رقم الخبر: 267473 تاريخ النشر: تشرين الثاني 03, 2019 الوقت: 17:47 الاقسام: اقتصاد  
هل إستسلم ابن سلمان لضغوط المصرفيين؟
بدء عملية طرح أسهم "أرامكو"..

هل إستسلم ابن سلمان لضغوط المصرفيين؟

وافقت هيئة السوق المالية السعودية، الأحد، على طلب شركة أرامكو تسجيلها في البورصة المحلية، في أول خطوة رسمية قبل بيع جزء من أكبر شركة نفطية في العالم عبر بدء تداولها في السوق المحلية.

ولم تحدد الهيئة موعداً لبدء التداول؛ لكن من المتوقع أن يحصل ذلك منتصف ديسمبر/ كانون الأول المقبل بعد تحديد "النطاق السعري".

وقالت الهيئة في بيان: "تعلن هيئة السوق المالية (الهيئة) صدور قرار مجلس الهيئة المتضمن الموافقة على طلب شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية) (الشركة) تسجيل وطرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام".

وقالت السوق المالية: إن "موافقة الهيئة على الطلب تعتبر نافذة لفترة ستة أشهر من تاريخ قرار الهيئة، وتعد الموافقة ملغاة في حال عدم اكتمال طرح وإدراج أسهم الشركة خلال هذه الفترة".

وسيكون الإعلان عن نشرة إصدار أرامكو في العاشر من نوفمبر/ تشرين الثاني، وفق ما أوردت رويترز.

مراحل الإكتتاب

والإكتتاب هو حجر الزاوية في برنامج الإصلاح الاقتصادي لولي العهد الأمير محمد بن سلمان تحت مسمى "رؤية 2030"؛ لكن هجمات 14 سبتمبر/ أيلول الماضي على إثنتين من منشآت أرامكو أظهرت تأثر خطة ابن سلمان بالاعتماد على الخام.

وستكون عملية الاكتتاب على مرحلتين، تبدأ الأولى في سوق الأوراق المالية السعودية (تداول) في ديسمبر/ كانون الأول المقبل وبنسبة 2% من أسهم الشركة، على أن تكون المرحلة الثانية في العام 2020 في إحدى البورصات العالمية وبنسبة 3% من الأسهم، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وسيتم طرح النسبة الضئيلة من شركة النفط العملاقة على أساس تقييم للشركة بين 5ر1 و7ر1 تريليون دولار، بحسب مصدر قريب من الملف.

تراجع ابن سلمان

في حال تأكيد هذه الأرقام، فان ذلك يعني أن ولي العهد تراجع عن مطالبته منذ عام 2016 بأن تكون قيمة الشركة تريليوني دولار.

ونقلت وكالة بلومبيرغ عن مصادر أن السعودية باتت منفتحة على تقييم أقل لأرامكو لضمان نجاح المرحلة الأولى من الطرح. وأوضحت المصادر أن ابن سلمان تمسك لفترة طويلة بقيمة للشركة قدرها تريليونا دولار، إلا أن مصرفيين يقدرون الرقم المنطقي لقيمة الشركة بما يتراوح بين 6ر1 و8ر1 تريليون دولار. وأشارت إلى أن أرامكو تدرس أيضاً زيادة أرباح العام المقبل بنحو خمسة مليارات دولار لتصل إلى 80 مليار دولار، وذلك بهدف اجتذاب المستثمرين.

وإذا تم تقييم الشركة بـ8ر1 تريليون دولار، فان هذا يعني أن العائد السنوي على الأسهم سيكون 4ر4%؛ لكن يظل هذا العائد أقل من 5% التي يحصل عليها المستثمرون في شركة إكسون الأميركية متعددة الجنسيات، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الألمانية عن بلومبيرغ.

وذكرت المصادر أن المسؤولين السعوديين بدأوا يوم الأحد حملة مبيعات لأسهم من الشركة تتواصل لمدة 6 أسابيع، قبل أن يبدأ التداول الفعلي عليها في بورصة الرياض منتصف ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 23/3699 sec