رقم الخبر: 268742 تاريخ النشر: تشرين الثاني 20, 2019 الوقت: 19:33 الاقسام: عربيات  
اليمن.. عضو السياسي الأعلى الحوثي يكشف فساد العدوان والمرتزقة
اليونيسيف: أكثر من 12 مليون طفل يمني بحاجة للحصول على مساعدة إنسانية عاجلة

اليمن.. عضو السياسي الأعلى الحوثي يكشف فساد العدوان والمرتزقة

*الملك سلمان: السعودية تعرضت لـ286 صاروخا باليستيا و289 طائرة مسيرة

أكدت منظمة "اليونيسيف" ان "استمرار النزاع الدامي وما نجم عنه من أزمة اقتصادية وضعت أنظمة الخدمات الاجتماعية الأساسية في عموم اليمن على حافة الانهيار"، وقالت إن "أكثر من 12 مليون طفل يمنن ممن هم بحاجة للحصول على مساعدة إنسانية عاجلة".

وأضافت ان "الكثير من الأطفال قتلوا بسبب الحرب جراء تعرضهم لهجمات سافرة أثناء لعبهم في الهواء الطلق مع أصدقائهم وأثناء توجههم إلى المدرسة أو أثناء تواجدهم داخل منازلهم".

من جانبه قال عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي أنه كان يتم تغطية المرتبات ونفقات الدولة في موازنات 2014 وما قبلها من إيرادات النفط والغاز بنسبة 91.5% للمرتبات وتغطية ما نسبته 8.5% تقريبا للمرتبات من الإيرادات المحلية.

وبحسب وكالة الانباء اليمنية (سبأ)، أشار عضو السياسي الأعلى إلى أن إيرادات النفط والغاز في ٢٠١٤ بلغت سبعة مليارات مليار دولار وفقا لتقرير البنك الدولي الصادر مؤخرا، غير الإيرادات المحلية ومنحة الملك عبدالله، ومع ذلك خرجت حكومة الوفاق بعجز تدعي أنها لا تقدر على صرف الرواتب.

وقال "خلال سنوات العدوان النفط والغاز تحت تصرف الاحتلال الأمريكي السعودي الإماراتي ومرتزقتهم وبلغ حجم الإيراد المتحصل أو ما تم فقده بسبب العدوان ١٢ ترليون ريال، وقد وضح ذلك قائد الثورة في ذكرى المولد النبوي الشريف"، لافتا إلى أن العدوان حول جميع الواردات التجارية من الحديدة إلى ميناء عدن.

وأوضح محمد علي الحوثي، أن أي منح أو قروض تسلم للمرتزقة فرع البنك المركزي بعدن، وأي إيرادات لفروع عدن أو مأرب أو في محافظات المنفذ بالإضافة إلى طباعة ترليون و700 مليار ريال تقريبا ما أدى إلى ارتفاع الدولار أمام الريال حيث وصل الدولار إلى ٨٠٠ ريال كحد أعلى ما ضاعف من معاناة المواطنين.

وأضاف "تم أخذ وديعة بمبلغ اثنين مليار دولار بحسب تصريحهم، ومع رفضنا لأي قروض إلا أن الأمر قد حسم من قبلهم وأعلنوا بدء التسييل للاعتمادات".

وأكد عضو المجلس السياسي الأعلى أنه تم الموافقة على تسليم المرتبات بكشوفات الخدمة المدنية لسنة ٢٠١٤ من أجل تخفيف معاناة الموظفين ورغم كل هذه الإيرادات رفضوا تسليم الرواتب.

‏وأوضح أن البنك المركزي بصنعاء قام خلال إدارة اللجنة الثورية بصرف المرتبات والاحتياجات الضرورية حتى نقل عمليات البنك المركزي إلى عدن.

وقال "ما قام به المجلس السياسي الأعلى من بعد نقل البنك من تحصيل لبعض الإيرادات المحلية والتي من المفترض لا تغطي للرواتب إلا ما نسبته ٨,٥% وفقا لموازنة 2014 ‏بصرف أنصاف المرتبات الشهرية منذ نقل البنك المركزي إلى عدن وإلى آخر عملية حوالي 14 نصفا بمتوسط 35 مليار ريال بزيادة على النسبة المحلية التي كان يفترض أن تغطي هذا الجانب قبل العدوان".

وأضاف "وباعتباري كنت مسؤولا لفترة ما يقارب ثمانية عشر شهرا، أرحب بأي لجنة دولية مستقلة لمراجعة عمليات البنك المركزي بهذه الفترة وحتى نقل البنك لعدن وإعلان النتائج وأتحدى دول العدوان ومرتزقتهم القبول بمراجعة العمليات من بعد نقل البنك لعدن".

ودعا عضو السياسي الأعلى محمد علي الحوثي المختصين لعقد ندوة لتوضيح الحقائق بلغة الأرقام ليعرف الشعب اليمني حجم المزايدة على المسؤولين الذين يواجهون العدوان وصامدين في أعمالهم.

من جهة اخرى قال الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، الأربعاء، إن المملكة تعرضت لـ286 صاروخا باليستيا و289 طائرة مسيرة.

وأكد سلمان، في كلمة خلال افتتاح أعمال السنة الرابعة من الدورة السابعة لمجلس الشورى، أن الاعتداءات على السعودية لم تؤثر على التنمية وحياة المواطنين والمقيمين بفضل منتسبي القوات العسكرية والأمنية حسب تعبيره.

وفي ما يخص الملف اليمني، صرح سلمان بأن جهود المملكة أثمرت بتوقيع اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، آملا أن يفتح الاتفاق الباب أمام تفاهمات أوسع للوصول إلى حل سياسي للأزمة وفقا للمرجعيات الثلاث ويتيح للشعب اليمني استشراف مستقبل يسود فيه الأمن والاستقرار والتنمية حسب قوله.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/1442 sec