رقم الخبر: 267822 تاريخ النشر: تشرين الثاني 09, 2019 الوقت: 18:52 الاقسام: عربيات  
شبان فلسطينيون يغتنمون معدات عسكرية لجيش العدو جنوب غزة
إصابات بالرصاص الحي والاختناق في مسيرة العودة الكبرى شرق القطاع

شبان فلسطينيون يغتنمون معدات عسكرية لجيش العدو جنوب غزة

*حماس تنتقد حكما بسجن ناشط مغربي رافض للتطبيع مع الكيان الصهيوني

نجح مجموعة من الشبان الفلسطينيين صباح السبت، من التسلل إلى السياج الأمني شرق بلدة عبسان الكبيرة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة والاستيلاء على معدات لجيش العدو.

وأفادت وكالة "صفا" بتمكن الشبان من تحطيم بوابة "السناطي" بالسياج، واغتنام بعض المعدات لجيش العدو الصهيوني والانسحاب من المكان.

وأشارت إلى أن جنود العدو أطلقوا النار تجاه الشبان لكن لم يصب أي منهم.

وفي سياق متصل أطلقت قوات العدو النار تجاه سيارة صرف صحي فلسطينية قرب السياج الأمني شرق محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة؛ دون إصابات.

وذكرت مصادر محلية أن جنود العدو أطلقوا النار تجاه سيارة صرف صحي، بمنطقة "السناطي" المحاذية للسياج الأمني في بلدة عبسان الكبيرة شرقي المحافظة ما أجبرها على الانسحاب من المنطقة.

وقبل نحو أسبوع أصيب سائق سيارة صرف صحي برصاص العدو الصهيوني شرق خان يونس.

إلى ذلك أصيب عدد من المواطنين بالرصاص الحي والاختناق جراء استهدافهم من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال مشاركتهم في الجمعة الـ 82 لمسيرة العودة وكسر الحصار التي تحمل اسم ”مستمرون“، على طول الشريط الشرقي لقطاع غزة وقبالة السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة عام 1948.

وأفادت وسائل اعلام فلسطينية أن 5 مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي بينهم إصابة خطيرة في الرأس في منطقة ملكة شرق مدينة غزة، ومسعف إضافة الى العشرات بحالات اختناق.

هذا وأوضحت مراسلة المسيرة في غزة أن الطواقم الطبية تعاملت مع 69 إصابة مختلفة منها 29 بالرصاص الحي من قبل قوات العدو الاسرائيلي شرق القطاع.

وبدأ المواطنون بالتوافد إلى مخيمات العودة الخمسة شرق قطاع غزة للمشاركة في فعاليات جمعة "مستمرون" التي دعت لها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار.

هذا وانتقد عضو المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، الحكم بسجن أحمد ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، لمحاولته منع مشاركة شركة تمور إسرائيلية في معرض زراعي.

وحذر أبو مرزوق، من أن تصبح مناهضة التطبيع جريمة "يلاحق بسببها المناضلون"، مشيدا باعتبار الرئيس التونسي الجديد قيس سعيّد التطبيع مع" إسرائيل" خيانة.

وكتب على "تويتر": "التطبيع خيانة أسعدنا بها الرئيس قيس سعيد، وأحزننا الحكم بسجن الدكتور أحمد ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، لمحاولته منع شركة تمور إسرائيلية من المشاركة في معرض زراعي في ارفود المغربية".

وتابع أبو مرزوق: "المصيبة أن تصبح مناهضة التطبيع جريمة يلاحق بسببها المناضلون بدلا من ملاحقة المطبعين".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 15/4768 sec