رقم الخبر: 269829 تاريخ النشر: كانون الأول 02, 2019 الوقت: 19:34 الاقسام: دوليات  
الصين تتخذ إجراءات عقابية ضد أمريكا لدعمها محتجي هونغ كونغ
وتعلق مراجعة طلبات سفن وطائرات الجيش الأمريكي لزيارة الاقليم

الصين تتخذ إجراءات عقابية ضد أمريكا لدعمها محتجي هونغ كونغ

قررت الصين فرض عقوبات الاثنين على عدد من المنظمات الأميركية غير الحكومية، بما في ذلك المعهد الديمقراطي الوطني، هيومن رايتس ووتش، فريدوم هاوس" ردّا على قرار ترامب بدعم المحتجين في هونغ كونغ.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، في مؤتمر صحفي: في الآونة الأخيرة أصدرت الولايات المتحدة قانون حماية حقوق الإنسان والديمقراطية في هونغ كونغ، متجاهلة احتجاج الصين، وهذا انتهاك خطير للقانون الدولي والمعايير الأساسية للعلاقات الدولية، فضلا عن التدخل في الشؤون الداخلية للصين، وقد أعربت بكين عن احتجاجها القوي في هذا الصدد.

ووقّع الرئيس الأمريكي، يوم الأربعاء الماضي، قانونا يدعم المتظاهرين، ويحظر تصدير بعض المعدات للشرطة في هونغ كونغ، رغم رفض الصين لهذه الخطوة.

من جانبه قال موقع اكسيوس الإخباري الإلكتروني الأحد، إن اتفاقا تجاريا بين الولايات المتحدة والصين توقف (الآن) بسبب قانون هونغ كونغ.

وأضاف التقرير نقلا عن مصدر قريب من الفريق المفاوض للرئيس الأميركي دونالد ترامب لم يكشف النقاب عنه أن الاتفاق تعثر أيضا بسبب الحاجة لوقت للسماح للسياسات الداخلية للرئيس الصيني شي جين بينغ بالاستقرار.

وقالت وزارة الخارجية الصينية يوم الخميس إن القانون الذي وقعه ترامب يوم الأربعاء ويدعم المحتجين في هونغ كونغ، تدخل خطير في شؤون الصين.

وبدأت أزمة سياسية جديدة في هونغ كونغ مع مطالبة المحتجين وزعماء المعارضة بتخلي الحكومة عن قانون تسليم المدانين لبكين وباستقالة الرئيسة التنفيذية كاري لام.

من جانبها قالت وزارة الخارجية الصينية يوم الاثنين إنها علقت مراجعة الطلبات المقدمة من سفن وطائرات الجيش الأمريكي لزيارة هونغ كونغ ردا على تشريع أقره النواب الأمريكيون دعما للمحتجين في المدينة الخاضعة لحكم بكين.

وفرضت الحكومة الصينية عقوبات أيضا على منظمة هيومن رايتس ووتش غير الحكومية، ومقرها الولايات المتحدة، متهمة إياها بدعم الأنشطة المتطرفة العنيفة في هونغ كونغ حسبما قالت هوا تشون ينغ المتحدثة باسم وزارة الخارجية في إفادة صحفية مقتضبة في بكين.

كانت الصين قد قالت الأسبوع الماضي إنها ستتخذ إجراءات مضادة حازمة إذا واصلت الولايات المتحدة التدخل في هونج كونج.

وتجمع آلاف الموظفين في حي الأعمال في هونغ كونغ يوم الاثنين للمرة الأولى في أسبوع من الاحتجاجات في وقت الغداء لدعم الحركة المؤيدة للديمقراطية بعد فوزها المدوي في الانتخابات التي جرت الأسبوع الماضي.

وقبل ذلك لجأت الشرطة مرة أخرى إلى إطلاق الغاز المسيّل للدموع لتفريق آلاف المتظاهرين أثناء مسيرتهم إلى الواجهة البحرية في منطقة كولون، بعدما توجهوا إلى القنصلية الأمريكية للتعبير عن امتنانهم لدعم واشنطن للاحتجاجات.

ولم تحدث مثل هذه المواجهات خلال المسيرة التي استمرت ساعتين في حي الأعمال يوم الاثنين إذ عاد بعض الموظفين إلى مكاتبهم بعد مظاهرة لإبداء التضامن. وقال آخرون إنهم سيضربون لمدة خمسة أيام كاملة.

واجتذبت الاحتجاجات على مدى الأشهر الستة الماضية مجموعة واسعة من أطياف المجتمع في هونغ كونغ من الطلاب إلى المتقاعدين بل وحتى الموظفين الذين أغلقوا الطرق في بعض الأحيان خلال الأسابيع الماضية مما أدى إلى مواجهات مع الشرطة.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/8056 sec