رقم الخبر: 268353 تاريخ النشر: تشرين الثاني 16, 2019 الوقت: 21:17 الاقسام: عربيات  
لقاء مرتقب بين محمد بن سلمان ووفد حوثي رفيع في سلطنة عمان
تمهيداً لتغيير كبير في قواعد الحرب باليمن

لقاء مرتقب بين محمد بن سلمان ووفد حوثي رفيع في سلطنة عمان

أفادت وكالة "الأناضول" التركية، إن "إتفاق الرياض، الذي حضر توقيعه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، لم يكن إلا تمهيداً لتغيير كبير في قواعد الحرب باليمن".

ونقلت الوكالة التركية، عن مصدر سياسي مطلع، أن سلطنة عمان "ترتّب للقاء بين الأمير محمد بن سلمان ووفد الحوثيين المشارك في مشاورات السلام، التي ترعاها الأمم المتحدة، والذي يرأسه المتحدث باسم الجماعة، محمد عبد السلام، لكن الأمر يبقى في سياق الترتيبات فقط حتى اللحظة".

وأوضح المصدر، أن "السلطنة تقود جهوداً كبيرة لإبرام إتفاق بين السعودية والحوثيين، ضمن جهودها للوصول إلى تقارب إيراني إماراتي سعودي، مضيفاً: "هناك ترتيبات كبيرة تدفع بها الأمم المتحدة وبريطانيا، بينها إتفاق سعودي حوثي".

وأعلنت حركة "أنصار الله"، مؤخراً، عن مبادرة لوقف الهجمات ضد المنشآت السعودية، سرعان ما وصفتها الرياض بالإيجابية، واعتبر ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أنها تدفع نحو الحوار وعملية السلام باليمن.

ورغم إستمرار الحرب، إلا أن الرياض وأبوظبي غيرتا مؤخرا، من تكتيكهما بالتحول من الخيار العسكري البحت نحو الخيار السياسي، من خلال صياغة تسوية مع أنصار الله في الشمال.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش: إن الحوثيين سيكون لهم دور في مستقبل اليمن، فيما قام نائب وزير الدفاع السعودي، خالد بن سلمان، بزيارة إلى سلطنة عمان، لبحث السلام في اليمن.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 24/8855 sec