رقم الخبر: 268187 تاريخ النشر: تشرين الثاني 14, 2019 الوقت: 19:59 الاقسام: عربيات  
تهدئة هشة في غزة؛ والمقاومة جاهزة لكل الاحتمالات

تهدئة هشة في غزة؛ والمقاومة جاهزة لكل الاحتمالات

لا تزال التهدئة التي دخلت حيز التنفيذ فجر اليوم في قطاع غزة برعاية مصرية هشة لارتكاب الاحتلال الصهيوني مجزرة بشعة بحق عائلة ملحوس بدير البلح وسط القطاع و استشهد فيها ثمانية فلسطينيين وأصيب 12 اخرين ما رفع عدد شهداء العدوان إلى 34 واصابة أكثر من 100 آخرين منذ الثلاثاء الماضي.

 ورغم اعلان وقف اطلاق النار إلا ان طائرات العدو الصهيوني لا تزال تحلق بشكل مكثف في سماء القطاع.
ويؤكد قادة في فصائل المقاومة الفلسطينية على ان الضامن الوحيد لإلزام الاحتلال بدفع استحقاقات وقف اطلاق النار ما تمتلكه المقاومة من إمكانيات وحضور في الميدان للرد على أي عدوان صهيوني.
ويقول مصعب البريم المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي إن الضامن الوحيد لإلزام العدو بدفع استحقاقات وقف إطلاق النار هو ما تمتلكه المقاومة من امكانيات وحضورها في الميدان واستعداد المقاومة للرد على أي عدوان".
ويؤكد البريم لمراسلنا جاهزية المقاومة للرد على أي عدوان صهيوني، مشددا ان المقاومة تمتلك من اللغة والامكانيات ما تلزم به الاحتلال.
نحن جاهزون للرد على أي عدوان ونمتلك من اللغة والامكانيات ما نلزم به هذا العدو
وأوضح ان المقاومة فرضت شروطها من خلال الميدان والرد على هذا العدو وانتهت باتفاق رعته القاهرة وينص على وقف الاغتيالات وعدم المساس بالمتظاهرين السلميين ومباشرة استئناف تنفيذ اجراءات كسر الحصار عن قطاع غزة.
 بدوره، يؤكد القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان على انتصار المقاومة والشعب الفلسطيني خلال جولة التصعيد.
ويقول رضوان لمراسلنا إن الاحتلال الصهيوني لا يمكن أن يكسر شوكة الشعب الفلسطيني من خلال المجازر وارتكابه لجرائم حرب ضد الإنسانية.
وكان مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي كشف فجر اليوم إن تم التوصل الى تهدئة بعدما وافقت الحركة على مقترح مصري بهذا الشأن وذلك بعدما ابلغنا بموافقة الاحتلال على التهدئة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/9473 sec