رقم الخبر: 266156 تاريخ النشر: تشرين الأول 14, 2019 الوقت: 14:16 الاقسام: رياضة  
كيبتشوجي: كينيا ستصبح دولة العدائين

كيبتشوجي: كينيا ستصبح دولة العدائين

قال الكيني إيليود كيبتشوجي إنه بحاجة لوقت من أجل التعافي بدنيا وذهنيا بعدما أصبح أول رجل يكسر حاجز الساعتين في سباق ماراثون، ولم يقرر بعد ما إذا كان سيدافع عن لقبه في أولمبياد طوكيو، العام المقبل.

وحطم كيبتشوجي صاحب الرقم القياسي العالمي، حاجز الساعتين، في مسار خاص في فيينا يوم السبت، إذ أنهى السباق في ساعة واحدة و59 ثانية و40 ثانية في محاولة غير رسمية.

وقبل أن يحول اهتمامه إلى التحدي المقبل، الذي قد يتضمن ظهورا آخر في الألعاب الأولمبية، يخطط العداء الكيني البالغ من العمر 34 عاما لإعادة شحن طاقته.

وقال في صفحته على فيسبوك (سأحصل على ثلاثة أسابيع من الراحة التامة ثم أرى ما سيحدث بعد ذلك، أتناول وجبات طبيعية بها الكثير من السكريات، أضع كامل تركيزي على التعافي ولم أفكر بعد في أي تحد آخر. من المبكر للغاية (الحديث عن الأولمبياد(.

وأضاف (لم أقل مطلقا إنني لن أشارك بعد الآن (في سباق ماراثون) لكني سأتعافى أولا ثم أقرر ما هو السباق الذي سأشارك فيه).

وينظر على نطاق واسع إلى إنهاء الماراثون في أقل من ساعتين باعتباره الإنجاز الأكبر في ألعاب القوى منذ أن كسر البريطاني روجر بانيستر حاجز الدقائق الأربع في سباق الميل عام 1954، وتمت مقارنته بهبوط كيبتشوجي نفسه على القمر.

ويؤمن كيبتشوجي بأن السباق، سيشجع الجيل التالي من متسابقي ألعاب القوى في موطنه، على تحطيم القيود.

وأثارت لحظة انتصاره سعادة غامرة في كينيا وتوقفت حركة المرور في نيروبي بواسطة مئات المشجعين الذين احتفلوا أمام شاشة عملاقة.

وقال كيبتشوجي (هذا يعني الكثير... تلقيت العديد من الرسائل. رأيت الناس يحتفلون في كافة أنحاء البلاد).

وأضاف (كينيا لن تعود كما كانت، ستصير دولة موحدة، وفي المستقبل ستصبح دولة العدائين).

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الاخبار كووره
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/9436 sec