رقم الخبر: 266155 تاريخ النشر: تشرين الأول 14, 2019 الوقت: 15:03 الاقسام: ثقافة وفن  
إفتتاح معرض للفنون الايرانية في سوريا
يعكس أهمية الفن بكل أشكاله في حياة الإنسان

إفتتاح معرض للفنون الايرانية في سوريا

افتتحت في المكتبة المركزية بجامعة تشرين في محافظة اللاذقية فعاليات معرض الفن الإيراني والذي تقيمه المستشارية الثقافية لسفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في سورية بالتعاون مع جامعة تشرين.

يضم المعرض الذي يستمر ثلاثة أيام 60 لوحة فنية لأهم المعالم الأثرية والسياحية في إيران و100 عمل يدوي من أواني خزفية ومزهريات ولوحات تزيينية ومشغولات نحاسية.

رئيس الجامعة الدكتور بسام حسن أكد في كلمة له عقب الافتتاح أن المعرض يشكل جسراً للتعاون الثقافي والتاريخ المشترك بين الشعبين السوري والإيراني ويعكس أهمية الفن بكل أشكاله في حياة الإنسان ودوره في نشر القيم الحضارية وتعزيز التعاون بين الدول وتخطي الحدود.

وفي تصريح صحفي وصف سفير إيران في سورية جواد ترك أبادي المعرض بأنه بمثابة جسر للتلاقي الحضاري والثقافي والفني وللتعارف بين الجانبين وهو دليل على أن سورية انتصرت على الإرهاب وما زالت تحتضن الثقافة والمعرفة والفن وهي منارة حضارية عظيمة كما أنه تجسيد للمحبة وعلاقات التقارب التاريخية بالعلم والثقافة والفن التي تجمع الشعبين.

حضر الافتتاح محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم وأمين فرع الجامعة لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور لؤي صيوح.

وتلا افتتاح المعرض محاضرة لرئيس فرع اتحاد الفنانين التشكيليين باللاذقية فريد رسلان بعنوان “واقع الفن التشكيلي الإيراني بعين الفنان السوري” سلط الضوء خلالها على الجوانب المهمة المتعلقة بالفن التشكيلي الإيراني ونقاط التشابه مع الفن التشكيلي السوري من حيث ارتباط الفن في البلدين بالقضايا الوطنية والتزام الفنانين في التعبير عنها.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق- وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/6762 sec