رقم الخبر: 268634 تاريخ النشر: تشرين الثاني 19, 2019 الوقت: 20:06 الاقسام: عربيات  
فلسطين توجه ثلاث رسائل إلى الأمم المتحدة بعد الإعلان الأمريكي
مجلس الأمن يبحث" شرعنة واشنطن" للمستوطنات الصهيونية

فلسطين توجه ثلاث رسائل إلى الأمم المتحدة بعد الإعلان الأمريكي

*الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تشدد على ضرورة إنهاء الانقسام الداخلي

بعث المندوب الفلسطيني الدائم لدى الأم المتحدة، رياض منصور، ثلاث رسائل إلى الأمم المتحدة، لإدانة الإعلان الأمريكي "غير القانوني بشأن الاستيطان الإسرائيلي".

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، أن "منصور بعث ثلاث رسائل لكل من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ورئيس مجلس الأمن، ورئيس الجمعية العامة، أعرب فيها عن "موقف فلسطين الرافض لتصريحات وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بشأن الاستيطان الإسرائيلي غير الشرعي في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية".

وقال المندوب الفلسطيني، الثلاثاء، أن مجلس الأمن سيعقد جلسة الأربعاء، حول القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أن الموقف الأمريكي المنافي للقانون والشرعية الدولية، سيكون محور النقاش في هذا الاجتماع.

وأعلن رياض منصور أنه بدأ سلسلة من المشاورات مع أعضاء مجلس الأمن، بدءا بالعضو العربي في المجلس، دولة الكويت، لحشد المواقف الدولية في المجلس للتصدي للإعلان الأمريكي.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أعلن، الاثنين، أن الولايات المتحدة الأمريكية أصبحت تعارض موقف الإدارات الأمريكية السابقة من إنشاء المستوطنات الإسرائيلية، وباتت تعتبر أن إنشاء المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية عمل لا يتعارض مع القانون الدولي.

ومن المقرر أن يبحث مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، في جلسته الشهرية بشأن الشرق الأوسط، إعلان واشنطن مؤخرا "شرعية" المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة.

ودعا مندوبي الدول في مجلس الأمن إلى "النظر في قرار الولايات المتحدة دون تحيز واعتماد أساسه القانوني".

وتأتي جلسة الأربعاء على خلفية إعلان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية "مخالفة للقانون الدولي".

ولقي القرار الأمريكي ادانة فلسطينية شديدة، ورفضا من العديد من الدول.

وتستخدم الولايات المتحدة بشكل دائم حق النقض لمنع صدور قرارات عن مجلس الأمن ضد "إسرائيل"، لكن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما أثار في الأسابيع الأخيرة من ولايته غضب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو بالسماح بصدور قرار مجلس الأمن الرقم 2334، الذي يعتبر المستوطنات الإسرائيلية "انتهاكا صارخا" للقانون الدولي.

من جانب آخر شددت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، على أهمية مواجهة سياسات ومخططات الاحتلال الإسرائيلي وشريكته الإدارة الأمريكية من خلال معالجة الأوضاع الداخلية الفلسطينية بما ينهي الانقسام الداخلي وصولاً لوحدة وطنية تعددية.

وقالت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة في بيان مساء الاثنين حول الإعلان الأمريكي عن شرعية المستوطنات الصهيونية: "الموقف الأمريكي الجديد يتطلب وقف أية أوهام لازالت تراود البعض في دور أمريكي يراهنون عليه في ما يُسمّى بعملية سياسية لحل الصراع".

واعتبرت الجبهة القرار الأمريكي بتشريع الاستيطان الصهيوني حلقة في سياق "صفقة القرن" مضيفة أن سياسة التطبيع والمفاوضات المذلة شجعت إدارة ترامب على التمادي في قراراته ضد شعبنا.

وجاء في البيان أن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة تؤكد بأن المواجهة الفعلية لهذه المخاطر وغيرها تتطلب العودة إلى مفهوم وآليات المقاومة المسلحة وإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية والسير في الطريق المعبر عن هوية شعبنا وإرادته.

وكان مجلس الأمن الدولي، قد تبنى في 23 من شهر ديسمبر 2016، مشروع قرار بوقف الاستيطان وإدانته، مؤكدًا أن المستوطنات غير شرعية، وتهدد حل الدولتين وعملية التسوية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 17/1346 sec