رقم الخبر: 266367 تاريخ النشر: تشرين الأول 17, 2019 الوقت: 18:42 الاقسام: سياسة  
واعظي: إيران تدرس خطوتها الرابعة لتخفيض تعهداتها النووية
الإمارات تبادر لتسوية القضايا السياسية مع إيران

واعظي: إيران تدرس خطوتها الرابعة لتخفيض تعهداتها النووية

صرح رئيس مكتب رئاسة الجمهورية "محمود واعظي"، ان الخطوة الرابعة في تخفيض التزامات إيران النووية باتت قيد الدراسة في اللجنة المعنية مع وضع مختلف الجوانب لتنفيذها في الاعتبار.

وفي تصريح له للمراسلين مساء اليوم الخميس بمحافظة سمنان (شرقي البلاد)، أضاف واعظي ان اجراءات الجانب الآخر بعد تنفيذ الخطوة الثالثة من تخفيض إيران لتعهداتها النووية باتت قيد التقييم من قبل اللجنة المعنية بهذا الشأن؛ مؤكدا انه في حال عدم تلبية الطرف الآخر لمطالب ايران، ستقوم الجمهورية الإسلامية بتنفيذ خطوتها الرابعة في تخفيض التزاماتها النووية.


وأكد، ان إيران تتوقع من الأطراف الأخرى للاتفاق النووي لا سيما الدول الأوروبية، اتخاذ خطوات عملانية فيما يخص تنفيذ الاتفاق.

وصرح واعظي: من الطبيعي ستتخذ إيران الاجراءات اللازمة لتنفيذ خطوتها الرابعة في خفض التزاماتها بالاتفاق النووي في حال عدم تنفيذ الأطراف الأخرى في إطار 4+1 لا سيما الدول الأوروبية تعهداتها بالاتفاق.

الإمارات تبادر لتسوية القضايا السياسية مع إيران

صرح رئيس مكتب رئاسة الجمهورية "محمود واعظي"، ان الإمارات تقدمت بالمبادرة لتسوية القضايا السياسية مع إيران؛ مؤكدا ان السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية كانت على الدوام تتمثل في اقامة علاقات ودية مع دول الجوار.

وفي تصريح له اليوم الخميس بمحافظة سمنان (شرقي البلاد)، أضاف واعظي: ان كافة الدول حتى تلك الموافقة مع السياسات الأميركية في المنطقة، تتطلع الى حل القضايا السياسية العالقة واقامة علاقات مبنية على الصداقة مع الجمهورية الاسلامية.

وتابع واعظي، ان ادبيات السعودية فيما يتعلق بايران قد تغيرت خلال السنوات الأخيرة؛ مؤكدا ان الجمهولرية الاسلامية ترحب دوما بارساء علاقات قائمة على الصداقة مع الدول الاسلامية. 

وأكد واعظي، ان الساسة الأميركيين يسعون وراء استنزاف أموال الدول العربية وانهم لا يقدمون المساعدة لهذه الدول في الظروف الحرجة.

استراتيجية حل المشكلات في البلاد تتمثل في الاهتمام بالمشاریع القائمة على المعرفة

صرح رئيس مكتب رئاسة الجمهورية "محمود واعظي"، ان استراتيجية التغلب على المشكلات في البلاد تتمثل في الاهتمام بالمشاریع القائمة على المعرفة وتوطين العلم.

وفي تصريح للمراسلين اليوم الخميس، على هامش مراسم افتتاح عدد من المشاريع التعليمية في جامعة غرمسار التابعة لمدينة سمنان (شرقي البلاد) أكد واعظي، ان حل الضغوط الخارجية یكمن في تعزيز القدرات الداخلية في البلاد؛ مشيدا بجهود النخب الايرانية في توظيف الطاقات والامكانيات المتوفرة في البلاد لاحباط الحظر الجائر المفروض على توريد السلع الأساسية.


 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق + وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/9785 sec