رقم الخبر: 267054 تاريخ النشر: تشرين الأول 29, 2019 الوقت: 15:08 الاقسام: سياحة  
بدء موسم قطاف "الذهب الأحمر" في جلستان شمالي ايران
الزعفران الإيراني يتميز بجودته في دول المنطقة والعالم

بدء موسم قطاف "الذهب الأحمر" في جلستان شمالي ايران

بدأ موسم قطف زهور الزعفران في مدينة آزادشهر وهي مركز انتاج الزعفران بمحافظة جلستان (شمال ايران)، حيث يتميز الزعفران الإيراني بجودته في دول المنطقة والعالم.

وتصل المساحة المزروعة بالزعفران في إيران حوالى 80 ألف هكتار، في حين بلغ مستوى قطاف الزعفران فيها خلال الأعوام السابقة بين 3.5 الى 4 كيلوغرامات للهكتار الواحد، فيما بلغ إنتاجه خلال العام الماضي حوالى 350 طناً، ويزرع الزعفران في أماكن مختلفة في إيران تصل الى 17 محافظة.

ويسمي الإيرانيون نبتة الزعفران بالذهب الأحمر، وكما هو معروف عالمياً الموطن الأصلي للزعفران سفوح جبال «ألوند» بمحافظة همدان غربي إيران وضواحيها، والإيرانيون كانوا أول من عرفوا هذا النبات القيم وأخذوا يزرعونه منذ القدم في مناطق مختلفة مثل (قم وأصفهان وفارس وجنوب محافظة خراسان).

ويكسب الزعفران الطعام نكهة طيبة ولوناً زاهياً، ولاستعماله فوائد طبية مهمة، منها التقليل من نسبة الدهون والكوليسترول في الدم، والتقليل من ضغط الدم، والوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية والتشنج، كما أنه يقوي الذاكرة ويهدئ الأعصاب.

ويستخدم الزعفران كذلك في صناعة السجاد الحريري الإيراني، حيث استخدم النساجون الإيرانيون لون الزعفران باعتباره لوناً طبيعياً ذا ثبات في حياكة السجاد الى جانب ألوان طبيعية أخرى، كان يعتمد عليه الخطاطون والمدونون كمحبرة قيمة وعطرة في كتابة وتحرير المخطوطات، وكان بعض الملوك والسلاطين ممن يعتقدون باليمن والبركة التي يحظى بها الزعفران يصدرون المراسم الملكية والقوانين والقرارات المهمة مكتوبة بالزعفران.

                         

                       

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 14/4778 sec