رقم الخبر: 268164 تاريخ النشر: تشرين الثاني 13, 2019 الوقت: 20:54 الاقسام: عربيات  
الجيش السوري يدمر مفخخة يقودها انتحاري في خان شيخون
قائد "قسد": تركيا تحاول إعادة تنظيم صفوف "داعش"

الجيش السوري يدمر مفخخة يقودها انتحاري في خان شيخون

*القوات الأمريكية تنسحب من قاعدة "صرين" في عين العرب

تمكنت وحدات من الجيش السوري من تدمير سيارة مفخخة بشكل كامل كان يقودها انتحاري بالقرب من خان شيخون.

وقالت وكالة "سانا" إن وحدات من الجيش العربي السوري دمرت سيارة مفخخة يقودها إرهابي انتحاري حاول الهجوم بها على نقاط عسكرية في أطراف مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

وكان الجيش السوري تمكن، في 23 أغسطس/ آب من هذا العام، من تحرير خان شيخون بعد عمليات ومعارك عنيفة ضد التنظيمات المسلحة أدت لتحرير المدينة بعد أن حرر قبلها بلدة الهبيط الاستراتيجية وأدى ذلك للسيطرة لاحقا على كامل ريف حماة الشمالي في مورك وكفرزيتا واللطامنة.

إلى ذلك تحدث "المرصد السوري المعارض" عن أن قوات الاحتلال التركي تعمل على إنشاء مقار لمؤسساتها العسكرية والمدنية في مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي، كما عملت على افتتاح مقار للاستخبارات التركية والشرطة العسكرية التركية في مركز المدينة، بدلًا من مراكز كانت تستخدمها سابقًا "قسد".

وأشار المرصد بحسب مصادره الى أنه جرى تأسيس بعض المؤسسات المدنية مثل البلدية في رأس العين، بهدف أن تكون واجهة للمؤسسات العسكرية والاستخباراتية التي أنشأت في المدينة.

ووفقًا لـ"المرصد المعارض"، تجري عملية انتهاكات مكثفة ضد المدنيين والسكان الأصليين للمدينة في مدينة رأس العين والقرى الغربية المحيطة بالمدينة يوميًا بغية تهجيرهم وإجبارهم على الرحيل وإحكام سيطرة القوات التركية وفصائل "الجيش الحر" على المناطق الواقعة تحت السيطرة التركية.

وذكر "المرصد" أن فصائل "الجيش الحر" تصادر منازل المهجرين الذين فروا من الحرب في المنطقة والمشاريع الزراعية للمدنيين، وسرقة الجرارات الزراعية وصهاريج المازوت.

كما اتهم قائد "قوات سوريا الديمقراطية" مظلوم كوباني، تركيا بالعمل على تشجيع تنظيم "داعش" الإرهابي على إعادة تنظيم صفوفه.

وحذر مظلوم كوباني من خطر عودة "داعش" متهما تركيا بتسهيل السبل لحصول ذلك خصوصا في المناطق التي دخلتها، على حد تعبيره: "العدوان التركي وفر المساحة وأعطى الأمل لعناصر داعش، والمدن التي دخلتها تركيا ستكون قاعدة لداعش ليعيد تشكيل نفسها".

وبحسب قائد "قسد" لا يقتصر ذلك على عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي بل يشمل أيضا "عناصر سابقين في النصرة والقاعدة، الذين قاتلناهم في 2013 و2014".

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، الاثنين الفائت، تسيير الدورية المشتركة الرابعة في منطقة الدرباسية بشرق الفرات، شمالي سوريا.

من جانب آخر انسحبت قافلة ضخمة لجيش الاحتلال الأمريكي من قاعدته العسكرية في صرين جنوب مدينة عين العرب بريف حلب الشمالي الشرقي بعد تدميرها بالكامل، نحو قاعدة "قسرك" بريف الحسكة فيما يبدو أنه تمهيد لانسحابها كليا من سوريا باتجاه منطقة كردستان العراقية.

وقال الاعلام الحربي إن الرتل الأمريكي الذي عبر بلدة تل تمر منذ أيام قادما من الحدود العراقية باتجاه ريف حلب الشمالي، غادر الاربعاء قاعدة صرين بالاتجاه المعاكس وعبر منطقة تل تمر بريف الحسكة الغربي ودخل إلى قاعدة " قسرك" بريف بلدة تل بيدر على طريق الحسكة – الدرباسية، وذلك بعد تدميره لقاعدة صرين بشكل كامل.

من جهتها قالت وكالة "سبوتنيك" أن القافلة الأمريكية تتكون من 170 شاحنة محملة بالذخيرة والمدرعات والمواد اللوجستية والآليات الثقيلة ووصلت قبل قليل إلى قاعدة "قسرك" بريف الحسكة الشمالي الشرقي.

*موسكو وأنقرة تبحثان سبل ترحيل الدواعش من سوريا إلى بلدانهم

هذا وأعلن الكرملين، عن "نشاط قنوات اتصال بين روسيا وتركيا عبر مختلف الجهات المعنية والجيش، والاستخبارات والأجهزة الأمنية في البلدين، لترحيل الدواعش المقبوض عليهم في سوريا إلى بلدانهم".

وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو مؤخرا، أن بلاده ستبدأ إعادة عناصر "داعش" إلى بلدانهم في المستقبل القريب.

وتنتقد تركيا منذ أمد حلفاءها الأوروبيين لرفضهم استعادة مقاتلي "داعش" من مواطنيهم، وحذرت من أنها سترسل الدواعش الأسرى إلى بلدانهم، حتى ولو أسقطت عنهم دولهم جنسياتها.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/5415 sec