رقم الخبر: 269820 تاريخ النشر: كانون الأول 02, 2019 الوقت: 19:37 الاقسام: عربيات  
السلطة الفلسطينية تدعو إلى الوقوف في وجه العدو واتخاذ خطوات ملموسة
وتبدأ بمقاطعة شاملة للاستيطان

السلطة الفلسطينية تدعو إلى الوقوف في وجه العدو واتخاذ خطوات ملموسة

*مركز الأسرى: 360 حالة اعتقال نفذها الإحتلال خلال الشهر الماضي *القوات الصهيونية تعتقل 13 فلسطينيا من الضفة والقدس المحتلتين

أمر وزير الأمن الإسرائيلي نفتالي بنيت بالبدء بالتخطيط لإقامة حيّ استيطاني جديد في الخليل. القرار يفضي تلقائياً إلى تدمير مباني السوق في إطار الإخلاء والبناء، وتؤمّن الخطوة الإسرائيلية تواصلاً جغرافياً من الحرم الابراهيميّ إلى حي "أبونا إبراهيم"، ومن شأنه مضاعفة عدد المستوطنين في المدينة.

في السياق دانت الرئاسة الفلسطينية المشروع الاستيطاني الذي أعلن عنه بينيت، مشيرة إلى أنه يمثل أولى نتائج المحاولات الأميركية لشرعنة الاستيطان والتمهيد للضم. الرئاسة الفلسطينية وفي بيانها قالت إن هذا الإعلان يمثّل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية والاتفاقات الموقعة، وحمّلت الحكومة الإسرائيلية مسؤولية الجرائم بحق فلسطين شعباً وأرضاً، داعية المجتمع الدولي إلى التحرّك العاجل للوقوف في وجه الإجراءات الإسرائيلية واتخاذ خطوات ملموسة تبدأ بمقاطعة شاملة للاستيطان.

وحذّر عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش من أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يبحث اليوم عن تصدير أزمته الداخلية بالتصعيد في قطاع غزة. البطش وفي كلمته خلال حفل تأبيني، دعا قادة وكوادر المقاومة الفلسطينية إلى الانتباه واليقظة لتفويت الفرصة عليه، مؤكّداً أن المعركة مع الجيش الإسرائيلي لم تنتهِ بالرغم من انتهاء الجولة الأخيرة من العدوان، وأن الحساب سيبقى مفتوحاً حتى تحرير فلسطين.

إلى ذلك أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن سلطات الاحتلال واصلت خلال الشهر الماضي عمليات الاعتقال التعسفية بحق أبناء الشعب الفلسطيني بكافة شرائحه.

وبحسب التقرير الشهري للمركز، فقد تم رصد 360 حالة اعتقال خلال تشرين ثانى/نوفمبر من بينهم 58 طفلاً قاصراً، و8 سيدات، وارتقاء شهيد للحركة الأسيرة.

وأوضح الناطق الإعلامي للمركز الباحث رياض الأشقر، أن التقرير رصد 7 حالات اعتقال لمواطنين من قطاع غزة، بينهم تاجرين اعتقلا على معبر بيت حانون/ايرز وهم جمال موسى الزيني من سكان مدينة خان يونس، والتاجر عادل محمد حسين من سكان مدينة غزة، إضافة إلى المواطن موسى مرزوق أبو طه (47 عاماً)، من سكان رفح خلال محاولته اللحاق بشقيقه الذي غادر قبل لمدة أسبوع  لإجراء عملية في عينه في مستشفيات الضفة الغربية. 

 بينما اعتقل 2 من الصيادين خلال عملهم في صيد الأسماك مقابل شواطئ رفح، وشابين آخرين تم اعتقالهم خلال اجتيازهم السلك الفاصل شرق القطاع.

وخلال الشهر الماضي اعتقل الاحتلال محافظ القدس عدنان غيث عدة مرات، كما استدعاه للمقابلة عدة مرات أيضاً، كذلك اعتقل وزير شؤون القدس فادي الهدمي بعد الاعتداء، وهو الاعتقال الثالث له منذ توليه منصبه.

من جانب آخر شنت قوات العدو الصهيوني، فجر الاثنين، حملة مداهمات واعتقالات في مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

وأعلن المتحدث باسم جيش العدو أن قواته اعتقلت (11) فلسطينيا، من الضفة، بزعم أنهم من "المطلوبين" لديه.

وفي القدس المحتلة اعتقلت قوات العدو فتيين بعد اقتحام منزليهما في بلدة العيسوية.

ووفق المصادر المقدسية، فقد اعتقلت قوات العدو شابين من منزلهما في العيسوية، بعد بتفتيش المنزل وتخريب محتوياته.

ويواصل العدو الصهيوني حملته الشرسة ضد أهالي البلدة منذ 6 أشهر على التوالي، حيث يقوم باقتحام المنازل وتعزيز قواته بشكل يومي في أنحاء البلدة، ويشن حملات اعتقالات يومية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 12/5811 sec