رقم الخبر: 267986 تاريخ النشر: تشرين الثاني 11, 2019 الوقت: 21:11 الاقسام: محليات  
رئيس لجنة الأمن القومي يدعو الى رعاية حقوق المسلمين في كشمير
خلال لقائه السفير الهندي

رئيس لجنة الأمن القومي يدعو الى رعاية حقوق المسلمين في كشمير

* وضع برامج لتنمية العلاقات الاقتصادية بين طهران ونيودلهي

عدّ رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي "حجة الاسلام مجتبي ذو النوري"، التعاون السياسي والاقتصادي بين طهران ونيودلهي بأنه يسير بالإتجاه المناسب؛ وقال: إن البرلمان يؤكد على تنمية الأواصر الثنائية في مختلف المجالات ذات الإهتمام المشترك.

وفي لقائه سفير الهند لدى ايران "غادام دارمندرا"، أشار ذوالنوري الى مستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين؛ مبينا ان محاولات امريكا الرامية الى إثارة الأزمات في المنطقة والحظر الجائر الجديد الذي فرضتها ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، ادى بين الحين والآخر الى تراجع حجم التبادل التجاري والاقتصادي.

ودعا رئيس اللجنة النيابية للأمن القومي والسياسية الخارجية، الى وضع برامج دقيقة لتعزيز وتوطيد الأواصر الاقتصادية الثنائية؛ لافتا في السياق الى المشتركات التأريخية والدينية والثقافية والتراثية التي تربط بين البلدين.

ونوه حجة الاسلام ذوالنوري بدور التعاون البرلماني بين طهران ونيودلهي في تعزيز وتنمية العلاقات الثنائية القائمة على أسس المودة وتطوير التعاون في باقي المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وفي جانب آخر من تصريحاته خلال اللقاء مع السفير الهندي، أشار المسؤول البرلماني الى التطورات الراهنة في المنطقة وآثارها السلبية على الدول الاقليمية؛ كما أعرب عن قلقه من وضع المسلمين في منطقة كشمير؛ داعيا الى رعاية حقوقهم.

وأضاف: إن الجمهورية الاسلامية الايرانية ترغب في تنمية العلاقات الشاملة بين البلدين وذلك في ضوء الطاقات المميزة المتوفرة بشتى المجالات الثقافية والسياسية والاقتصادية، وضرورة تفعيلها خدمة لمصالح الشعبين الايراني والهندي.

الى ذلك، أكد السفير الهندي ان بلاده تولي أهمية كبيرة للعلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ونوه دارمندرا في هذا اللقاء، بالقواسم المشتركة التاريخية والثقافية للشعبين الهندي والايراني؛ داعيا الى توظيف الفرص والأرضيات المتاحة لصالح العلاقات الثنائية.

واضاف: إن تنمية العلاقات في شتى المجالات مع ايران تحظى بأهمية كثيرة لدى السياسة الخارجية الهندية.

كما لفت السفير الهندي في طهران الى ان التطورات الإقليمة والدولية الراهنة تقتضي بإجراء مباحثات مستدامة بين كبار مسؤولي البلدين.

وأشار الى ان هذه المحادثات من شأنها ان تؤدي الى إتخاذ خطوات هامة على صعيد تعزيز العلاقات الثنائية.

في سياق آخر أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية لمجلس الشورى الاسلامي مجتبي ذوالنوري على ضرورة التزود بسلاح العلم والمعرفة، في سياق مكافحة نظام التمييز العنصري (الأبارتهايد) الذي يمارسه نظام السلطة ضد الدول النامية.

وفي كلمة ألقاها الاحد، بملتقی " الأبارتهايد العلمي؛ السلام والعدالة والامن العالمي"، قال ذوالنوري: إن أحد المشاكل الرئيسية التي تواجه العالم حاليا يكمن في ممارسة الأبارتهايد والتمييز بشتي المجالات؛ مضيفاً: لو قمنا بدراسة هرم القوة وهيكليتها في العالم سنجد ان التمييز العنصري والجور بوضوح تماما فيه.

وأشار الى أن الأبارتهايد الذي يمارسه نظام الهيمنة في العالم ضد الدول النامية والتي تسعى جاهدة لنيل الاستقلال ولاترغب في ان تكون أداة بيد هذا النظام بما في ذلك في مجال العلم والمعرفة؛ لافتا في السياق الى ان ايران تواجه حاليا حظرا جديدا في مجال العلم والتكنولوجيا والصناعة.

وأكد المسؤول البرلماني الايراني على ضرورة التزود بسلاح العلم والمعرفة، وقال: إن العلم يعد أداة يستخدمه نظام الهيمنة كعنصر قوة وهيمنة ضد الآخرين؛ وقال: إن هؤلاء يمتلكون العلم وبالتالي يجب علينا ان نكتسب العلوم ونعزز إقتدارنا من خلال ذلك.

كما شدد ذوالنوري على أهمية تطوير التعاون العلمي والمعرفي والتكنولوجي مع الدول الأخرى، مشيرا الى إنجازات ايران في شتي المجالات العلمية والتكنولوجية وقلق نظام الهمينة أزاء ذلك.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5778 sec