رقم الخبر: 267351 تاريخ النشر: تشرين الثاني 02, 2019 الوقت: 16:12 الاقسام: دوليات  
البيت الأبيض يحضّر لتحقق عزل ترامب ونصف الاميركيين يؤيدون عزله

البيت الأبيض يحضّر لتحقق عزل ترامب ونصف الاميركيين يؤيدون عزله

بعد أن أطلق مجلس النواب الأميركي الخميس الماضي مرحلة جديدة ومعلنة للتحقيق في اتهامات قد تطيح بترامب من منصبه، أعلن البيت الأبيض أنه مستعد لتحقق سيناريو عزل الرئيس الأميركي. في حين ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية في تقرير لها اليوم السبت أن عددا متزايد من الجمهوريين في مجلس الشيوخ باتوا مستعدين للاعتراف بأن ترامب استغل سلطاته لتحقيق مصالحه، في هذه الاثناء كشف استطلاع اميركي مؤخرا أن 49% من الأمريكيين يؤيدون عزل رئيس الولايات المتحدة.

في خطوة تشير الى أن عزل ترامب بات وشيكاً، كشف البيت الأبيض عن تحضيرات يقوم بها لتحقق سيناريو عزل الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وسط تكثيف الديمقراطيين جهودهم في هذا الاتجاه.
في هذا الصدد أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض، ستيفاني غريشام، في حديث لقناة “فوكس نيوز”، مساء أمس الجمعة، ردا على سؤال حول جاهزية الإدارة الأميركية لنجاح الديمقراطيين: “نعم، مستعدون لأن يحدث العزل”.
تابعت المسؤولة في البيت الأبيض أن رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، “أكدت بوضوح أن الأعضاء الديمقراطيين فيه ينوون التصويت لصالح” هذا القرار.
ولفتت المتحدثة باسم البيت الأبيض إلى أن طبيعة القرار حول عزل ترامب غير معروفة مسبقا، لكذا ذلك يمثل “أمرا يمكن توقعه”.
المسؤولة غريشام قالت أن الرئيس الأميركي “لم يفعل أي شيء غير صحيح”، مشددة على أنه “لا شيء يجب أن يخفيه”، وقالت إن المكالمة بين ترامب والرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، التي تسببت بالأزمة، “كانت اتصالا هاتفيا عاديا مع زعيم أجنبي”، ولم يتم العثور على أي دليل يثبت محاولة سيد البيت الأبيض عرض “خدمة مقابلة خدمة” على نظيره.
ويأتي هذا التصريح بعد أن صادق مجلس النواب الأميركي، الغرفة السفلى من الكونغرس التي يهيمن فيها حاليا الديمقراطيون، على مشروع قانون يقضي بإطلاق المرحلة العلنية من التحقيق بشأن مسألة عزل ترامب، المنتمي إلى الحزب الجمهوري والذي يتهم من قبل معارضيه بسوء استخدام صلاحياته وتعريض أمن الولايات المتحدة الأمني إلى الخطر.
ووصف ترامب رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي ورئيس لجنة المخابرات في مجلس النواب ادم شيف بـ “الفاسدين”، وقال إن التصويت الذي حدث بشأن عزله هو هجوم على الديمقراطية.
ويقول الديمقراطيون في مجلس النواب إن ترامب “مارس الضغط” على زيلينسكي، لإقناعه بإطلاق تحقيق مع هانتر بايدن، نجل نائب الرئيس الأمريكي السابق، الديمقراطي جو بايدن، الذي يعتبر من أبرز منافسي سيد البيت الأبيض الحالي في انتخابات 2020.
وفي حال دعم مجلس النواب نهائيا عزل ترامب، سيكون مصير الرئيس بيد مجلس الشيوخ الذي يهيمن فيه الجمهوريون، ولن تتم إقالة سيد البيت الأبيض من منصبه إلا في حال دعم ثلثي الغرفة العليا بالكونغرس هذا الإجراء، الذي سيمثل، حال إقراره، أول سابقة من نوعها في تاريخ الولايات المتحدة.
جمهوريون يقرون بضغط ترامب على أوكرانيا
