رقم الخبر: 269822 تاريخ النشر: كانون الأول 02, 2019 الوقت: 19:50 الاقسام: محليات  
الإمارات دفعت 30 ألف دولار لحرق القنصلية الايرانية في النجف الأشرف
الشخص الذي استلم الاموال احتفظ بجزء منها لنفسه

الإمارات دفعت 30 ألف دولار لحرق القنصلية الايرانية في النجف الأشرف

* ما يحدث في النجف الأشرف خطير للغاية وقد يؤدي الى حرب اهلية * الحشد الشعبي يحذر من محاولات داعش للعودة ثانية * ثلاث فرق من الدفاع المدني أخمدت الحريق الذي تجدد مساء الاحد في القنصلية الايرانية

في ندوة بثتها قناة الميادين أعلن الصحفي العراقي حسن سلمان، ان الامارات العربية المتحدة دفعت 30 ألف دولار الى المشاغبين لحرق القنصلية الايرانية في النجف الاشرف في معرض إشارته الى دور الامارات في هذا الموضوع.

وإتهم سلمان كذلك المحافظ السابق للنجف عدنان الزرفي والتيارات المنحرفة التابعة لليماني والشيرازي والصرخي بأنهم ضالعون في حرق القنصلية وقال: إن الشخص الذي إستلم الأموال من الامارات احتفظ بجزء منها لنفسه ووزع الباقي على المشاركين في حرق القنصلية.

وكان اسم الامارات العربية قد تردد في بداية الاحتجاجات في الاول من اكتوبر الماضي باعتبارها أهم دولة عربية تثير الفتنة وبانها حولت الاحتجاجات السلمية الى العنف.

وحذر سلمان من العنف الأخير في النجف الاشرف وقال: إن ما يحدث في هذه المدينة، خطير للغاية وقد يؤدي الى حرب أهلية وأكد، ان كافة التيارات المنحرفة مثل جماعات اليماني والصرخي والشيرازي الى جانب مجموعة الزرفي تلعب وبإيعاز امريكي – صهيوني – سعودي، دوراً في الفتنة الأخيرة في النجف الاشرف.

أعلنت هيئة الحشد الشعبي أن تنظيم داعش ينفّذ هجمات بعدد من المناطق مستغلاً الوضع الأمني والسياسي الراهن، مشيرة إلى أن 6 من مقاتلي الحشد إستشهدوا وأصيب 17 آخرون بينهم آمر اللواء 20 بالحشد الشعبي.

وفي بيان لها، قالت هيئة الحشد الشعبي: إن من أهم المناطق التي هاجمها التنظيم، هي محافظة ديالى التي شهدت يوم أمس معركة شرسة بين مقاتلي الحشد وعناصر داعش الذين حاولوا إختراق المدينة وإسقاطها عسكرياً منذ أيام.

وأوضح البيان: إن هذه المعركة كانت في منطقة أمام ويس بديالى، وإستخدمت فيها جميع أنواع الأسلحة، مشيراً إلى أن الثقل الأكبر كان للواء 20 من الحشد الشعبي الذي أصيب قائده أحمد التميمي بجروح خطرة، كما إشترك للمساندة اللواء 4 من الحشد.

وأكدت الهيئة أن التنظيم تكبد خسائر كبيرة في الأرواح، ودمّرت القوة المهاجمة بالكامل، لافتة إلى أن المنطقة الآن تخضع لسيطرة تامة لمقاتلي الحشد الشعبي.

وحذرت هيئة الحشد الشعبي من أن داعش بدأ بالتحرك في محافظات الموصل وصلاح الدين والأنبار وديالى وكركوك ومحيط بغداد، في محاولة لإعادة السيطرة على بعض القرى والمدن التي كانت مناطق نفوذ له.

وقال مراسل السومرية نيوز: إن وفداً من شيوخ العشائر توجّه، أمس، إلى مكتب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وسلّمه رسالة تتضمن مناشدته بالتدخل وإطلاق مبادرة لحقن الدماء في النجف.

