رقم الخبر: 268155 تاريخ النشر: تشرين الثاني 13, 2019 الوقت: 21:08 الاقسام: عربيات  
العدوان الصهيوني مستمرّ على غزة: 18 شهيدًا فلسطينيًا و50 جريحًا حتى الآن

العدوان الصهيوني مستمرّ على غزة: 18 شهيدًا فلسطينيًا و50 جريحًا حتى الآن

* صافرات الإنذار تدوّي في القدس لأول مرة منذ إغتيال القائد ابو العطا * سرايا القدس: الساعات المقبلة ستضيف عنوانا جديدًا لهزائم نتنياهو * وزير إسرائيلي: مخاوف من تنفيذ "الجهاد" لعمليات بحرية وجوية

لليوم الثاني على التوالي للعدوان الصهيوني المتواصل على قطاع غزة، إستمرّ عدد الشهداء بالإرتفاع فوصل إلى أكثر من 18 فلسطينيا بينهم سيدة واصابة 50 آخرين منذ الأمس الأول.

وكانت وزارة الصحة في غزة قد أعلنت إستشهاد 4 فلسطينيين في غارة إسرائيلية إستهدفت مجموعة من المواطنين في حي التفاح شرق غزة، وقالت: إن 3 شهداء وصلوا الى مجمع الشفاء الطبي وشهيدًا رابعًا وصل الى مستشفى القدس جراء إستهداف المواطنين في حي التفاح.

وزفّت سرايا القدس القائد خالد معوض فراج (38 عامًا) أحد قادتها بلواء الوسطى الذي إستشهد بقصف اسرائيلي في المغراقة وسط القطاع.

كما أغارات طائرة عسكرية إسرائيلية على ارض زراعية في حي الزيتون جنوب مدينة غزة أسفر عن استشهاد المجاهد في سرايا القدس علاء جبر اشتيوي (32 عامًا).

وشنت طائرات إسرائيلية سلسلة غارات على مواقع تابعة للمقاومة الفلسطينية في القطاع وارض زراعية ومنازل للمواطنين.

بموازاة ذلك، شهود عيان ذكروا ان طائرات الاحتلال دمرت منزلا يعود لعائلة أبو حدايد في رفح جنوب القطاع.

وكانت طائرات إسرائيلية قد قصفت الليلة قبل الماضية منزلا يعود لعائلة زعرب في رفح جنوب القطاع.

على صعيد ردّ المقاومة على العدوان، تواصل فصائل المقاومة دكّ مستوطنات الاحتلال بعشرات الصواريخ.

وقد أعلنت كتائب أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية انها دكت مستوطنات الاحتلال بعدة صواريخ ردا على استمرار العدوان.

من جهته، أعلن جيش الاحتلال، أمس، أنه رصد اطلاق 220 صاروخا من قطاع غزة تجاه مستوطنات غلاف غزة منذ بدء التصعيد الإسرائيلي.

واعترف الاحتلال بإصابة عشرات المستوطنين جراء إطلاق الصواريخ من القطاع بجراح مخلتفة.

وأصدرت سرايا القدس وكتائب المجاهدين بيانًا عسكريًا مشتركًا، أمس، أعلنتا فيه قصف مدينة عسقلان المحتلة ومغتصبة سديروت بـ 20 صاروخ غراد.

وفي بيان آخر لها، أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين مسؤوليتها عن إستهداف عدد من المدن المحتلة وجميع مغتصبات العدو الصهيوني في غلاف غزة بعشرات الرشقات الصاروخية رداً على اغتيال القائد الكبير بهاء أبو العطا قائد سرايا القدس في المنطقة الشمالية وعضو المجلس العسكري، ومحاولة اغتيال القائد الكبير أكرم العجوري في سوريا.

