رقم الخبر: 268523 تاريخ النشر: تشرين الثاني 18, 2019 الوقت: 19:27 الاقسام: عربيات  
الاحتلال يعتدي على صحافيين ويعتقل آخرين متضامنين مع معاذ عمارنة
الكيان الصهيوني يسرع من وتيرة تهويد القدس.. وآلياته تجرف أراضي فلسطينية في بلدة العيزرية

الاحتلال يعتدي على صحافيين ويعتقل آخرين متضامنين مع معاذ عمارنة

*ألوية الناصر صلاح الدين: صواريخ المقاومة الفلسطينية تمكنت من استهداف تلّ أبيب *قوات العدو تعتقل 17 فلسطينيا من الضفة الغربية

قابلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الوقفة السلمية التي نظمها صحفيون فلسطينيون في بيت لحم تضامناً مع زميلهم معاذ عمارنة، بالقمع.

الوقفة التضامنية تحولت إلى مواجهات بعدما قامت قوات الاحتلال باستهداف الصحفيين بالقنابل الغازية والصوتية لتفريقهم، ثم ملاحقتهم واعتقالهم والاعتداء عليهم.

وأدى ذلك إلى إصابة 15 صحفياً رفعوا صور زميلهم العمارنة منددين باستهداف الاحتلال للصحفيين الفلسطينيين.

وكان معاذ عمارنة قد أصيب في عينه برصاصة أطلقها أحد جنود الاحتلال يوم الجمعة، وذلك أثناء تغطيته لأحداث الاستيلاء وجرف الأراضي في بلدة صوريف شمال غرب الخليل.

إلى ذلك شهد العام 2019م  ارتفاعا ملحوظا في عمليات هدم المنازل الفلسطينية في القدس، مقارنة مع السنوات الماضية بداعي البناء غير المرخص، ما يؤشر إلى تسريع الكيان الصهيوني من سياساته التنفيذية لتهويد القدس وبسط سيطرته عليها في أعقاب اعتراف الولايات المتحدة بالمدينة المقدسة عاصمة للكيان.

وقال مركز المعلومات الصهيوني في تقرير، إنه "بين السنوات 2004 و2018 هدمت السلطات الإسرائيلية في القدس الشرقية ما معدله 54 منزلا سنويا، أما عدد المنازل التي هدمتها منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية سبتمبر، فقد بلغ 140 منزلا".

واستنادا إلى المعطيات، فقد هدمت" إسرائيل" 964 منزلا في القدس الشرقية منذ عام 2004، ما أدى إلى تهجير 3118 فلسطينيا بينهم 1671 قاصرا.

وأشار مركز "بتسيلم" إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أجبرت 28 فلسطينيا على هدم منازلهم ذاتيا لتفادي دفع غرامات مالية كبيرة.

وذكر التقرير أنه خلال السنوات 1992-2003، هدمت" إسرائيل" 240 من مباني القدس الشرقية بداعي البناء غير المرخص.

وأشار المركز  إلى أنه "مقابل البناء واسع النطاق وتوظيف الأموال الطائلة في الأحياء المخصّصة لليهود فقط وفي كتل الاستيطان... تبذل "إسرائيل" جهودا كبيرة لمنع التطوير والبناء المخصص للسكان الفلسطينيين".

وأضاف أنه "في إطار هذه السياسة، صادرت" إسرائيل" منذ عام 1967 ثلث الأراضي التي ضمتها إلى القدس - 24.500 دونم، معظمها أراض بملكية فلسطينية خاصة، وبنت" إسرائيل" على هذه الأراضي 11 مستوطنة مخصصة للسكان اليهود فقط، وهذه المستوطنات لا تختلف مكانتها عن مكانة المستوطنات في بقية مناطق الضفة الغربية".

ولفت  إلى أن السكان الفلسطينيون، الذين تزايدوا بنسبة كبيرة منذ 1967، يضطرون إلى العيش بكثافة خانقة في الأحياء القائمة"، وقال إن "هذا الواقع لا يُبقي للسكان الفلسطينيين خيارا سوى البناء دون ترخيص"  ومصيره الهدم ، او الرحيل.

وأشار المركز الحقوقي إلى أن "السياسة الإسرائيلية في القدس تهدف إلى تصعيب حياة السكان الفلسطينيين لدفعهم إلى الرحيل عن المدينة وخلق واقع ديمغرافي وجغرافي لصالح المستوطنين اليهود".

في السياق جرفت آليات قوات العدو الصهيوني، الاثنين، أراضي الفلسطينيين قرب تجمع جبل البابا في بلدة العيزرية، جنوب شرق القدس المحتلة.

وأفادت مصادر فلسطينية، أن قوات العدو داهمت تجمع جبل البابا برفقة جرافات، وقامت بتجريف نحو 500 متر من الطريق الترابي لجبل البابا، مشيرة إلى أن هذا الطريق هو الوحيد الموصل إلى بلدة العيزرية.

وأشارت المصادر، إلى أن أعمال التجريف تسببت بتدمير خط المياه الرئيسي الواصل للتجمع.

الجدير بالذكر أن جبل البابا يعتبر أحد التجمعات البدوية في محيط القدس، ويسعى العدو إلى تهجير سكانها من أجل إقامة مشاريعه الاستيطانية وربط مستوطنة "معاليه أدوميم" بالقدس، وتنفيذ المخطط المعروف بـ"E1"، بهدف فصل القدس عن امتدادها الفلسطيني.

إلى ذلك شنّت قوات العدو الصهيوني، فجر الاثنين، حملة اعتقالات ومداهماتٍ واسعة في منازل الفلسطينيين بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر فلسطينية، بأنّ قوات العدو اعتقلت 17 مواطناً فلسطينيا، خلال حملة مداهمات بمناطق متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلة.

واقتاد جنود العدو المعتقلين إلى منطقة مجهولة.

واندلعت مواجهات، ليلة الأحد بين الشبان الفلسطينيين وقوات العدو في بلدة سلوان بالقدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأن المواجهات اندلعت في حي "رأس العامود" بالبلدة، تخللها إطلاق قوات العدو النار وقنابل الغاز السام.

يذكر أن قوات العدو تشنّ عمليات اعتقال ليلية يومية، تطال مختلف محافظات الضفة الغربية والقدس المحتلتين، ويتمّ خلالها اعتقال مواطنين بشكل تعسّفي.

هذا واقتحمت مجموعات المستوطنين صباح الاثنين، ساحات المسجد الأقصى المبارك، بمدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر فلسطينية، أنّ عشرات المستوطنين، اقتحموا ساحات الأقصى وتجولوا فيها، بحماية شرطة العدو الصهيوني الخاصة.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا (عدا يومي الجمعة والسبت) لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وقوات العدو، في محاولة لتنفيذ مخطط تقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

من جهة اخرى كشفت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكريّ للجان المقاومة في فلسطين بفيديو، عن إطلاقها عشرات الصواريخ على المستوطنات الإسرائيلية خلال التصدّي للعدوان الإسرائيليّ الأخير.

وأضافت اللجان المقاومة أنّها تمكّنت للمرة الأولى من استهداف مدينة تلّ أبيب بصاروخ محلي الصنع ضمن رشقاتها الصاروخية التي جاءت ردّاً على اغتيال الاحتلال القياديّ في سرايا القدس بهاء أبو العطا.

  

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/8831 sec