رقم الخبر: 268400 تاريخ النشر: تشرين الثاني 17, 2019 الوقت: 19:57 الاقسام: عربيات  
"الإدارة الكردية" تناشد دمشق تطوير لغة الحوار وتنفي أي سعي لتقسيم البلاد
العثور على أسلحة إسرائيلية في ريف دمشق

"الإدارة الكردية" تناشد دمشق تطوير لغة الحوار وتنفي أي سعي لتقسيم البلاد

أعلنت السلطات السورية، الأحد، ضبط كميات من الأسلحة والذخيرة والأدوية بعضها إسرائيلي وغربي المنشأ من مخلفات التنظيمات المسلحة في ريفي دمشق الجنوبي الغربي والقنيطرة الشمالي.

وأفادت وكالة "سانا" أن "الجهات المختصة عثرت على كميات من الأسلحة والذخيرة والأدوية بعضها إسرائيلي وغربي المنشأ من مخلفات الإرهابيين كانت مخبأة في ريفي دمشق الجنوبي الغربي والقنيطرة الشمالي.

وفي الثالث من الشهر الجاري ضبطت الجهات المختصة مستودعا يحوي كميات كبيرة من الأسلحة المتنوعة والذخائر والقذائف وأجهزة الاتصال ولوحات سيارات خليجية من مخلفات الإرهابيين في المنطقة الجنوبية.

وعثر الأمن السوري في الـ31 من الشهر الفائت على مخبأ تحت الأرض يحوى أعدادا كبيرة من الألغام المضادة للدروع إسرائيلية وأمريكية الصنع من مخلفات إرهابيي تنظيم "داعش" بمحاذاة الشريط الشائك مقابل تل الساقية بريف القنيطرة الجنوبي.

إلى ذلك أصدرت "الإدارة الكردية الذاتية لشمال وشرق سوريا" بيانا، الأحد، دعت فيه دمشق لتحسين "لغة الحوار"، نافية أن تكون لها أي نية لتقسيم البلاد.

وجاء في البيان أن "مكونات شمال وشرق سوريا لم يكن لديها أي هدف لتقسيم سوريا، الأقوال والاتهامات التي تطلق ضدنا والتي تدعي سعينا لتقسيم سوريا غير صحيحة وبعيدة عن الواقعية".

وأضاف: "نحن قطعنا الطريق أمام محاولات تقسيم سوريا، ومنذ 8 سنوات ونحن نحارب القوى الاحتلالية ومرتزقة داعش والنصرة، لحماية تراب ووحدة سوريا، وإن هذا النصر هو فخر لكل شعوب سوريا".

وشدد البيان على أنه: "مثلما ليست لنا أي نوايا لتقسيم سوريا، يجب على الجميع أيضا الابتعاد عن التفكير بعودة سوريا إلى 8 سنوات قبل الآن. الأفضل هو قبول الآخر وتطوير خطاب الحل تجاه بعضنا البعض".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 8/6528 sec