وقالت: "منذ ساعات فجر الثلاثاء 15 ربيع أول 1441هـ الموافق 12/11/2019م، وحتى اللحظة، تمكنت سرايا القدس من قصف مدن القدس والخضيرة وتل أبيب وأسدود وعسقلان ونتيفوت بعشرات الرشقات الصاروخية التي أصابت أهدافها بدقة عالية، وتكتم العدو الصهيوني كعادته عن خسائره".

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي وقوع إصابات في صفوف جنود الاحتلال خلال استهداف تجمع لهم وشوهدت طائرات العدو تهبط في المكان لنقل الجرحى

واستهدفت المقاومة الفلسطينية، صباح أمس، آلية عسكرية إسرائيلية على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأشارت مصادر في المقاومة الفلسطينية أن الأخيرة إستهدفت ناقلة جند من نوع "نمر" بصاروخ موجّه، وأصابته بشكل مباشر.

وأوضحت أن قوات الاحتلال باشرت بإطلاق قنابل دخانية كثيفة للتغطية على سحب الآلية المستهدف، كما تقدمت آليتين من نوع ميركافا، واستهدف الاحتلال مرصدين للمقاومة بالقرب من مكان العملية.

وزفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، الأربعاء، القائد خالد معوض الذي إستشهد إثر قصف صهيوني وسط قطاع غزة.

وأكدت السرايا أن شهادة فراج جاءت بعد مشوار جهادي مشرف، وبعد عمل دؤوب وجهاد وتضحية، نحسبه شهيداً ولا نزكي على الله أحداً.

ودوت صافرات الإنذار "الإسرائيلية"، صباح الأربعاء، في مستوطنة بيت شميش قرب القدس المحتلة.

ووفق الاعلام العبري، فإن المستوطنة تقع غربي القدس المحتلة، مشيرا إلى أن القبة الحديدية حاولت التصدي للصواريخ.

ولأول مرة منذ بدء العدوان "الإسرائيلي" تدوي صافرات الإنذار في منطقة القدس المحتلة، عقب إطلاق المقاومة الفلسطينية رشقة صاروخية تجاه الأراضي المحتلة.

هذا وأكد الناطق باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أبو حمزة، مساء الثلاثاء، أن الساعات القادمة ستضيف عنواناً جديداً إلى سجل هزائم رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي.

وارتكبت طائرات الاحتلال "الإسرائيلي"، أمس الأربعاء، مجزرة باستهداف منجرة لفلسطينيين في حي التفاح شرق مدينة غزة أدت لاستشهاد مواطن ونجليه وإصابة العشرات.

وأعلن قائد فرقة غزة إليعازر توليدانو عن جهوزية الجيش الإسرائيلي للتصدي لأي عمليات تسلل خلف الخطوط قد تنفذها المقاومة.

وقال توليدانو وفق موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت": "إن جنود الفرقة والجيش بأكمله مستعدون للعمليات الهجومية من قطاع غزة (التسلل خلف الخطوط)، ونشرنا القوات للدفاع في مستوطنات النقب الغربي، ولحماية الإسرائيليين هناك".

الى ذلك أكد وزير إسرائيلي، مساء الثلاثاء، أن هناك مخاوف من تنفيذ حركة الجهاد الإسلامي لعمليات عن طريق البحر أو الجو، انتقاما لاغتيال القائد في سرايا القدس بهاء أبو العطا.

وقال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي غلعاد أردان خلال تقييم للوضع الأمني برئاسته المنطقة الجنوبية: إن "الاستعدادت بمستوى عال جدا لكل سيناريو محتمل"، بحسب ما أورده موقع "i24" الإسرائيلي.

وكُشف النقاب من تحقيقات يجريها الجهاز الأمني للجهاد الإسلامي في غزة، أن طائرة صغيرة من طراز "كواد كابتر"، حلّقت ثلاثة مرات فوق منزل بهاء أبوالعطا القيادي في الجهاد، الذي إغتيل الثلاثاء في منزله بحي الشجاعية شرق غزة. بحسب قناة اسرائيلية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/3013 sec