رقم الخبر: 267928 تاريخ النشر: تشرين الثاني 11, 2019 الوقت: 14:07 الاقسام: محليات  
مسؤولون ووجهاء عشائر النجف وكربلاء يدينون حادث التعرض للقنصلية الايرانية

مسؤولون ووجهاء عشائر النجف وكربلاء يدينون حادث التعرض للقنصلية الايرانية

أدان وجهاء وعلماء وشيوخ عشائر النجف وكربلاء في العراق، حادثة التعرض للجدار الخارجي لمبنى القنصلية الايرانية في كربلاء المقدسة، معلنين تضامنهم مع الحكومة والشعب الايراني في رفض هذا الاعتداء.

وأعرب عدد من شيوخ العشائر والعلماء الافاضل والوجهاء في محافظتي النجف الاشرف وكربلاء المقدسة عن شجبهم ورفضهم الشديد لحادث تعرض الجدار الخارجي لمبنى القنصلية الايرانية في كربلاء المقدسة للاعتداء من قبل عدد من العناصر المندسة خلال الاحداث الاخيرة التي شهدتها المحافظة.
وعبر شيوخ العشائر والعلماء الافاضل والوجهاء خلال حضورهم لمبنى قنصلية الجمهورية الاسلامية الايرانية في كربلاء عن تضامنهم مع الشعب الايراني والحكومة الايرانية وقائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي (مد ظله).
وقالوا، ان الشعب العراقي وابناء كربلاء المقدسة لايعون فقط ان من قام بهذا الاعتداء هي مجموعة منحرفة دينيا ومذهبيا تتسلم اوامرها واموالها من بعض شيوخ دول الخليج الفارسي، بل يعون ويقدرون المواقف الايجابية للجمهورية الاسلامية مع العراق باستمرار.
وشددوا على ان دور الجمهورية الاسلامية في وقوفها الى جانب العراق والدفاع عن الشعب العراقي ودعمها له، خلال الهجوم التكفيري لعصابات داعش الارهابية هو دور مميز وغير قابل للانكار، مؤكدين ان النصر على داعش ماكان ليتحقق لولا ايران والدعم الايراني للعراق وشعبه.
فيما أعرب عدد من المسؤولين وكبار القادة العسكريين في العراق ومن ضمنهم قائد عمليات منطقة الفرات الاوسط عن اسفهم الشديد لحادث تعرض الجدار الخارجي للقنصلية الايرانية في كربلاء للاعتداء من قبل عناصر مندسة، وجاء ذلك خلال لقائهم مع "ميرمسعود حسينيان" قنصل الجمهورية الاسلامية في كربلاء المقدسة.
وجرى خلال اجتماع عقد في مبنى قنصلية الجمهورية الاسلامية في كربلاء ضم قنصل الجمهورية الاسلامية "ميرمسعود حسينيان" وقائد عمليات الفرات الاوسط و "مصطفى مراديان" الملحق العسكري للجمهورية الاسلامية في العراق، بحث ومناقشة التنسيق الامني المشترك بين الجانبين.
كما حضر الى مبنى القنصلة الايرانية في النجف الاشرف، عدد من ممثلي المتظاهرين في النجف ووجهاء وشيوخ عشائر النجف الذين أعربوا عن تلاحمهم ووقوفهم الى جانب الشعب الايراني وشجبهم بشدة للاعتداء على القنصلية الايرانية في كربلاء.
وكانت مصادر عراقية محلية اتهمت مجاميع "الصرخي" بالوقوف وراء الاحداث والاعتداءات التي جرت يومي الاثنين والخميس من الاسبوع الماضي وتم خلالها الاعتداء على الجدار الخارجي للقنصلية الايرانية في كربلاء.
فلما لم يصدر أي تصريح رسمي عراقي حول هذا الاعتداء حتى الان.
وكان عدد من الافراد ضمن المتظاهرين، قاموا بالتجمع امام القنصلية الايرانية في كربلاء وتسلق عدد منهم جدار القنصلية الامني ووضع العلم العراقي هناك، فيما حاول عدد آخر الدخول الى مبنى القنصلية لكن القوات الامنية حالت دون ذلك ومنعتهم من الدخول.
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/9927 sec