رقم الخبر: 266478 تاريخ النشر: تشرين الأول 19, 2019 الوقت: 16:26 الاقسام: اقتصاد  
بغداد تسعى لرفع حجم التبادل التجاري مع طهران لـ 20 مليار دولار سنوياً
فيما أميركا تمدد إعفاءها لإستيراد الطاقة من إيران

بغداد تسعى لرفع حجم التبادل التجاري مع طهران لـ 20 مليار دولار سنوياً

أكد السفير العراقي في طهران، سعد جواد قنديل، مساع بلاده لرفع حجم التبادل التجاري مع إيران إلى 20 مليار دولار على الرغم من الحظر الأميركي المفروض على طهران.

وقال السفير قنديل، يوم الجمعة، في تصريح صحفي: ان "التبادل التجاري بين العراق وايران في الوقت الحاضر يصل إلى 12 مليار دولار سنوياً، وهناك إتفاق بين البلدين لتعزيز التعاون ورفع مستوى التبادل التجاري من هذا الرقم إلى 20 مليار دولار". وأضاف: ان "ايران ستكون في هذه الحالة الشريك التجاري الأول بالنسبة للعراق، وقد تم تحديد بعض الفقرات لإتباعها للمساهمة في هذا التعزيز والتعاون ورفع مستوى التبادل التجاري منها بناء مدن حدودية أو مناطق تجارية حرة على حدود البلدين، وكذلك دعوة الشركات الايرانية التجارية في إعادة بناء المناطق المحررة من الإرهاب، وكذلك موضوع تصفير رسوم السمات الذي من شأنه تطوير القطاع السياحي والتبادل التجاري بين البلدين".

وأشار السفير العراقي الى أن أهم العقبات التي تواجه ذلك إجراءات الحظر الأحادية الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة ضد ايران، مؤكداً عدم وجود سقف زمني لموضوع رفع التبادل التجاري الى 20 مليار دولار، وان المباحثات بين البلدين متواصلة ومستمرة والتعامل التجاري يبقى من دون التعامل بالدولار وبالاستفادة من عملات أخرى ووسائل أخرى للتبادل المالي.

تمديد إعفاء إستيراد الطاقة

على صعيد آخر، أعفت الولايات المتحدة العراق مرة أخرى من الحظر المفروض على ايران، ما سمح للعراق بمواصلة واردات الغاز والكهرباء لمدة أربعة أشهر أخرى.

ونقل موقع (إس.بي غلوبال) الأميركي المتخصص بالشؤون الاقتصادية، عن المتحدث باسم الخارجية الأميركية، قوله: إن "الإستثناء يضمن قدرة العراق على تلبية إحتياجاته من الطاقة على المدى القصير، بينما يتخذ خطوات لتقليل اعتماده على واردات الطاقة الإيرانية". وأضاف: "نحن نشارك بانتظام مع الحكومة العراقية لدعم الإجراءات التي تعمل على تحسين استقلال العراق في مجال الطاقة".

وتابع الموقع: ان هذا الاستثناء "سيكون خامس إعفاء من نوعه تصدره الولايات المتحدة للعراق منذ فرض العقوبات على صادرات الطاقة الإيرانية قبل نحو عام. وبعد إعفاء أولي مدته 45 يوماً، أصدرت وزارة الخارجية إعفائين لمدة 90 يوماً على التوالي، تلاه إعفاء مدته 120 يوماً في حزيران الماضي".

يذكر أن واردات الغاز من إيران تولد ما يصل إلى 45 بالمائة من الطاقة الكهربائية المستهلكة في العراق والتي تبلغ 14000 ميغاواط. تنقل إيران 1000 ميغاواط أخرى مباشرة، مما يجعلها مصدر طاقة لا غنى عنه لجارتها العربية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0666 sec