رقم الخبر: 266985 تاريخ النشر: تشرين الأول 27, 2019 الوقت: 17:57 الاقسام: عربيات  
الجيش السوري يستعيد عدّة مناطق بريف الحسكة.. (آخر التطورات في الملف السوري)

الجيش السوري يستعيد عدّة مناطق بريف الحسكة.. (آخر التطورات في الملف السوري)

وحدات الجيش السوري تابعت انتشارها على محور طريق تل تمر – رأس العين بريف الحسكة الشمالي، وبسطت السيطرة على 8 قرى بالمنطقة. من جهته اكد نائب وزير الخارجية السوري إن محاولات تركيا إقامة منطقة عازلة في سوريا تعتبر انتهاكا للقانون الدولي.

أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) اليوم السبت، إن وحدات الجيش السوري تابعت انتشارها على محور طريق تل تمر – رأس العين بريف الحسكة الشمالي، وبسطت السيطرة على 8 قرى بالمنطقة.
وأضافت سانا، أن وحدات الجيش دخلت الحدود الإدارية لمدينة رأس العين على محور طريق تل تمر رأس العين بالريف الشمالي لمحافظة الحسكة.
وأشارت “سانا” إلى أن القوات السورية تابعت انتشارها في ريف الحسكة الشمالي الغربي ودخلت منذ صباح السبت 8 قرى على طريق تل تمر رأس العين وهي السيباطية والجميلية وخربة الدبس والقاسمية والرشيدية والداوودية والعزيزية والظهرة، لتصل إلى مشارف الحدود السورية التركية.
ولفتت إلى أن الوحدات تتابع تقدمها وانتشارها في ريف المدينة وصولا إلى الحدود السورية التركية.
ووسع الجيش السوري يوم الجمعة من نطاق تحركه، وعزز انتشاره في الريف الشمالي لمحافظة الحسكة، حيث تحركت بعض الوحدات العسكرية من مدينة القامشلي للانتشار في الريف الغربي للمدينة.
كما أكد موقع “نورث برس” انتشار كتائب تابعة للحرس الجمهوري التابع للجيش السوري قرب قرية أبو صرة الواقعة بين ناحية الجلبية وبلدة عين عيسى على الطريق الدولي M4، مضيفا أن القوات السورية انتشرت في قرى كوركان ومزارعها جنوبي غربي تل أبيض.
من جهته، أفاد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” بأنه رصد توجه رتل تابع للقوات السورية مؤلف من عدة آليات إلى شرق مدينة عين العرب (كوباني) بالتزامن مع استمرار انتشار الرتل الأضخم على أوتستراد الحسكة – حلب.
وأضاف “المرصد” أن رتلا كبيرا للجيش السوري والقوات الروسية، وهو مؤلف من مئات الآليات المحملة بمعدات عسكرية ولوجستية وأكثر من 2000 جندي، قدم من الطبقة نحو عين عيسى واتجه نحو طريق الحسكة.
محاولات تركيا إقامة منطقة عازلة انتهاك للقانون الدولي
في هذه الاثناء قال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، الذي يرأس وفد بلاده إلى قمة دول حركة عدم الانحياز في باكو، إن محاولات تركيا إقامة منطقة عازلة في سوريا تعتبر انتهاكا للقانون الدولي.
وأضاف المقداد في مؤتمر صحفي اليوم، أن “اعتداءات النظام التركي وما يسمى “التحالف الدولي” بقيادة واشنطن على الأراضي السورية، مدانة ومرفوضة وتشكل انتهاكا لميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن الدولي، التي تؤكد على احترام سيادة سوريا ووحدتها وسلامة أراضيها”.
وقال المقداد، إن سوريا تدين بشدة الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة عليها وعلى دول أخرى في حركة عدم الانحياز من جانب الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لتحقيق أهداف وأجندات سياسية، وأعرب الدبلوماسي السوري عن الامتنان للدول التي تدعم سيادة سوريا.
ودعا نائب الوزير، اللاجئين السوريين للعودة إلى وطنهم، ووعد بضمان حياة طبيعية لهم هناك.

تركيا ترفض المبادرة الألمانية لإنشاء منطقة آمنة

الى ذلك اعتبر وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، المبادرة الألمانية لإقامة “منطقة آمنة دولية” بشمال سوريا غير واقعية.
وأكد تشاووش أوغلو خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني هايكو ماس، اليوم السبت، أن تركيا لن تتسامح مع انتهاكات حقوق الإنسان في شمال شرقي سوريا، وستحقق في كل الأنباء عن وقوعها.
من جانبه، صرح الوزير الألماني، بأن أنقرة أكدت أن عمليتها في سوريا لن تكون طويلة الأمد.
وقال ماس: “يجب أن نعول على أن تركيا لن تبقى على الأراضي السورية لفترة طويلة. ونحن بحثنا هذا الأمر اليوم، وجرى التأكيد على ذلك مرة أخرى”، مضيفا أنه يرحب بهذا التأكيد التركي.

القاهرة تدين العدوان التركي على سوريا

من جانبه اعتبر وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم السبت، أن تعرض سوريا لاعتداء جديد على أراضيها واحتلال شمالها، يعد انتهاكا للقانون الدولي والمبادئ التي تأسست عليها حركة عدم الانحياز.
وطالب شكري في كلمته خلال القمة الثامنة عشرة لرؤساء الدول والحكومات الأعضاء في حركة عدم الانحياز في العاصمة الأذرية باكو، بـ”وقف فوري للعدوان وانسحاب القوات المعتدية”، مشددا على ضرورة البدء الفوري في العملية السياسية وتنفيذ قرار مجلس الأمن 2254.
وأعرب عن دعم بلاده للحل السياسي لإنهاء الأزمة في اليمن، ومواصلة الجهود لتأمين حرية الملاحة في البحر الأحمر، ومنع وصول السلاح إلى العناصر المتطرفة هناك.
أما بشأن القضية الفلسطينية، فجدد تأكيده على أهمية التوصل لتسوية عادلة وشاملة، تقوم على الأسس والمرجعيات الدولية، تكون مبادرة السلام العربية أساسها.
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/7935 sec