيكيات، أم الخيال العلمي، أم المغامرات، فليس صعباً عليك أن تستغرق في عالم كتاب جيد.

غير أن جداولنا تزدحم، ونشعر بالإنهاك، وفي ظل ذلك قد يكون العثور على وقت للقراءة تحدياً حقيقياً.

ولهذا توجد بعض الحيل لإيجاد وقت للقراءة.

 ليكن أول ما تفعله في يومك هو القراءة، أو آخر ما تفعله قبل أن تنام: إذا أردت ألا تستولي القراءة على وقتك أثناء النهار، فاضبط المنبِّه، بحيث تستيقظ قبل موعدك المعتاد بنصف ساعة، وابدأ يومك بالقراءة، أو إذا كنت ممن يحبون أن ينفصلوا عن العالم قبل النوم، فليس أفضل من قراءة كتاب جيد.

لا تترك البيت دون شيء تقرأه: احتفظ في حقيبتك بكتاب طول الوقت، أو صحيفة، أو مجلة، أو أداة قراءة، لا توفر لنفسك عذراً سهلاً بعدم وجود ما يمكن أن تقرأه، فأنت لا تعرف متى ستتوفر لك دقيقتان هنا أو هناك لتقرأ بضع صفحات.

 أحسن استغلال مشاويرك: إذا لم تقود سيارة إلى العمل، فاستغل وقت القطار أو الأتوبيس في قراءة شيء، وسواء كان الطريق يستغرق خمس عشرة دقيقة أو ساعة، فتخصيص هذا الوقت للقراءة طريقة مثمرة لبدء اليوم أو إنهائه.

ابدأ بالبسيط: استعرض العناوين، اقرأ مقالتين فقط في صحيفة، اقرأ فصلاً واحداً في كل مرة، لست مضطراً إلى الانتهاء من الرواية كلها في جلسة، كل ما عليك هو أن تبدأ، وحتى إذا لم تقرأ غير بضع صفحات في دقائق مختلسة من يومك، فهذه الصفحات ستصبح عما قريب الكثير من الصفحات.

اعثر على الكتب المثيرة لاهتمامك: اقرأ الكتب التي تستمتع بها فعلاً، إذا كنت لا تريد أن تقرأ شيئاً غير روايات الإثارة والتشويق فهذا عظيم، إذا كنت تحب كتب الاقتصاد والسير الذاتية فاقرأها، فسيكون العثور على وقت للقراءة أيسر بكثير وأمتع.

 حدِّد أهدافاً: حدد وقتاً يومياً أو عدداً من الصفحات، وليكن هدفك أن تقرأ كتاباً في الأسبوع، فحينما تعيِّن لنفسك هدفاً يصبح لديك ما تعمله لأجله.

- اقتطع من جدولك وقتاً للقراءة:عندما تنجح فعلاً في تخصيص وقت في جدولك للقراءة، فهذا أمر صحي، وليس أفضل من القراءة طريقة لقضاء هذا الوقت.

 ذكِّر نفسك: مثلما تذكِّر نفسك بموعد اجتماع أو لقاء، ذكِّر نفسك بموعد القراءة أيضاً، إذا لم تكن القراءة عادة، فقد يساعدك أن تضعها على أجندتك، وتستخدم هاتفك في تذكيرك بها، حاول أن تبقى على الدرب.

وأخيراً توقف عن اختلاق الأعذار! ابحث عن الأنسب لك، واهنأ بالقراءة...

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 27/3069 sec