من جهتها ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية في تقرير لها اليوم السبت أن عددا متزايد من الجمهوريين في مجلس الشيوخ باتوا مستعدين للاعتراف بأن ترامب استخدم فعلا المساعدات العسكرية الأميركية كوسيلة ضغط لإجبار أوكرانيا على التحقيق مع جو بايدن نائب الرئيس السابق وعائلته، وهو الأمر الذي أنكره ترامب مرارا.
وقالت واشنطن بوست إنه رغم ما وصفته بـ”التحول” في إستراتيجيتهم للدفاع عن ترامب فإن الجمهوريين يصرون على أن تصرف الرئيس لم يكن غير قانوني ولا يرقى إلى مستوى جريمة تستوجب المساءلة.
كما أشارت الصحيفة في تقرير آخر إلى أن أحد كبار محامي البيت الأبيض أصدر -بعد أيام عدة من مكالمة الرئيس ترامب مع الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي- تعليمات إلى مسؤول أمني كبير في الأمن القومي بعدم مناقشة بواعث قلقه بشأن محادثة الزعيمين مع أي شخص خارج البيت الأبيض.
وكشفت الصحيفة نقلا عن مصادر وصفتها بالمطلعة: إن الملازم ألكسندر فيندمان شهد بأنه تلقى هذه التعليمات من المستشار القانوني الأعلى لمجلس الأمن القومي جون أيزنبرغ، بعد أن علم محامو البيت الأبيض في 29 يوليو/تموز الماضي أن موظفا في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية أثار مخاوف بشأن مكالمة ترامب الهاتفية.
من ناحية أخرى، قال مسؤول على علاقة بالتحقيق في مساءلة ترامب إنه تم استدعاء كل من وزير الطاقة ريك بيري والقائم بأعمال مدير الميزانية بالبيت الأبيض راسيل فوتل للإدلاء بأقوالهما الأسبوع المقبل في القضية.
وأضاف المسؤول أنه طُلب من بيري وفوتل المثول الأربعاء المقبل في جلسة مغلقة أمام لجان مجلس النواب التي تحقق في الأمر.
وقال المسؤول إنه تم أيضا استدعاء كل من مستشار وزارة الخارجية أولريش بريشبول، ووكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية ديفد هيل، للإدلاء بشهادتيهما في اليوم ذاته.
وقد أعلنت المتحدثة باسم وزارة الطاقة الأميركية شايلين هاينز أمس الجمعة أن وزير الطاقة سيرفض المثول أمام المجلس، مؤكدة أن “الوزير لن يشارك في تحقيق سري يتم فيه منع محامي الوزارة من الحضور”.
وتعليقا على بدء إجراءات مساءلته العلنية، اعتبر الرئيس ترامب أنه يعتقد أن” أغلبية غاضبة” من الناخبين الأميركيين ستدعمه في مواجهة التحقيق، وقال إن “الشعب الأميركي مل من أكاذيب وخدع وتطرف الديمقراطيين”.
وأضاف أن الديمقراطيين “خلقوا أغلبية غاضبة ستصوت للإطاحة في 2020 بكثيرين من الديمقراطيين الكسالى”.
نحو نصف الأمريكيين يؤيدون عزل ترامب
الى ذلك كشف استطلاع نشر امس الجمعة، وأجرته قناة “إي بي سي” الأميركية بالتعاون مع صحيفة “واشنطن بوست”، أن 49% من الأمريكيين يؤيدون عزل رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب.
وعارض عزل ترامب 47% من الأميركيين الذين طرِح عليهم السؤال: “استنادا للمعلومات المتوفرة لديك، هل تعتقد أنه يجب على الكونغرس أن يعزل ترامب وينحيه عن منصبه أم لا؟”.
ووفقا لنتائج الاستطلاع، فإن 82% من المشاركين فيه الذين ينتمون لتيار الديمقراطيين، يؤيدون إجراء عزل ترامب، فيما عارضت النسبة نفسها من الجمهوريين (82%) عملية عزل الرئيس.
وتعود هذه الأزمة التي يواجهها ترامب إلى نشر وسائل إعلام أميركية تقارير اعتمدت على شهادات “مسرب” مجهول، قالت إن ترامب هدد زيلينسكي، خلال مكالمة جرت بينهما يوم 25 يوليو 2019، بقطع المساعدات العسكرية عن أوكرانيا حال عدم موافقته على فتح التحقيق في قضية فساد متعلقة بعمل هانتر بايدن مديرا لشركة “Burisma” الأوكرانية للطاقة.
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 13/5016 sec