رقم الخبر: 270038 تاريخ النشر: كانون الأول 04, 2019 الوقت: 19:07 الاقسام: عربيات  
تونس.. نواب يعتصمون داخل البرلمان ويهددون بالتصعيد

تونس.. نواب يعتصمون داخل البرلمان ويهددون بالتصعيد

قالت رئيسة الحزب الحر الدستوري ، عبير موسي، الاربعاء إن اعتصام كتلتها أمام مكتب رئاسة البرلمان التونسي وداخل قاعة الجلسات العامة سيتواصل إلى حين تقديم كتلة حركة "النهضة" الإسلامية ذات الأغلبية البرلمانية بيانا رسميا تقدم فيه اعتذارا لنواب كتلة "الحزب الحر".

وأوضحت موسى أن حزبها يطالب "النهضة" بالاعتذار على خلفية ما اعتبرته تهجم أحد نوابها، وهي جميلة كسيكسي، على نواب كتلة "الحزب الحر"  ووصفهم بـ"الكلوشارات" (بلطجية) و"الباندية والمصيبة على المجلس".

وأشارت موسي إلى أن الكسيكسي تبين أنها كانت منخرطة في حزب "التجمع الدستوري" المنحل، الحزب الحاكم قبل ثورة2011 ، واعتبرتها منقلبة على ماضيها السياسي.

من جهة أخرى ، صرح رئيس الحكومة المكلف في تونس، الحبيب الجملي، بأنه سيعلن عن تشكيل حكومته الأسبوع المقبل، وأن وزارات الدفاع والداخلية والخارجية والعدل سيقودها مستقلون.

وقال الحبيب الجملي في مقابلة مع وكالة "رويترز"، الثلاثاء: "أتوقع الانتهاء من تشكيل الحكومة الأسبوع المقبل"، مشيرا إلى أن الاصلاحات الاقتصادية ومكافحة الفساد المستشري في مفاصل الدولة ستكون من أولويات حكومته.

وأعرب الجملي عن قناعته بحصول حكومته على ثقة البرلمان ولو بأغلبية غير كبيرة في ظل "تشبث بعض الأطراف بشرط الحصول على وزارات سيادية للمشاركة"، في إشارة على ما يبدو، إلى تمسك حزب التيار الديمقراطي بالحصول على وزارتي العدل والداخلية، إضافة لوزارة الإصلاح الإداري للمشاركة في الحكومة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: تونس ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/2570 sec