رقم الخبر: 267916 تاريخ النشر: تشرين الثاني 10, 2019 الوقت: 20:50 الاقسام: عربيات  
الجيش السوري يستعيد قرية أم شعيفة.. ودبابات" أبرامز" الأمريكية نحو تل تمر
بوتين وإردوغان يرحبان بنتائج الجلسة الأولى للجنة الدستورية السورية

الجيش السوري يستعيد قرية أم شعيفة.. ودبابات" أبرامز" الأمريكية نحو تل تمر

*طائرة استطلاع تركية تقصف موقع في قرية الدردارة بريف رأس العين

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب إردوغان في اتصال هاتفي على أهمية مواصلة الخطوات المشتركة الرامية إلى استقرار الوضع في شمال شرق سوريا، مع الالتزام الصارم بمبادئ وحدة أراضي سوريا وسيادتها.

وبحسب بيان الرئاسة الروسية (الكرملين) رحب الرئيسان بنتائج الجلسة الأولى للجنة الدستورية السورية التي عقدت على مدى أسبوعين في جنيف.

يأتي ذلك في سياق تنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة بين روسيا وتركيا في ختام المباحثات بين رئيسي البلدين في 22 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي في سوتشي على خلفية إطلاق أنقرة عملية "نبع السلام" العسكرية ضد الكرد على حدودها مع سوريا.

وناقش الرئيسان موضوع إدلب ومنطقة خفض التصعيد، وأكدا ضرورة مواصلة الجهود المشتركة لتنفيذ الاتفاقيات الروسية التركية ذات الصلة التي تمّ التوصل إليها عام 2018، بحسب بيان الكرملين.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن مجموعة من الدول بقيادة "إسرائيل" أرادت إقامة دولة إرهابية شمال سوريا إلا أن تركيا أحبطت هذه البرامج.

ميدانياً تعرض موقع في قرية الدردارة السورية بريف رأس العين شمال الحسكة، لقصف من قبل طائرة استطلاع تركية.

وبحسب وكالة الأنباء السورية "سانا" قامت طائرة استطلاع تركية بقصف موقع في قرية الدردارة بريف مدينة رأس العين الحدودية شمال الحسكة.

إلى ذلك تمكن وحدات من الجيش السوري من استعادة السيطرة على قرية "أم شعيفة" من القوات التركية والفصائل الموالية لها في شمالي سوريا، بحسب ما أفادت به وكالة "سانا".

وكانت حدة الاشتباكات تصاعدت بين وحدات الجيش السوري والقوات التركية والفصائل التركمانية الموالية لها في ريف الحسكة الشمالي، بما ينذر بتدهور خطير قرب الحدود السورية التركية.

وقال مراسل "سبوتنيك" في الحسكة إن القوات التركية والفصائل "التركمانية" الموالية لها نفذت سلسلة من الهجمات على قريتي "أم الكيف" التابعة لناحية تل تمر، و"دلدارة" بمحيط ناحية أبو راسين تخللها رمايات بالمدفعية الثقيلة والأسلحة الرشاشة.

وعلى الفور، بدأت قوات الجيش السوري بالرد على مصادر الإطلاق لينتقل المشهد الميداني إلى اشتباكات عنيفة أسفرت عن مقتل أكثر من 12مسلحا من الفصائل "التركمانية" الموالية لتركيا، فيما أصيب 8 عناصر من الجيش السوري.

من جهة اخرى أفاد مصدر محلي بتحرك قوات أمريكية على متن عربات مدرعة، ودبابات "أبرامز" في المنطقة لأول مرة، باتجاه بلدة تل تمر شمال شرقي سوريا.

وقال المصدر إن القوات الأمريكية سلكت الطريق الدولي "إم 4" من قاعدة قسرك الأمريكية.

يذكر أن القوات الأمريكية كثفت انتشارها في الآونة الأخيرة في شمال شرق سوريا تزامنا مع إعلان واشنطن نيتها إبقاء جزء من قواتها في بعض المناطق قرب حقول النفط شرق البلاد لحمايتها من سيطرة "داعش" أو جهات أخرى.

وكانت وسائل إعلام تحدثت مؤخرا عن بدء الولايات المتحدة إنشاء قاعدتين عسكريتين جديدتين شمال شرق سوريا بالقرب من حقول النفط.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0615 sec