وأضاف: إن المكتب وعد بإيصال الرسالة الى الصدر.

ودعت كتلة تحالف القوى النيابية، أمس، الجهات التي تدّعي رفضها للمحاصصة الى ترشيح شخصية من مكون آخر غير الشيعي لرئاسة الوزراء في حال أرادت تلك الجهات تطبيق شعاراتها، معتبرة تلك الخطوة رسالة حقيقية لتجاوز الطائفية.

وكشفت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، أمس الاثنين، عن إحتجاز السلطات مسعفين وطلبة جامعات في معتقلات إستخبارات قيادة عمليات بغداد.

وذكر بيان للمفوضية أنها لاحظت خلال زيارة فرقها إلى أحد المواقف التابعة لاستخبارات عمليات بغداد "وجود موقوفين مسعفين وطلاب جامعات وموظفين على خلفية التظاهرات".

وطالبت المفوضية مجلس القضاء الأعلى بـ"الإسراع في حسم قضاياهم جميعا".

وأكد مصدر مقرب من الرئيس العراقي برهم صالح، أمس الاثنين، ان الأخير لم يستلم اسم أي بديل لرئيس الوزراء المستقبل عادل عبدالمهدي.

وكشف نائب في البرلمان، الاثنين، عن فشل التوافق على إختيار رئيس وزراء جديد، فيما أشار الى وجود توقعات بتأخير إقرار قانون الانتخابات الجديد.

وقال في تصريح تابعته السومرية نيوز: إن "استقالة الحكومة منح حماسة إضافية للمتظاهرين ودفعهم للاستمرار أكثر نحو إستقالة باقي الرئاسات والتوجه صوب انتخابات مبكرة"، مبينا ان "البرلمان قد يلجأ إلى تأخير إقرار قانون الانتخابات الجديد كونه يعلم أن إقراره قد يعجل أكثر بالذهاب صوب عقد إنتخابات مبكرة، فمن غير المطروح إجراء انتخابات بالقانون القديم البائس".

وأضاف: إن "استمرار التظاهرات سيعجل بالمصادقة على القانون"، لافتا الى ان "الأوضاع داخل المنطقة الخضراء تشير إلى فشل التوافق على إختيار رئيس وزراء جديد وأعضاء الحكومة، مما سيجعل من التوجه نحو إنتخابات تشريعية مبكرة أفضل من إستمرار أزمة خانقة".

يذكر ان مجلس النواب صوت خلال جلسة استثنائية عقدت الاحد، على قبول إستقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، استنادا الى احكام المادة 75 من الدستور.

ومن جانبه دعا النائب عن كتلة النهج الوطني حسين العقابي، الاثنين، الكتل السياسية إلى أخذ الدرس والعبرة مما جرى، مشدداً على أن رئيس الوزراء المقبل ينبغي أن لا يكون من الأسماء المستهلكة سابقاً وهي نقطة مهمة جداً وحيوية.

هذا وأفاد مصدر أمني عراقي، الاحد، بإخماد الحريق الذي إندلع في بناية القنصلية الايرانية بالنجف.

وقال المصدر: إن "ثلاث فرق من مديرية الدفاع المدني بمحافظة النجف تمكنت من إخماد الحريق الذي تجدد مساء الاحد، في بناية القنصلية الايرانية في المحافظة".

يشار الى أن القنصلية الايرانية في النجف شهدت، مساء الاحد، تجدد إندلاع حريق في بنايتها.

وأعلنت مديرية الدفاع المدني في محافظة النجف العراقية، مساء الأحد، إحراق القنصلية الإيرانية في النجف للمرة الثانية.

كما أعلن عدد من شيوخ ووجهاء عشائر البصرة في وثيقة وقعوها، براءتهم من المتسببين بأعمال الحرق والتخريب ومؤكدين، إن صمام أمان العراق بيد أبنائه المتظاهرين السلميين والقوات الأمنية والحشد الشعبي المقدس.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0735 sec