رقم الخبر: 270035 تاريخ النشر: كانون الأول 04, 2019 الوقت: 18:15 الاقسام: محليات  
قائد الثورة يوصي بأن تكون الرأفة الاسلامية أساس التعامل مع المعتقلين

قائد الثورة يوصي بأن تكون الرأفة الاسلامية أساس التعامل مع المعتقلين

وجه قائد الثورة الاسلامية، أمس، توصيات بشأن ضحايا وقتلى الاحداث الاخيرة، وأوصى بضرورة التعامل وفق الرأفة الاسلامية.

ردا على التقرير الذي رفعه أمين المجلس الاعلى للامن القومي في الجمهورية الاسلامية الايرانية، علي شمخاني، الى قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي، بطلب منه بشأن دراسة أسباب وجذور احداث الفوضى الاخيرة، صرح سماحته: ينفذ باسرع ما يمكن، ولابد من التعامل مع الاشخاص المشكوكين من اي جهة او مجموعة وفق الرأفة الاسلامية قدر الامكان.

واقترح التقرير الذي رفعه شمخاني الى قائد الثورة، منح حكم "الشهيد" الى المواطنين العاديين الذين قتلوا خلال احداث الشغب الاخيرة دون ان يكون لهم دور في الفوضى، ويتم إدراج أسرهم تحت رعاية مؤسسة الشهداء وشؤون المضحين.

وبشأن الضحايا الذي قتلوا خلال التظاهرات الاحتجاجية بأي نحو، اقترح التقرير موضوع دفع الدية لذويهم ومواساتهم. وأما القتلى الذين قتلوا خلال الاشتباكات المسلحة مع القوات الامنية، تقرر بعد دراسة وضعهم وسوابق أسرهم، ان يتم فرز العوائل المعتبرة عن الشخص الذي أقدم على الممارسات الاجرامية، ويتم الاهتمام بهذه العوائل ومواساتها.

وبشأن التعامل مع عوائل المجموعة الثالثة والافراد المشكوكين بممارسة اعمال شغب، أوعز قائد الثورة، بشمول هذه العوائل بالرأفة الاسلامية قدر الامكان.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 9/0713 sec