رقم الخبر: 267914 تاريخ النشر: تشرين الثاني 10, 2019 الوقت: 20:45 الاقسام: عربيات  
عشرات الجرحى من الفلسطينيون في القدس الشرقية
خلال مواجهات مع قوات الاحتلال

عشرات الجرحى من الفلسطينيون في القدس الشرقية

*مدير مركز الأسرى: الأوضاع الصحية لثلاثة أسرى خطيرة جداً

أفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن العشرات من أهالي بلدة العيسوية التابعة للقدس الشرقية، أصيبوا مساء السبت خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي لدى اقتحامه بلدتهم.

وأكدت وكالة "معا" أن القوات الإسرائيلية اقتحمت البلدة مساء السبت باستخدام القنابل الصوتية والغاز، مشيرة إلى أن عشرات الفلسطينيين أصيبوا بحالات اختناق وبالرصاص المطاطي ورضوض مختلفة.

ونقلت الوكالة عن شهود عيان قولهم إن القوات الإسرائيلية اعتقلت شابين على الأقل في البلدة بعد الاعتداء عليهما بالضرب.

من جانبها، أكدت صحيفة "هآرتس" العبرية أن الشرطة الإسرائيلية انتهكت اتفاقا تم التوصل إليه مع إدارة المدارس المحلية نص على عدم تسيير الدوريات في محيطها لدى دخول وخروج التلاميذ، مشيرة إلى أن رسائل إلكترونية اطلعت عليها تفند ادعاءات الشرطة التي تنفي وجود مثل هذا الاتفاق.

وسبق أن أعلنت مدارس العيسوية إضرابا عاما في الثاني من نوفمبر الجاري إثر اعتقال أحد التلاميذ، بعد أشهر من المداهمات واسعة النطاق في البلدة.

وكانت وكالات فلسطينية تحدثت عن جرح أكثر من 15 مواطناً خلال المواجهات مع جنود الاحتلال في البلدة .

وافاد الهلال الأحمر الفلسطيني أن من بين المصابين تم تقديم العلاج الأولي لإثنين من المواطنين، وجرى تحويلهم للمستشفى لتلقي العلاج، ولم توضح طبيعة الاصابات .

من جانبه أكد مدير مركز أسرى فلسطين للدراسات رياض الأشقر بأن الأوضاع الصحية للأسرى الثلاثة الذين يواصلون معركة الامعاء الخاوية للمطالبة بحقهم بتحديد سقف لاعتقالهم الإداري المفتوح، خطيرة جداً.

وأوضح رياض الأشقر بأن أقدم الأسرى إدارياً الأسير إسماعيل أحمد علي (30 عاماً) يخوض إضراباً منذ 109 يوماً متتالية، و هو يقبع في مستشفى "الرملة"، وقد تراجعت صحته مجدداً في اليومين الأخيرين، وهو يعاني من نوبات إغماء بين الحين والاَخر.

وعن الأسير المحرر المعاد اعتقاله مصعب توفيق الهندي (29 عاماً) قال الأشقر: أنه يواصل إضرابه منذ 47 يوماً، احتجاجاً على إصدار قرار اعتقال إداري بحقّه دون تهمة.

وأشار "الأشقر" بأن الأسير الثالث هو الأسير المحرر المعاد اعتقاله "أحمد عمر زهران" (42 عاماً) ، الذي يخوض إضراباً عن الطعام منذ 49 يوماً، و قام الاحتلال بنقله مؤخراً إلى مستشفى سجن الرملة بعد تدهور وضعه الصحي، حيث يشتكي  من ضعف وهزالٍ عام ومن وجود حبوب منتشرة بجسده وظهور فطريات بلسانه، ولا يقوى على الحراك أو الكلام.

*حركة حماس تنفي في بيان لقاء وفدها مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان

من جهتها نفت حركة حماس في بيان لها الأحد لقاء وفدها مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

وقال بيان "حماس" إن بعض وسائل الإعلام نشرت خبراً مفاده أنه جرى لقاء بين وفد من الحركة مع الرئيس التركي، مشيراً إلى أنه "وعلى الرغم من أنه سبق لوفود من الحركة اللقاء مع إردوغان، وكبار المسؤولين في تركيا، فإن مثل هذه اللقاءات يتم الإعلان عنها بشكل رسمي من قبل الحركة".

وأضاف البيان "وعليه فإن خبر اللقاء الذي تمّ نشره من بعض وسائل الإعلام بالخصوص ليس صحيحاً"، آملاً من هذه الوسائل "استقاء المعلومات الخاصة بنشاطات الحركة من مصادرها الرسمية".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 9/4126 sec